مطرقة كورونا وسندان المواعيد .. المخاطر تحيط بنجوم كرة القدم بالموسم الجديد

التعليقات()
ronaldo messi ramos salah
كيف ستؤثر المواعيد الخاصة بالموسم الجديد على نجوم كرة القدم في ظل جائحة كورونا؟

أيام قليلة ويسدل الستار على الموسم في أوروبا عقب انتهاء بطولة دوري الأبطال التي ستكون آخر مباراة فيها يوم الـ 23 من أغسطس الجاري.

وقبل ساعات من انتهاء الموسم بشكل رسمي سيكون الدوري الفرنسي على موعد مع البداية، حيث يخوض سانت إيتيان لقاء افتتاح الموسم أمام نظيره مارسيليا مساء الجمعة، ويقام نهائي دوري أبطال أوروبا مساء السبت.

أي أن الكرة بشكل رسمي في أوروبا لم ولن تحصل على عطلة، بالرغم من توقف الدوري الفرنسي منذ شهر مارس الماضي، وحصول الدوريات الإيطالية والألمانية والإنجليزية والإسبانية على عطلة حتى منتصف سبتمبر.

لكن في الواقع فتلك الإجازة ستكون بمثابة العطلة الوهمية، فالدوري الإسباني يعود في الـ 12 من سبتمبر، مما يعني أن اللاعبين سيكون عليهم البدء في الاستعداد له قبل بداية الأسبوع الأخير في أغسطس.

.الأمر ذاته بالنسبة للدوري الإنجليزي، وسيتأخر حتى الـ 19 من الشهر نفسه للدوري الإيطالي الذي أنهى مبارياته بشكل متأخر عن الجميع.

جورج مينديش يعرض كريستيانو رونالدو على برشلونة!

بحسب ما يذكر الأطباء وأخصائيو اللياقة البدنية حول العالم فنجوم كرة القدم في حاجة لفترة ثلاثة أسابيع من التحضيرات حتى يستطيعوا خوض موسمًا مكونًا من تسعة أو عشرة أشهر في بعض الأحيان.

في الوقت نفسه يحتاج هؤلاء النجوم لفترة راحة تتساوى مع تلك التي سيتم قضائها في الأعداد بين كل موسم والآخر، أي أن فترة الشهر ونصف الخاصة بالراحة والإعداد سيتم اختصارها لثلاثة أسابيع فقط، وأقل في بعض الحالات.

كل ذلك بسبب فيروس كورونا الذي ظهر من العدم في منتصف الموسم فأربك حسابات الجميع، لكن على الكل التعامل مع الموقف، فنحن هنا نتحدث عن صناعة بتريليونات اليوروهات، تؤثر بشكل مباشر في ملايين من البشر العاملين بها.

بحسب ما ذكر الاتحاد الدولي لكرة القدم فهناك 250 لاعب كرة قدم مسجلين في الاتحادات المحترفة، بالإضافة لملايين يمارسون نفس الرياضة بأشكال مختلفة سواء تحت بند الهواة بشكل منظم أو ودي وعشوائي بين الأصدقاء.

نفس اللعبة يتابعها المليارات من المشاهدين حول العالم لذلك توقفها مع جائحة كورونا لم يكن الخيار الأمثل، وعودتها بكل قوتها كانت لازمة تحت أي ظرف.

مراوغات دوري الأبطال.. نيمار يعادل رقم ميسي التاريخي

وما بين أزمة فيروس كورونا وتوقف المباريات لفترة، وبين ضرورة عودة كرة القدم لوضعها الطبيعي سنجد ضحايا، فلابد من أن يتنازل أحدهم حتى يتم التوازن بين هذا وذاك.

أبرز هؤلاء الضحايا كان وسيكون نجوم كرة القدم أنفسهم، الذين في البداية ضحوا بنسبة من رواتبهم في سبيل استمرار أنديتهم.

ولن تكون التضحية المالية هي الوحيدة منهم، وسيكون عليهم التضحية بالكثير من القدرات البدنية خلال الموسم الجديد الذي سيكون الأزحم على الإطلاق.

Sergio Ramos, Lionel Messi

الموسم سيبدأ متأخرًا وسيتوجب أن ينتهي بشكل مبكر بسبب البطولات القارية التي كان من المفترض أن تقام في الصيف الجاري ككأس أمم أوروبا وكوبا أمريكا، ودورة كرة القدم في أولمبياد طوكيو.

بالإضافة لذلك هناك لبطولات التي ستقام في 2021 كالكأس الذهبية، وكأس الأمم الإفريقية التي ستنظم بين يناير وفبراير بوجود 24 فريقًا مما يمثل عبئًا إضافيًا على اللاعبين والفرق التي سيكون عليها تعويضهم بمنح البدلاء المرهقين بالفعل المزيد من الدقائق.

فبين مطرقة الظروف التي فرضها فيروس كورونا، والبطولات القارية للمنتخبات سنجد نجوم كرة القدم حول العالم هم الضحية الأولى لذلك الموسم الذي سيكون في منتهى الصعوبة على المستوى البدني، لذلك لن يكون من المنطقي أن تنتظر الجماهير مستويات فنية عالية، بالأخص في الأشهر الأخيرة منه.

إغلاق