الأخبار النتائج المباشرة
الدوري الإنجليزي الممتاز

90 دقيقة لحسم البريميرليج - كيف ينجح سيتي في الفوز بديربي مانشستر؟

3:20 م غرينتش+3 7‏/4‏/2018
David Silva Manchester City 12032018
مواجهة صعبة على ملعب الإتحاد بين الغريمين قد تنهي الجدل حول الفائز بالدوري
`
بقلم    علي سمير      تابعوه على تويتر


90 دقيقة فقط تفصل مانشستر سيتي عن تحقيق لقب الدوري الإنجليزي لهذا الموسم، عندما يستضيف غريمه التقليدي يونايتد، بالجولة 33 من البطولة.

الفارق الآن 16 نقطة بين سيتي المتصدر ويونايتد الوصيف، الفوز سيجعله يصل إلى 19 نقطة مع تبقي 6 مباريات لكل فريق، مما يعني أن الأمور حسمت بشكل رسمي.

المباراة تعتبر معركة مكررة بين بيب جوارديولا وجوزيه مورينيو، الذي لن يدع الأمور تمر بسهولة ليحتفل عدوه اللدود أمامه بلقب الدوري.

إذن فكيف يفعلها بيب ويحقق الفوز وينتزع اللقب؟


عدم المبالغة في المداورة


من المفهوم أن سيتي أمامه مهمة شبه مستحيلة، بمواجهة ليفربول الثلاثاء القادم في إياب دور الثمانية من بطولة دوري أبطال أوروبا، والتي يحتاج فيها الفريق لتعويض الخسارة بثلاثية نظيفة على ملعب أنفيلد.

مبدأ المخاطرة بالخروج من دوري الأبطال، مقابل التركيز بنسبة 100% على انتصار معنوي أكثر من كونه واقعي بحسم الدوري أمام الغريم التقليدي لا يبدو منطقيا، الأمر قد يتحمل الإنتظار من أجل الاستمرار في ذات الأذنين الهدف الأكبر لإدارة مانشستر سيتي.

وهو ما يجعل مبدأ المداورة وارد، ولكن دون المبالغة فيه، حيث قد يلجأ لعدم المخاطرة بسيرجيو أجويرو العائد من الإصابة، والدفع بجابريل خيسوس حتى يكون الأول جاهزا بشكل كامل لمعركة الريدز.

وأيضا الدفع بلكاي جوندوجان وجون ستونز أو لابورت على حساب كومباني وديفيد سيلفا، قد لا يؤثر بشكل كبير على حظوظ سيتي في حسم الديربي لصالحه.


الحذر من الأطرف


تسبب الثنائي كايل ووكر وأيمريك لابورت، في تعرض سيتي لنتيجة كارثية أمام ليفربول، لعدم يقظة الظهيرين وبالأخص الأخير الذي لعب كظهير أيسر عكس مركزه الأصلي كقلب دفاع.

يونايتد يمتلك أسلحة على الأطراف كفيلة لحسم المباراة، سواء أليكسيس سانشيز وماركوس راشفورد أو خوان ماتا، لذلك يجب ان يحذر جوارديولا وإعطاء تعليمات للظهيرين بعدم التقدم المبالغ فيه.

الخيار الأفضل هو عدم الدفع مرة أخرى بلابورت كظهير أيسر، والاعتماد على فابيان ديلف الذي قدم مستوى جيد في معظم المباريات بهذا المركز بالموسم الحالي.


اللعب المباشر


تلقى سيتي درسا قاسيا أمام ليفربول، بخروجه مستحوذا بنسبة 60% وامتلاكه الكرة في أغلب الوقت دون أي فاعلية، ليترك الخطورة لخصمه الذي كان على اعتاب نتيجة تاريخية.

وفي مواجهة أمام مدرب برجماتي من نوعية جوزيه مورينيو، يعتمد بشكل أكبر على استغلال أي فرصة ممكنة، وترك الاستحواذ للمنافس اذا لزم الأمر، يجب على بيب عدم تكرار نفس خطأ أنفيلد.

اللعب المباشر وعدم المبالغة في الاستحواذ، والاعتماد على اختراقات دي بروين، ليروي ساني ورحيم سترلينج، هو الحل للفتك بدفاع مانشستر وقتل المباراة مبكرا.


عزل لوكاكو


يعيش المهاجم البلجيكي روميلو لوكاكو أفضل حالاته الفنية المستقرة هذا الموسم، بتسجيل 26 هدف بجميع البطولات حتى الآن، مما يجعله الخطر الأكبر على مرمى إيديرسون.

أهمية ثلاثي الوسط دي بروين، جوندوجان وفيرناندينيو، في امتلاك زمام الأمور بخط الوسط، وحرمان بول بوجبا وماتيتش من توفير الدعم للوكاكو أمر ضروري لحرمان البلجيكي من استغلال حاسته التهديفية التي بدأت في الظهور بأفضل صورها بالأسابيع الماضية.

إشراك لابورت لتميزه في الكرات الهوائية بجوار أوتاميندي، نقطة أخرى يجب على جوارديولا الانتباه لها، خاصة وأنها ضمن أهم مميزات لوكاكو التي يحاول مورينيو استغلالها بالكرات الطولية من بوجبا أو ماتيتش.