مواجهة برشلونة مع تشيلسي | طوق النجاة أم القشة التي تقصم ظهر كونتي؟

التعليقات()
Getty Images
تشيلسي يستضيف برشلونة مساء اليوم على ستامفورد بريدج

بقلم    {كريم رزق}      تابعه على تويتر


ينزل برشلونة ضيفاً ثقيلاً على تشيلسي في ملعب ستامفورد بريدج مساء اليوم الثلاثاء في مباراة ذهاب دور الستة عشر من بطولة دوري أبطال أوروبا.

برشلونة يدخل المباراة وسط ترشيحات كبيرة بعبور عقبة البلوز ومواصلة المشوار في البطولة الأعرق أوروبياً بعد تقديم مستويات كبيرة في الدوري الإسباني خلال النصف الأول من الموسم الحالي مع مدربه الجديد إرنيستو فالفيردي الذي قدم فلسفة جديدة للبلاوجرانا أعادت البرسا إلى المنافسة المحلية والأوروبية.

فيما يدخل تشيلسي اللقاء بحظوظ أقل نتيجة نتائج الفريق المتذبذبة في الدوري الإنجليزي ودوري الأبطال واهتزاز مستوى العديد من الصفقات الجديدة وتراجع أداء أغلب النجوم الذين ساهموا في تتويج البلوز بلقب الدوري الإنجليزي الموسم الماضي تحت قيادة المدرب الإيطالي أنطونيو كونتي في موسمه الأول في بلاد الإنجليز.

ولكن كيف تتحكم مباراتي برشلونة في مستقبل كونتي مع تشيلسي؟

عقب هزيمتين متتاليتين في الدوري الإنجليزي من بورنموث بثلاثة أهداف نظيفة وواتفورد بأربعة أهداف مقابل هدف واحد، والخروج من نصف نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي أمام أرسنال، وضع منصب كونتي على شفا هاوية بسبب البعد عن صدارة الدوري الإنجليزي لصالح مانشستر سيتي بفارق 19 نقطة، والتراجع إلى المركز الرابع والدخول في دائرة خطر عدم التأهل إلى الموسم المقبل من دوري الأبطال مع منافسة شديدة من مانشستر يونايتد، ليفربول وتوتنهام.

وسائل الإعلام سلطت الكثير من الضوء على توتر علاقة المدرب مع لاعبي فريقه بسبب سوء المعاملة وطريقة التدريبات وإدارة المباريات والتي كلفت الفريق العديد من النقاط والخروج من سباق المنافسة على لقب الدوري الإنجليزي، والعديد من العروض الهزيلة داخل ستامفورد بريدج وخارجه على حد سواء.

وفي خضم كل تلك الأمور، تأتي مواجهتي برشلونة للبلوز لتكون بمثابة طوق النجاة أو القشة التي تقصم ظهر البعير للمدرب الإيطالي.

Antonio Conte

في حال نجح كونتي في عبور عقبة برشلونة، سيضمن المدرب الإيطالي مقعده مع الفريق اللندني للموسم المقبل، ويستعيد أسود لندن عافيته في الدوري الإنجليزي للمنافسة على التأهل إلى دوري الأبطال، وسيكون قادراً على فرض مطالبه على إدارة تشيلسي العنيدة سواء براتب أعلى أو صفقات محددة في الصيف المقبل وترك الحرية له في تصفية الفريق.

Antonio Conte Chelsea

فيما إذا فشل كونتي في عبور عقبة برشلونة، سيفتح الروسي رومان أبراموفيتش أدراج مكتبه وإخراج ورقة إقالة كونتي من تدريب تشيلسي وتعيين مدرباً مؤقتاً حتى الصيف المقبل، ويعود الفريق للدخول في دوامة تغيير المدربين المعتادة.

الاحتمال الثالث أن يخرج تشيلسي من برشلونة بأداء بطولي وتقديم المدرب واللاعبين أقصى ما لديهم وأن يكون عامل التوفيق هو من وقف وجه البلوز، في ذلك الوقت سيعود القرار لإدارة تشيلسي في تقييم موقف كونتي وجهازه الفني في الاستمرار من عدمه، وقد يشفع للإيطالي التتويج بلقب الدوري الإنجليزي الموسم الماضي، والمنافسة على لقب كأس الاتحاد الإنجليزي الموسم الحالي، ومحاولة إنهاء البريميرليج الجاري في مركز من الثاني للرابع، لذلك قد يكمل الإيطالي مهمته على الرغم من الخروج من التشامبيونز.

وفي كل الأحوال، إدارة تشيلسي ستكون مجبرة على الإبقاء على كونتي مرغمة في حال عبوره برشلونة، ولن تخاطر بمحاولات تهديده بالرحيل قبل نهاية الموسم الحالي، أما في حال الخسارة، فسيكون مستقبل كونتي مع البلوز على المحك.

إغلاق