أخطاء تحكيمية وفك القعدة والخبرة في فوز أرسنال على ميلان بالدوري الأوروبي

التعليقات()
Getty Images
أرسنال فاز على ميلان 5-1 في مجموع اللقاءين

إسلام أحمد    فيسبوك      تويتر

نجح أرسنال في تأمين صعوده إلى ربع نهائي الدوري الأوروبي، وإنهاء العقدة، بالفوز على ميلان بثلاثة أهداف مقابل هدف، في إياب ثمن نهائي الدوري الأوروبي.

الجنرز اقتربوا خطوة من الفوز باللقب الأوروبي من أجل عدم الخروج من الموسم الحالي خالي الوفاض، بإقصاء ميلان الذي كان يعد سابقًا من أبرز المرشحين للفوز باللقب.

فوز يزيد من ثقة المدفعجية قبل نهاية الموسم والتوقف الدولي في انتظار معرفة منافسيه بالمرحلة المقبلة.

  1. AFP

    #1 أخطاء تحكيمية

    تقدم ميلان في الدقيقة 35، وبعد أربع دقائق فقط، أعاد للفريق الأمل في الصعود، لينجح أرسنال في تحقيق التعادل من ركلة جزاء مشكوك في صحتها.

    في الدقائق التالية من هدف التعادل ورفض الحكم احتساب ركلة جزاء، كادت أن تعيد الفريق لأجواء اللقاء، لتؤثر الأخطاء التحكيمية على سير اللقاء خاصة لفريق ميلان.

    الأمر الذي يعاب على ميلان فشله في التعامل مع الأخطاء التحكيمية، ومحاولة العودة للقاء والتركيز على الأخطاء لتعليق فشله عليها

  2. #2 الخبرة مرة أخرى

    أرسنال نجح في امتصاص طموح ميلان في اللقاء، المرة الأولى بتعديل النتيجة سريعا بعد هدف التقدم.

    والمرة الثانية عن طريق هدف تشاكا الذي قتل أحلام الضيوف بعد أن بدأوا في تهديد مرمى أرسنال من خلال هجمتين أو ثلاثة.

    تواجد لاعبي أرسنال في البطولات الأوروبية اعطى الفريق الأفضلية الفنية والبدنية على حساب ميلان الشاب الذي يبدأ العودة مجددًا للبطولات الأوروبية.

  3. Getty Images

    #3 أرسنال وحلم الانقاذ

    تعد البطولة هي طوق النجاة لأرسنال من أجل التأهل لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، بعدما ابتعد عن مقاعد دوري الأبطال بفارق 12 نقطة عن المركز الرابع.

    الجنرز تمكنوا بشكل كبير من الاقتراب أكثر من حلمهم في المسابقة، بالفوز باللقب وإن كان الأمر قد يكون صعبا في ظل تواجد أتليتكو مدريد الإسباني.

    الفرصة الأخيرة لأرسين فينجر في خطف لقب يبعد عنه الضعط الجماهيري، ويزكيه عند جماهير ارسنال من أجل البقاء أو استكمال عقده على الأقل.

  4. Shaun Botterill

    #4 سعادة ويلشير ويلباك

    ظهر جاك ويلشير وداني ويلباك اليوم بأداء مغاير عكس مباريات السابقة مع الفريق، بعد عودتهم مرة أخرى لقائمة المنتخب الإنجليزي.

    الثنائي قادا أرسنال، فويلباك سجل هدفين وحصل على ركلة جزاء، وويلشير سدد مرتين وهدد مرمى ميلان في المباراة وصنع الهدف الثالث في اللقاء، كما تحكم في بداية هجمات أرسنال ببراعة وقوة كبيرة، وظهر في أكثر من لقطة بشكل دفاعي جيد.