الأخبار النتائج المباشرة
تصفيات كأس أمم افريقيا

مواجهة مباشرة ومجموعة الموت - كيف تبدو حظوظ العرب في كأس الأمم الأفريقية؟

11:25 م غرينتش+3 12‏/4‏/2019
محمد صلاح - تونس
قرعة صعبة أمام أسود الأطلسي وماذا عن مصر وتونس؟

بقلم    علي سمير      تابعوه على تويتر

أجريت مساء اليوم الجمعة، قرعة دور المجموعات من بطولة كأس الأمم الأفريقية 2019، والمقامة بمصر خلال الصيف القادم.

سحب القرعة بمنطقة أهرامات الجيزة بمصر، وسط حضور كبير من نجوم القارة السمراء لهذا المحفل الكبير.

البطولة تشهد تواجد 5 فرق عربية هي مصر البلد المنظم بالإضافة لتونس والمغرب والجزائر، وكذلك المنتخب الموريتاني في الظهور الأول له بتاريخ الكان.

نستعرض في السطور التالية حظوظ المنتخبات العربية بعد القرعة..

مصر

حظوظ البلد المنظم تأتي جيدة نوعاً ما في صدارة المجموعة الأولى، ولكنها لا تدعو أبداً للتهاون والاستهتار.

الفراعنة وقعوا أمام الكونغو الديمقراطية، التي تمتلك مجموعة جيدة من اللاعبين أبرزهم يانيك بولاسي وأرثور ماسواكو وتشانسيل مبيمبا.

وأيضا تلعب مصر ضد منتخب أوغندا، الذي تسبب في مشاكل كبيرة لهم بتصفيات كأس العالم روسيا 2018، بل وفاز عليهم بهدف نظيف.

ويأتي المنافس الأضعف وهو زيمبابوي، حيث يعتبر الخصم صاحب الحظوظ الأقل في المجموعة.

تونس وموريتانيا

المجموعة الخامسة شهدت وقوع ثنائي عربي، وهما تونس وموريتانيا مع كل من مالي وأنجولا.

موريتانيا تعتبر من مفاجآت التصفيات، حيث صعدت كثاني مجموعة بنفس الرصيد مع المنتخب الأنجولي.

ربما يظهر كأحد الخصوم التي لا تمتلك خبرة كبيرة على الصعيد الأفريقي، ولكنه سبق وأن هزم أنجولا بالتصفيات، ويمكنه السعي لكتابة التاريخ في الظهور الأول.

وأما تونس فتعتبر هي المرشح الأول بدون منازع لاقتناص الصدارة، نظراً لما تمتلكه من نجوم يمكنهم صناعة الفارق، مقارنة بباقي فرق المجموعة.

الجزائر

يواجه مهمة صعبة جداً أمام السنغال، من المتوقع أن تحسم صدارة المجموعة الثالثة، والتي يتواجد بها كل من كينيا وتنزانيا.

الطريق يبدو سانحاً لرياض محرز ورفاقه في التأهل للدور الثاني، والفوز على أسود التيرانجا أحد أقوى المرشحين، سيمثل دفعة كبيرة جداً للخضر.

ساديو ماني نجم السنغال يطمح لتتويج تألقه هذا الموسم مع ليفربول، وكذلك محرز الذي ينافسه أيضاً على لقب البريميرليج مع مانشستر سيتي.

المغرب

أسود الأطلسي هم الأقل حظاً من بين الفرق العربية، حيث وقعوا في المجموعة الرابعة الأصعب على الإطلاق.

المغرب تلعب كل من كوت ديفوار وجنوب أفريقيا وكذلك ناميبيا، التأهل لا يبدو مضموناً لممثل العرب صاحب المستوى المميز في المونديال الماضي.

المهمة تبدو صعبة جداً على فريق المدرب هيرفي رينارد، باختبارين على أعلى مستوى ضد الأفيال والأولاد.

ومع ذلك يمتلك الفرنسي مجموعة مميزة من اللاعبين، يمكنها العبور بنجاح نحو الدور الثاني.