منتخب مدغشقر - عندما نجح "الباريا" في صناعة التاريخ بالخطة الفرنسية

التعليقات()
social media
منتخب مدغشقر يكتب التاريخ ويصعد لنهائي كأس الأمم الإفريقية


عبده الليثي     فيسبوك      تويتر


وأخيرًا.. ظهر منتخب مدغشقر في نهائيات كأس الأمم الإفريقية لأول مرة في تاريخه في البطولة التي ستقام في مصر العام الجاري.

منتخب مدغشقر المعروف بلقب "باريا"، فشل في جميع محاولاته سابقًا في التأهل إلى كأس الأمم الإفريقية، ويعد أبرز ما قدمه هو المشاركة في بطولة الألعاب الإفريقية مرتين وهم 1965.


نبذة تاريخية


كينيا - مدغشقر

منتخب مدغشقر الذي تحول اسمه السابق "منتخب جمهورية مالاغاشي" إلى الحالي، بعد أن ظل به منذ عام 1958 حتى 1975.

ويعد أبرز تصنيف للمنتخب المالاغاشي هو المركز الـ74 في ديسمبر 1992، بينما أقل تصنيف حصل عليه في الاتحاد الدولي لكرة القدم هو 188 في نوفمبر 2006.


كيفية التأهل


مدغشقر

تأهل منتخب مدغشقر إلى نهائيات كأس الأمم الإفريقية 2019 بعد حلوله في مركز الوصيف خلف السنغال ضمن منافسات المجموعة الأولى من التصفيات المؤهلة للبطولة.

حقق المنتخب المالاغاشي 3 انتصارات من 6 مباريات وتعادل وتلقى هزيمتين.

وتمكن منتخب مدغشقر من الفوز على السودان وغينيا الاستوائية "مرتين"، وتعادل وهزيمة أمام السنغال، وهزيمة أخرى أمام السودان.


أبرز اللاعبين


أندريا

يعد كاروليس أندريا لاعب العدالة السعودي، الذي يقود هجوم منتخب مدغشقر من أبرز اللاعبين، حيث سجل 4 أهداف خلال تصفيات البطولة التي ستنطلق بعد أيام قليلة.

ويأتي من بعده أيضًا لاعب كليرمون الفرنسي، فانيفا إيما الذي سجل 3 أهداف خلال التصفيات، وأيضًا باولين فوافي لاعب مصر للمقاصة المصري والذي سجل 3 أهداف أيضًا في التصفيات ويمتاز بالمهارة العالية بقدمه اليسرى.


المدرب


نيكولاس دوبوي

الفرنسي نيكولاس دوبوي، صاحب الـ51 عامًا الذي قاد المنتخب المالاغاشي لتحقيق الإنجاز التاريخي والتأهل إلى نهائيات البطولة الإفريقية التي ستقام في مصر خلال الشهر الجاري.

قاد الفرنسي مدغشقر منذ أبريل 2016 حتى الأن وقادهم في 13 مباراة، نجح في تحقيق الفوز في 5 وتعادل في 4 مباريات وتلقى هزيمة في مثلهم، أحرز لاعبيه 18 هدفًا وتلقت شباكهم 22.


حظوظه في المجموعة


تعد حظوظ المنتخب المالاغاشي في المجموعة الثانية في منافسات كأس الأمم الإفريقية 2019، جيدة إلى حد ما، حيث يتواجد بها كلًا من نيجيريا وغينيا وبوروندي.

إذا استمر أداء منتخب مدغشقر كما في التصفيات في منافسات النهائيات سيكون له شأن أخر، حيث يعد من أصعب مبارياته هي مواجهة المنتخب النيجيري وأيضًا غينيا بنسبة أقل، وتعدا مواجهة بوروندي الأسهل بالنسبة له.

إغلاق