وكيله: ظروف عائلية وصحية خلف طلب إبراهيم غالب فسخ عقده مع الفيصلي

التعليقات()
لاعب النصر المنتقل للفيصلي هذا الصيف إبراهيم غالب طلب فسخ عقده بسبب ظروف صحية وعائلية على حد قوله

كتب | تامر أبو سيدو | فيس بوك | تويتر

كشف فيصل الشبرمي حقيقة ما يُشاع حول موكله إبراهيم غالب لاعب النصر المنتقل هذا الصيف للفيصلي، خاصة حول أزمته مع ناديه الجديد وما قيل عن اعتزاله كرة القدم نهائيًا.

وكان غالب قد طلب فسخ عقده مع الفيصلي بعدما تواجد معهم في فترة الإعداد للموسم الجديد، وبرر ذلك بظروف عائلية وصحية، لكن ناديه طلب الحصول على تعويض مالي مقابل فسخ العقد وهو ما رفضه اللاعب صاحب الـ29 عامًا.

هل يلعب أمام الهلال؟ النصر ينتظر تقرير أحمد موسى الطبي

وأثيرت في الأيام الأخيرة أنباءً عن نية غالب اعتزال كرة القدم نتيجة مشاكل صحية، وقد تحدث وكيله عن تلك الأزمة قائلًا "إبراهيم غالب موجود لكنه يُعاني من ظروف عائلية خاصة ومشاكل صحية منعته من مواصلة مسيرته مع الفيصلي".

"اللاعب وقع عقدًا مع الفيصلي وخاض معهم فترة الإعداد في معسكر سلوفينيا، لكنه شعر بآلام في ركبته بعد العودة من هناك وقد نصحه أحد الأطباء في الرياض بإجراء عملية جراحية لتنظيف ركبته، وبعدها سيكون بحاجة لراحة وبرنامج تأهيلي وطبي يمتد إلى 9 أسابيع".

أضاف "ونظرًا للظروف العائلية الخاصة المصاحبة لتلك الحالة الصحية، أخبر غالب النادي الفيصلي بأنه لا يريد المواصلة مع الفريق، وسوف يجري الجراحة هذا الأسبوع".

"إدارة الفيصلي طلبت الحصول على 320 ألف ريال سعودي بجانب تعويض مالي بدل ضرر قيمته 200 ألف ريال، لكننا رفضنا دفع هذا التعويض وموقفنا سليم تمامًا، وما يُثار في الصحف حول رغبة غالب في فسخ عقده مع الفيصلي للانضمام لنادٍ آخر عارٍ تمامًا عن الصحة".

وحول اعتزال موكله، قال الشبرمي "اللاعب لم يُقرر الاعتزال حتى الآن، وموعد عودته للعب يعتمد على مدى تقبله البرنامج الطبي التأهيلي، لديه رغبة في العودة لكن الأمر صعب جدًا هذا الموسم".

وأتم مؤكدًا أنهم لا يمتلكون أي عروض للاعب حاليًا وأنه مازال لاعبًا للفيصلي، لافتًا لعدم تواصل أي شخص من لجنة فض المنازعات أو غيرها معهم.

إغلاق