هشام بلقروي.. اللاعب الذي كان أن يقتل على أيدي جماهير فريقه السابق

هشام بلقروي
بلقروي لاعب الرائد السعودي الجديد كان أن يُقتل على أيدي جماهير الإفريقي التونسي

نجح نادي الرائد السعودي، في التعاقد مع المدافع الجزائري هشام بلقروي، لاعب موريرينسي البرتغالي لمدة موسمين، من أجل تدعيم صفوفه، استعدادًا للموسم الرياضي 2018/2019.

بلقروي كان لاعبًا في الإفريقي التونسي لمدة موسمين في الفترة من 2014 وحتى 2016، ثم انتقل لناسيونال ماديرا البرتغالي، ومنه إلى الترجي التونسي الذي لعب في صفوفه موسم، لينتقل لفريق موريرينسي البرتغالي.

ومثل بلقروي منتخب بلاده في 9 مباريات دولية، وكانت أول مباراة له بقميص المنتخب الجزائري أمام غينيا في لقاء ودي، وخسره الخضر بهدفين مقابل هدف.

وكانت لبلقروي واقعة كادت أن تودي بحياته، وذلك عندما كان لاعبًا في صفوف الترجي التونسي، في شهر نوفمبر من عام 2016.

قام 3 مشجعين من نادي الإفريقي بمحاولة الاعتداء عليه، حتى تمكن بعض العقلاء وقاموا بحماية الدولي الجزائري، والذي اختبأ وقتها في أحد المحلات التجارية، خوفًا من بطش المشجعين.

سبب هذه الواقعة بسبب خروج بلقروي بتصريحات استفزازية، بعد مباراة جمعت بين فريقه وقتها "الترجي" أمام فريقه السابق "الإفريقي"، حيث أكد أن الأخير يلعب بطريقة دفاعية، وأن الترجي أعلى مرتبة في كرة القدم التونسية.

هذه التصريحات أثارت غضب جماهير الإفريقي، التي تذكرت له تصريحاته التي كان دائمًا يصدر تصريحات معادية للترجي الذي لعب في صفوفه ودافع عنه.

إغلاق