مواهب كأس العالم 2018 | هيرفينج لوزانو (13)

التعليقات()
Hector Vivas
نظرة على مواهب قد تنفجر في كأس العالم روسيا 2018

إسلام أحمد    فيسبوك      تويتر

يخرج من كأس العالم، العديد من المواهب والأسماء الشابة، التي طالما فرضت اسمها على الساحة بعد المشاركة التي تعد شهادة ميلاد جديدة في المونديال.

لوكاس بودولسكي وتوماس موللر وخاميس روديجيز، تألقوا في البطولات الأخيرة وهم أقل من 23 عاما، ليفرضوا أسماءهم بعد ذلك في سماء الكرة العالمية، ليأتي الدور على لاعب جديد يتألق ويجمع عليه الكل ليكون "الفتي الذهبي" للبطولة.

سلسلة مواهب كأس العالم روسيا 2018، سنستعرض فيها العديد من الأسماء الشابة الأقل من 23 عاما، وأن تكون خارج دائرة الدوريات الخمسة الأوروبية الكبرى بأكبر قدر ممكن من أجل جذب انتباهكم لأكبر عدد من المواهب الشابة.


من هو هيرفينج لوزانو


Hirving Lozano PSV Clint Leemans VVV Venlo

هيرفينج رودريجو لوزانو، من مواليد مدينة مكسيكو ستادت في الثلاثين من يوليو لعام 1995، يبلغ من العمر 22 عاما، يشغل مركز الجناح الأيسر، ويستطيع اللعب كجناح أيمن وصانع ألعاب، يرتدي قميص أيندهوفن الهولندي وسبق له أن لعب لباتشوكا المكسيكي، تصل قيمته السوقية إلى 19.8 مليون يورو.


ماذا قدم هيرفينج لوزانو الموسم الأخير


Hirving Lozano PSV

ساهم لوزانو في فوز إيندهوفن بلقب الدوري الهولندي، وكان قريبا من الفوز بجائزة هداف المسابقة التي خسرها في الجولات الأخيرة، فشارك 34 مباراة بجميع المسابقات، سجل 17 هدفا وصنع 11، في الدوري الهولندي، وسجل هدفين في الكأس، في أول مواسمه بالكرة الأوروبية.


أسلوب اللعب


Hirving Lozano PSV

يمتاز لوزانو بقدرته العالية من تسجيل الأهداف، وصناعتها حيث يمتاز بالكرات العرضية المتقنة وتنفيذ الركلات الثابتة، كما يستطيع صناعة اللعب وتسديدات قوية، لكنه يعاني في الشق الدفاعي والتغطية في الجبهة التي يشارك بها.


المسيرة الدولية


Hirving Lozano Mexico Belgium

شارك اللاعب الذي حصد لقب أفضل لاعب صاعد في دوري أبطال الكونكاف 2017، شارك في 28 مباراة دولية سجل 7 أهداف وصنع 2، فكان اللقاء الأول له أمام السنغال وصنع هدفا، ثم جاءت أول أهدافه الدولية في شباك كندا، كما سجل هدفا في شباك روسيا بكأس القارات الأخيرة.


التوقعات المونديالية


Hirving Lozano Mexico

سيضمن لوزانو بفضل تألقه الموسم الأخير أن يتواجد في مركز الجناح الأيسر للمنتخب المكسيكي متفوقا على الثنائي المحلي أكينو وجاياردو، بعد أن أصبح عنصرا أساسيا في كتيبة أوسوريو، كما يستطيع أن يلعب كجناح أيمن وإن كان الأمر محجوزا لكارلوس فيلا أو خيسوس كورونا.

إغلاق