ميدو: تعرضت للإصابة بشلل نصفي ووقعت على تعهد للعودة للملاعب

التعليقات()
ميدو يروي قصة إصابته بشلل نصفي

أحمد رفعت    فيسبوك      تويتر

تحدث أحمد حسام ميدو، المدير الفني الحالي لفريق الوحدة الإماراتي، ولاعب منتخب مصر السابق، عن أصعب اللحظات التي مرت عليه في مسيرته داخل المستطيل الأخضر.

ميدو قال خلال فيديو نشره على حسابه عبر موقع "يوتيوب": "أصعب لحظة مرت في حياتي كانت عندما سقطت على الأرض في قبرص، خلال إحدى مباريات كأس الاتحاد الأوروبي، وفقدت الوعي تمامًا، ولم استفق إلا في هولندا بمدينة امستردام".

أحمد حسام تابع: "بعد الاستفاقة، وجدت أنني لا استطيع تحريك النصف الأيسر من جسدي، والطبيب كان يحقن جسدي ولم أشعر بشيء إلا في الجانب الأيمن فقط".

وأردف: "بعد أسبوع أو 10 أيام من معاناتي من هذا الأمر، أبلغوني أنني لا يمكنني ممارسة كرة القدم لمدة 6 أشهر، بالرغم من أنني كنت أشعر أنني بخير ويمكنني لعب كرة القدم بشكل طبيعي".

وواصل: "قررت التوجه إلى ليو بينهاكر، المدير الرياضي لنادي أياكس وقتها، وطلبت منه اللعب على مسؤوليتي الشخصية، ولكنه رفض بسبب التعليمات الطبية".

ميدو اختتم الحديث عن تلك الواقعة قائلًا: "جلست معهم في حضور والدي، وقمنا بالتوقيع على تعهد باللعب على مسؤوليتي الشخصية ومسؤولية والدي، وعدت بشكل طبيعي للملاعب وحققنا الدوري والكأس والسوبر في هولندا".

وبعد تلك الواقعة، عاد ميدو للمشاركة في المباريات بعد 27 يومًا من الإصابة، وتألق وقاد أياكس للتويج بالبطولات.

إغلاق