من الذاكرة – روما يسقط ريال مدريد في عقر داره برأسيتي تادي وفوتشينيتش

التعليقات()
Getty
قبل مباراة روما أمام شاختار نرصد إليكم أخر مباراة صعد فيها الذئاب إلى دور الثمانية.

بقلم    {محمد جبر}      تابعه على تويتر

في أجواء حماسية بملعب سانتياجو برنابيو، جماهير الملكي، مستندة على بطولات الماضي، أنهم أسياد القارة العجوز، فرغم تأخرهم في النتيجة في مباراة الذهاب أمام روما، على ملعب أوليمبكو، إلا أنهم كانوا يمتلكون الأمل.

كانت هذه أجواء مباراة ريال مدريد وروما، في دور الـ 16 بدوري أبطال أوروبا، حيث نجح روما في الوصول إلى دور الثمانية بعدما تفوق على ريال مدريد، بنتيجة 2-1، في ملعب سانتياجو برنابيو، عن طريق تادي وبديل ميركو فوتشينيتش.

على الرغم من الفوز داخل الديار على ريال مدريد في ملعب أوليمبكو، وكان في الدقيقة 71 بيبي قريب من تحقيق الفوز إلا أن رودريجو تادي سجل الهدف الأول للضيوف، قبل أن يتعادل راؤول جونزاليز، في الدقيقة 75، قبل أن يسجل ميركو فوسينيتش التقدم في الدقيقة الأخيرة.

بدأ الشوط الأول حذرًا من الجانبين، حيث أن الذئاب قد ركنوا إلى الدفاع، وكان هناك بعض الهجمات من جانب الميرينجي حيث أنقذ دوني كرة خوليو بابتيستا، بالإضافة إلى أن إيكر كاسياس حمى مرماه من الدفاع من هجمة خطيرة من ألبيرتو أكويلاني.

وكانت هناك عدة محاولات من جانب روبينيو مواطنه بابيتستا، لكن دون جدوى فخرجت جماهير روما من المباراة في سعادة.

وفي الشوط الثاني تواصل ضغط ريال مدريد، وسدد بابتيستا كرة قوية جاءت في عارضة دوني، قبل أن يحصل بيبي على بطاقة صفراء ثانية وبالتالي طرد بعد تدخل على فوتشينيتش، ثم سجل في الدقيقة 72 تادي من رأسية.

ثم تعادل بعد ذلك بثلاث دقائق راؤول بعد هجمة رائعة من جوتي وروبينو، لكن فوتشينتش قد قتل المباراة، برأسية رائعة في الوقت بدل الضائع.

إغلاق