الأخبار النتائج المباشرة
دوري أبطال أوروبا

من لاعب الوسط الأكثر تأثيرا هذا العام - مودريتش أم دي بروين ؟

10:33 م غرينتش+3 4‏/9‏/2018
LUKA MODRIC REAL MADRID LEGANES LALIGA
مع مراعاة اختلاف المراكز لكل منهما

بقلم    علي سمير      تابعوه على تويتر

مرة أخرى يثير الإتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" الجدل، باختياراته للقائمة النهائية لأفضل لاعب في العالم 2018.

القائمة شملت تواجد معتاد للمهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب يوفنتوس الحالي وريال مدريد السابق.

يتنافس مع رونالدو الثنائي محمد صلاح من ليفربول الذي أعاد الدوري الإنجليزي مرة أخرى للصورة، ولوكا مودريتش نجم وسط ريال مدريد المرشح الأقرب للفوز بالجائزة.

ومن تلك النقطة وبعيدا عن شعارات "تكريم لوكا" على كل ما قدمه بمسيرته الحافلة، دعونا نسأل بواقعية من لاعب الوسط الأكثر إبهارا وتأثيرا هذا العام ؟


كيفن دي بروين


ربما يختلف دوره على الورق عن لوكا مودريتش إلى حد كبير، ولكنه في الملعب يقوم بأدوار دفاعية قد تجعل من مقارنته مع النجم الكرواتي واردة.

النجم البلجيكي ليس صانع ألعاب يقف خلف المهاجم ينتظر الكرة لصناعة الأهداف، بل هو ماكينة تصول الملعب وتجول دون أي ملل.

دي بروين كان يلعب كثيرا في مركز صانع الألعاب العميق بجوار المحور الدفاعي، بل ونفذه بإتقان في 25 مباراة بالدوري الإنجليزي و3 في دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي.

صاحب الـ27 عاما نافس محمد صلاح بقوة على أفضل لاعب في البريميرليج، وكان العنصر الأهم بتشكيل مانشستر سيتي الحائز على البطولة بـ100 نقطة.

محاولات إنجليزية إسبانية لإبعاد مونتشي من روما

إذا كان الإتحاد الدولي يعتبر الألقاب عنصر هام في الاختيار، فدي بروين ومودريتش لكل منهما لقبا، بل البلجيكي كان أكثر تأثيرا من نظيره البرتغالي على مدار العام.

وحتى في كأس العالم وصل دي بروين مع بلجيكا لنصف النهائي وفاز بالمركز الثالث مع فريقه، وكان له دورا كبيرا خاصة في المراحل الإقصائية نحو هذا الإنجاز.

أما إذا كان كأس العالم معيارا فماذا يفعل صلاح في القائمة إذن؟


لوكا مودريتش


الأمر يبدو للوهلة الأولى وكأنه إنقاصا من قيمة مودريتش، كواحد من أكبر عمالقة جيله بمركزه في وسط الملعب.

لكن في الحقيقة الأرقام والأداء يثبتان أن هذا الموسم لم يكن الأفضل للوكا بشكل منفرد، أو بمقارنته مع لاعبي وسط آخرين.

مودريتش غاب عن 12 مباراة كاملة في الدوري ولم يكن مستواه بالشكل المطلوب، وتألق على فترات في دوري الأبطال.

دور الكرواتي لا يمكن إنكاره في قيادة بلاده لنهائي كأس العالم، سواء فنيا أو بفضل شخصيته وخبرته الكبيرة.

فيلايني مازال يؤمن بحظوظ اليونايتد في الدوري الإنجليزي

ومع ذلك الأرقام لا تأتي لصالح مودريتش في حالة مقارنته على مستوى الدوري المحلي ودوري أبطال أوروبا، من الناحية الدفاعية أو الهجومية.

وكذلك أداء دي بروين كان أكثر إبهارا وتأثيرا على أرض الملعب من نظيره الكرواتي الاقرب لجائزة الأفضل.

الأرقام هنا توضح تفوق دي بروين على مودريتش بجميع الخواص الهجومية والدفاعية باستثناء قطع الكرات فقط.

..حتى دوري الأبطال الحائز عليه مودريتش يبدو دي بروين أكثر تفوقا بشكل عام


كانتي


جانب آخر من الظلم يتعرض له نجولو كانتي بطبيعة مركزه كلاعب وسط دفاعي، يؤدي كل ما عليه دفاعيا وهجوميا.

يتفوق كانتي بشكل واضح جدا على مودريتش في النواحي الدفاعية كأرقام ومستوى على أرض الملعب.

وأيضا الجانب الهجومي تطور كثيرا عند الدولي الفرنسي، قبل قام بصناعة فرص أكثر من مودريتش الموسم الماضي بالدوري.

وفي كأس العالم أيضا يتفوق كانتي بادواره الدفاعية على مودريتش، ودوره في فوز فرنسا باللقب لا يقل عن دور نظيره الكرواتي في تحقيق بلاده للمركز الثاني

وفي النهاية الامر لا يأتي تقليلا مما قدمه مودريتش بل تأكيدا بأحقية دي بروين أو كانتي عن كل ما قدمه أي منهما كلاعب وسط يتفوق على نظيره الكرواتي من جميع النواحي، وأن معايير الفيفا تبدو غير واضحة حتى الآن لطبيعة الاختيار ..