الأخبار النتائج المباشرة
الدوري الإسباني

موسم أتلتيكو مدريد - حمى البدايات أم تكرار لمعجزة برشلونة

5:42 م غرينتش+3 4‏/9‏/2019
Diego Simeone Atletico Madrid 2019
نادي أتلتيكو مدريد يدخل الموسم بالكثير من التغييرات وبمستويات مميزة في الدوري الإسباني، فهل يكرر موسم برشلونة ٢٠١٧-٢٠١٨.

علي رفعت    فيسبوك      تويتر

بدأ نادي أتلتيكو مدريد الموسم الجديد بالكثير من التغييرات منها التي فرضت عليه وآخرى وجدها ضرورية بسبب رغبته في المنافسة على الألقاب.

الفريق فقد عدد كبير من نجومه بنهاية الموسم الماضي، على رأسهم أنطوان جريزمان ودييجو جودين بالإضافة لفليبي لويس وخوان فران ورودري وغيرهم.

نهاية سيئة لموسم كان سيء في الأساس عقب الخروج من دوري أبطال أوروبا بريمونتادا ليوفنتوس عقب التقدم بهدفين نظيفين في لقاء الذهاب.

بالأرقام | أتلتيكو مدريد على طريق الفوز بالليجا

هل يذكركم هذا بأحد الفرق؟ نعم بالتحديد مثلما كان الوضع في برشلونة بين موسمي ٢٠١٦-٢٠١٧ و٢٠١٧-٢٠١٨ عندما خرج من يوفنتوس في دوري أبطال أوروبا وفقد واحد من أبرز نجومه نيمار لصالح باريس سان جيرمان.

وكما قام برشلونة بالعديد من الخطوات من أجل استعادة هيبته في سوق الانتقالات ودعم فريقه ببدلاء نيمار حيث ذهب في العديد من الاتجاهات لتعويضه، لم تتوان إدارة أتلتيكو في دعم فريقها عقب رحيل كل هؤلاء.

أكبر صفقات الفريق كانت باستقدام البرتغالي الموهوب جواو فيليكس الذي جاء من بنفيكا مقابل ١٢٠ مليون يورو بنفس سعر جريزمان الذي غادر لبرشلونة.

وكما بدأ برشلونة الموسم التالي في الدوري بشكل قوي بالفوز على كل من ريال بيتيس وديبورتيفو ألافيس وإسبانيول في أول ثلاث جولات بأداء طيب نوعًا ما غلب عليه التحفظ ورغم ذلك حقق نتائج كبيرة، قدم أتلتيكو مدريد بداية قوية في الليجا هذا الموسم.

الفريق حقق الانتصار في أول ثلاث جولات من الدوري الإسباني، وظهر بشكل واضح الإصرار من النادي على تحقيق الانتصارات في تلك المباريات.

ظهر ذلك بشكل جلي في المباراة الأخيرة أمام إيبار التي تأخر فيها الفريق بهدفين نظيفين في أول ٢٠ دقيقة ونجح في تحقيق عودة كبيرة في النتيجة بالدقيقة الأخيرة ليحوله لانتصار.

فهل يستطيع أتلتيكو مدريد أن يستمر في نفس النتائج وأن يكمل استنساخه لبداية موسم برشلونة ٢٠١٧-٢٠١٨ الذي لم يخسر فيه الفريق سوى في الجولة قبل الأخيرة أم يتراجع سريعًا أمام العودة المنتظرة لكل من النادي الكتالوني وريال مدريد للمنافسة في الأسابيع المقبلة.