هيريرا: سولشار نجح في أصعب الأمور ومانشستر يسرق الفوز

التعليقات()
Getty Images
النجم الإسباني يتحدث قبل مواجهة ليفربول

هيثم محمد    فيسبوك      تويتر

تحدث أندير هيريرا، لاعب مانشستر يونايتد، عن الأوضاع في فريقه والتحسن الكبير الذي طرأ على صفوفه منذ وصول أولي جونار سولشار مدرباً.

وأعاد سولشار الهيبة من جديد ليونايتد ولم يخسر الفريق معه محلياً بعد وتعادل مرة وحيدة وفاز في باقي اللقاءات ويحتل المرتبة الرابعة.

وقال هيريرا في حوار مع "ماركا": "أولي شخص يعرف النادي وعاش معه أوقات ناجحة، جلب التفاؤل وذكرنا ما هو شعور أن تكون لاعباً ليونايتد، أن تهاجم دائماً وتجعل الآخرين يحترمونك".

وأضاف: "برأيي الأهم من التكتيك في كرة القدم هو التواصل مع اللاعبين، اللاعبون الآن أصعب من 20 عاماً مضت، أقل تواضعاً، لا يمكنك توبيخ لاعب أمام زملائه، وسولشار نجح في هذا وهو الأصعب".

كلاسيكو إنجلترا - عندما أثار نيفيل غضب مدينة ليفربول باحتفال جنوني

وأكمل لاعب بيلباو السابق: "هو مثل زيدان، يتحدث قبل المباراة فقط حتى لا تفقد الرسالة تأثيرها ونعمل يومياً مع المساعدين، التكتيك يختلف من فرقة لأخرى وكل فريق في إنجلترا له شخصية".

وواصل: "ليستر فاز بالدوري كمجموعة، ليفربول يسجل الأهداف بسبب الضغط الذي يطبقه مدربهم، سيتي يسجل بعد ثلاثين لمسة، أما نحن نعتمد على السرقة والانطلاق سريعاً بفضل مهاجمينا".

واستطرد: "سيتي وليفربول يملكون اللاعبين لتطبيق خططهم، نحن نعمل نحو هذا، يمكنك الشعور بالأمر في التدريبات، العام المقبل سننافس على الدوري".

وحول مقابلة ليفربول الهامة: "لقاء كلاسيكي والعداوة الكبرى، إذا فزت بها تكسب احترام الجمهور ويساندوك حتى لو أضعت الكرات أمام المرمى مرتين لأننا هنا هدفنا الانتصار فقط".

وأردف: " الجميع يطالبني بالانتصار حتى لو كان الأمر سيفيد سيتي المتطور في السنوات الأخيرة والذي كان مثل الأخ لنا في الماضي، ولكن ليفربول هو الخصم الرئيسي".

هدف واحد يفصل محمد صلاح عن رقم قياسي متفرد بالدوري الإنجليزي

وكال هيريرا المديح لزميله بول بوجبا: "بول مختلف، لم ألعب مع لاعب مثله يجيد كل شيء من التسديد والمراوغة بالقدمين والدفاع وضربات الرأس، هو لاعب فوضوي ولكن بطريقة إيجابية".

وأتبع: "للأسف وسائل التواصل أفسدت صورته لأن الناس تركز على تقليعاته وتغيير لون شعره، ولكنه شخص مضحك وودود للغاية خارج الملعب".

وعن زميله الآخر ديفيد دي خيا: "الأفضل في العالم، لم يكن الأفضل في كأس العالم، ولكن الجمهور اختاره الأفضل في مانشستر لأربع سنوات وضمن تشكيلة الموسم، لا يوجد أكثر ليقال، هو شخص هاديء ولا يحب الظهور كثيراً في الأضواء ووسائل الإعلام، لو آخرون قاموا بما يقوم به سيحظوا بضجة غير مسبوقة".

وتمنى هيريرا العودة للمنتخب وشارة مانشستر: "أتمنى العودة لأن تمثيل بلادك أمر جميل وسيأتي الوقت وسأعود، أتمنى التقاعد وأنا قائد يونايتد، ولكن مثل بيكيه، لا تحتاج لشارة لتكون قائداً لفريقك".

وختم بالحديث عن حظوظ يونايتد أمام بي إس جي: "عندما لا يوجد شيء تخسره تقدم كل ما تملك، ولكن الأخطاء قاتلة في الكرة مثل مباراة أتلتيكو ويوفي، لا أقلل من أتلتيكو ولا أعرف إذا نجح فريق في قلب النتيجة في الماضي ولكن لا يمكن استبعاد يوفي".

ويلعب مانشستر يونايتد مساء الأحد أمام ليفربول ضمن لقاءات الدوري الإنجليزي الممتاز.

إغلاق