أبطال الشتاء - من يحصد اللقب في النهاية؟

التعليقات()
Getty Images

باستثناء الدوري الإنجليزي والجديد هذه المرة الدوري الإيطالي، أخذت الدوريات الأوروبية الكبرى، استراحة الشتاء، لقضاء أعياد الميلاد وأوقات الاحتفال برأس السنة مع الأسرة والأصدقاء، قبل أن تعود الحياة للملاعب باستئناف النصف الثاني من الموسم المُشتعل في بلدان ومُنتهي بدرجة العدم في بلدان أخرى، ليبدأ أبطال الشتاء المضغوطين من مُطارديهم، رحلة الصمود للبقاء في الصدارة لنهاية الموسم.

وفي هذا التقرير .. سنستعرض معكم أبطال الشتاء في الدوريات الخمس الكبرى، وأوفرهم حظًا لحسم اللقب.

 

  1. Getty Images

    #1 قضي الأمر في الليج1

    لا جديد يُذكر ولا قديم يُعاد في فرنسا، من جديد يُغرد العملاق الباريسي بمفرده في الصدارة، لكن الجديد هذه المرة، أنه لا يجد منافس شبه حقيقي، من أصل 17 مباراة، جمع نيمار ورفاقه 47 نقطة، ليُصبح إعلان اسم الفائز بلقب الدوري الفرنسي مُجرد مسألة وقت، في ظل تأخر الوصيف ليل بـ13 نقطة، والأنكى أن كتيبة المدرب الألماني توماس توخيل، متبقي لها مباراتين مؤجلتين أمام مونبيلييه وديجون، ما يعني أن المنافسة في فرنسا، ستنحصر على صراع المراكز المؤهلة لدوري الأبطال والدوري الأوروبي.

     

  2. Getty

    #2 يوفنتوس لا يُقّهر

    استغل كريستيانو رونالدو وبقية الرفاق، تشتت المنافس المباشر نابولي بين الصراع على صدارة جنة كرة القدم والقتال مع ليفربول وباريس سان جيرمان، ليحتفظ البيانكونيري بمكانه المُفضلة في آخر 7 سنوات، في صدارة السيري آ، برصيد 50 نقطة في أول 18 جولة، بواقع 16 انتصار وتعادلين، بفارق 9 نقاط عن نابولي، وهو ما يُعطي اليوفي أفضلية واضحة على كل منافسيه في الدوري، خاصة إذا استمر الوضع كما هو عليه.

  3. Getty Images

    #3 مفاجأة الأسود

    يبقى مشروع المدرب السويسري لوسيان فافر مع بوروسيا دورتموند، هو المفاجأة الأبرز في دوريات أوروبا الكبرى في النصف الأول من الموسم، بإنهاء هيمنة العملاق البافاري على لقب بطل الشتاء الشرفي، بالقبض على الصدارة بيد من حديد، برصيد 42 نقطة، بفارق ثماني نقاط كاملة عن حامل اللقب، وبطبيعة الحال، إذا استمر فريق البوروسيا الشاب بمواهب من نوعية جادون سانشيو وبوليسيتش، على نفس المستوى التصاعدي، في المقابل لم يتحسن فريق المدرب نيكو كوفايتش، ففي الغالب سيعود لقب البوندسليجا إلى "سيجنال ايدونا بارك" للمرة الأولى منذ عام 2012.

  4. Getty

    #4 نجاة برشلونة

    رغم تركيز ليو ميسي وفريق برشلونة بأكمله على دوري الأبطال أكثر من الليجا، إلا أنهم ختموا النصف الأول في الصدارة، كأبطال للشتاء، بعد سلسلة من النتائج الصادمة، مثل السقوط أمام ريال بيتيس في الأسبوع الثالث عشر في قلب "كامب نو" بنتيجة 3-4، والهزيمة الأخرى أمام ليجانيس، هذا بخلاف التعادلات غير المتوقعة، لكن كل هذه الهدايا، لم يستغلها ريال مدريد وعدوه أتليتكو مدريد، هم كذلك، كانوا أكثر كرمًا ولطفًا من البلو جرانا، برد الهدايا بالمثل، ليبقى البرسا في الصدارة بـ37 نقطة بفارق 3 نقاط عن الهنود الحمر.

  5. Getty Images

    #5 الحلم يَقترب

    في بلاد الضباب، يبدو وكأن ليفربول يسير بخطى ثابتة نحو تحقيق الحلم الذي ينتظره عشاقه منذ قرابة الثلاث عقود، باعتلاء الصدارة عن جدارة واستحقاق، بفريق أقل ما يُقال عنه مُخيفًا، خاصة بعد عودة محمد صلاح لقمة مستواه في الوقت المناسب، بعد بدايته البطيئة، ومعه صخرة الهولندية فان دايك، الذي أعطى إضافة هائلة للدفاع، تمامًا مثل أليسون في حراسة المرمى، لتكون المُحصلة في النهاية، اعتلاء الصدارة بفارق 7 نقاط عن حامل اللقب مانشستر سيتي، قبل قمة الخميس، في مباراة ستكون مفصلية على صراع الصدارة بينهما.