مقارنة رقمية | آرسنال ضم القطعة الناقصة لوسط ملعبه

التعليقات()
Getty
ما الذي يُميز نجم وسط آرسنال الجديد عن زملائه الجدد؟!

كتب | محمود عبد الرحمن | فيس بوك | تويتر

أصبح لاعب الوسط الأوروجوياني لوكاس توريرا أحدث انتدابات آرسنال في عهده الجديد تحت قيادة المدرب أوناي إيمري، حيث انضم اللاعب من صفوف سامبدوريا الإيطالي نظير حوالي 26 مليون جنيه إسترليني.

وسيكلف اللاعب البالغ من العمر 22 عامًا أزمة وسط ملعب آرسنال، الذي كان أحد أهم نقاط ضعف الفريق في المواسم القليلة الماضية.

ما الذي سيُقدمه اللاعب، وما هي مميزاته التي يفتقدها آرسنال، كل هذا يمكن الإجابة عليه إن ألقينا نظرة على أرقامه في الدوري الإيطالي الموسم الماضي، بالمقارنة بخيارات إيمري في وسط الميدان، آرون رامسي، جرانيت تشاكا، محمد النني.

 


الأهداف والتمريرات الحاسمة


Lucas Torreira Uruguay Russia World Cup 2018 250618

باعتباره لاعب وسط مدافع في المقام الأول، فمن الطبيعي أن يعتقد البعض أنه لن يكون مساهمًا قويًا في الهجوم، لكنه سجل الموسم الماضي 4 أهداف، أكثر مما سجل تشاكا (1)، والنني (0).

وسجل رامسي عدد أكبر من الأهداف (7) وهو أمر طبيعي كونه كان يحظى بمهام هجومية أكبر ولم يشارك سوى نادرًا في مركز محور الارتكاز الصريح، وهو ما يتجسد أيضًا في التمريرات الحاسمة حيث صنع رامسي 8 أهداف بفضل وجوده أكثر في الثلث الهجومي الأخير.

بالمقارنة مع البقية صنع جرانيت تشاكا 7 أهداف، في المقابل صنع توريرا هدفًا واحدًا وهو نفس رقم محمد النني.

 


الهجوم


GFX Lucas Torreira Arsenal

مرة أخرى يتفوق رامسي على مستوى صناعة الفرص كونه كما ذكرنا كان أقرب للثلث الهجومي من الآخرين.

متوسط الفرص التي صنعها رامسي في كل مباراة يبلغ 1.4، فيما يبلغ متوسط تشاكا 1.1، مقابل 1.0 لتوريرا والنني معًا.

عندما يتعلق الأمر بدقة التمرير يتصدر النني القائمة بدقة تمريرات وصلت لـ93.7%، يليه توريرا بنسبة 87.2٪ مقارنة بـ 86.9٪ لتشاكا، أما رامسي فيجد نفسه في أدنى مستوى من الدقة بنسبة 84.9٪.

ويتباهى توريرا بأعلى معدل للمراوغات الناجحة بنسبة 83٪ عن البقية، كما أنه الأكثر قيامًا بالتمريرات المفتاحية.

 


المساهمات الدفاعية تجعل منه القطعة الناقصة


Lucas Torreira Sampdoria 2017-18

إن سألت أن متابع لآرسنال عن أهم مشكلة للفريق سيقول لك أنه يفتقد لمحور ارتكاز قوي كنجولو كانتي وكاسيميرو يحمي الدفاع، فالنني وتشاكا ورامسي وحتى ويلشير قبل رحيله لا يمتلكون تلك الخصائص.

هذا ما يتوافر في توريرا، فهو الأفضل بين الرباعي على مستوى الفوز بالالتحامات (73 مرة) بنسبة نجاح 72.3%.

توريرا هو الأفضل أيضًا على مستوى قطع الكرات (72) مقارنة بالنني (10)، وتشاكا (37)، ورامسي (24).

وإن حسبنا قطع الكرات بالمعدل في المباراة الواحدة، فالأفضلية لتوريرا بمتوسط قدره 2.0، يليه رامسي بمتوسط 1.2، في حين يبلغ متوسط النني وتشاكا على حد سوا 1.

وعلى مستوى اعتراض التصويبات فإن الأفضلية تذهب للنجم الجديد بـ17 اعتراض، يليه تشاكا 9 ورامسي 3 والنني بصفر من الاعتراضات.


المقارنة بالكامل

 

إغلاق