مفارقة | دي خيا ينهي احتكار كاسياس لعقد ونصف!

التعليقات()
Getty
هل انتهت أسطورة كاسياس مع المُنتخب الإسباني؟

قبل سنتين من الآن، وبالتحديد بعد المونديال الكارثي الذي قدّمه المُنتخب الإسباني، أعلن الناخب الإسباني فيسنتي ديل بوسكي عن القيام بمجموعة من التغييرات من أجل ضمان عودة «لاروخا» للطريق الصحيح بجيل جديد من اللاعبين غير الجيل الذهبي الذي دخل التاريخ من أوسع أبوابه بالفوز بكأس العالم وكأس أمم أوروبا لمرتين متتاليتين.

ويبدو أن أسطورة حراسة مرمى المُنتخب الإسباني «إيكر كاسياس» قد كان آخر من طالته رياح التغيير، إذ أنه فقد مركزه الأساسي للمرة الأولى منذ 14 سنة لصالح نجم مانشستر يونايتد «دافيد دي خيا» الذي شارك كأساسي في النزال الذي يجمع المُنتخب الإسباني بنظيره التشيكي والذي يُعد المُباراة الافتتاحية للمُنتخبين في البطولة.

كاسياس ذو الـ35 ربيعًا أنهى اليوم مرحلة تحول فيها للحارس الأكثر تتويجًا في تاريخ المُنتخب الإسباني وكذلك للاعب الأوروبي الأكثر حملًا لقميص منتخب بلاده بـ167 مُباراة، وهو رقم مكنه من تخطي فيتاليس أستافيتس لاعب المُنتخب اللتواني.

ولم يسبق لإيكر كاسياس أن بدأ بطولة دولية كبرى كبديل منذ مونديال 2002، وهو ما جاء ليضع حدًا للجدل الكبير الذي أُثير في الأسابيع القليل الماضية حول مركز الحراسة في إسبانيا، حيث طالب البعض بالإبقاء عليه كأساسي خاصة وأنه لم يتلق أي هدفًا في المُباريات التسع الأخيرة بقميص إسبانيا، فيما ارتأى البعض الآخر أن المستوى الذي قدمه دي خيا مع اليونايتد هذا الموسم يخوله اللعب كأساسي.
 

الموضوع التالي:
كوكا يرد على أنباء طلبه الرحيل من أوليمبياكوس
الموضوع التالي:
كأس ملك إسبانيا| ريال مدريد يمر بخسارة أمام ليجانيس
الموضوع التالي:
الخزري يقود سانت إيتيان لفوز قاتل أمام مارسيليا
الموضوع التالي:
رومانيولي يُبدي اعتراضه على قرارات حكم مباراة السوبر الإيطالي
الموضوع التالي:
سيميوني: أفضل التأهل بشكل سيء عن الخروج بأداء جيد
إغلاق