الأخبار النتائج المباشرة
الهلال

ما وراء المنطق | بطولات الأهلي والهلال بالتحكيم!

11:42 م غرينتش+3 22‏/1‏/2022
الهلال - الأهلي
هل يحتاج الأهلي والهلال للحكام لتحقيق البطولات بالفعل؟

"بالتحكيم"، شماعات يستخدمها البعض لكي يبرر فشله، لدرجة أنها أصبحت مرتبطة بفرق بعينها، قد يكون أبرزها الأهلي المصري والهلال السعودي، لدرجة أنها أصبحت قاعدة مرسخة لدى منافسي الفريقين وجماهيرهم عبر السنوات الماضية.

مع ظهور "السوشيال ميديا"، أصبحت نسبة ليست بقليلة من الجماهير، تبحث عن التفاعل، وهو الأمر الذي قد يدفعهم لإطلاق تغريدات أو منشورات مثيرة للجدل من وحي خياله، لكي يجني الكثير من التفاعل ويصبح معروفًا!

ولكن إذا قمت بالتحقق من الأمر، تجد أنها مجرد معلومات مغلوطة وغير صحيحة بالمرة، هذا الأمر الذي يتسبب في زيادة الاحتقان بين الجماهير، ويجعل جزء كبير منهم لا يبحث عن الحقيقة، يقتنع بأن هذه هي الحقيقة، ومن هنا تترسخ الأفكار التي يريد البعض أن يرسخها لتصبح قاعدة دائمًا يتم استخدامها لتوزيع الاتهامات.

هل بالفعل الأهلي والهلال من يفوزون فقط بمساعدة الحكام؟ هل باقية الأندية بريئة ومجني عليها بسبب هذا الثنائي؟

ضريبة النجاح

لا شك بأن ناديي الأهلي والهلال أصبحا الآن هما أكثر الأندية تتويجًا بالبطولات في مصر والمملكة العربية السعودية بالترتيب، وليس هذا فقط، بل في إفريقيا وآسيا، مما وضعهما في قمة أفضل الأندية العربية عبر التاريخ.

دائمًا بعد أي انتصار ما نسمع البعض سواء جماهير أو للأسف نقاد رياضيين، يتحدثون عن أن هذا الانتصار جاء بمساعدة الحكام، ويبدأ التشكيك في بطولاته وإنجازاته.

تخيل عزيزي القارئ، مجهودات أجيال كاملة، وتعب وعرق وإصابات وأموال دُفعت، وفي النهاية يأتي شخص قد يكون مسؤولًا ويخرج بتصريح أقل ما يتم وصفه بأنه "شماعة لفشله".

ولكن علينا جميعًا أن نتأكد من أمر، أن مثل هذه الاتهامات، ما هي إلا مجرد ضريبة لنجاح فرق مثل الأهلي والهلال، وفشل الآخرين في اللحاق بهما.

الهلال والأهلي أبطال العالم!

سؤال بسيط أريد أن أوجهة إلى من يقول أن الأهلي والهلال يفوزان بالحكام، وهو لماذا لم يصبح الفريقان هما أبطال العالم؟ ولم يتمكنوا من الحصول على كأس العالم للأندية والتفوق على أكبر أندية العالم بالحكام؟

كما استطاع الأهلي والهلال أن يشتروا الحكام بأموالهم ويحققون البطولات المحلية والقارية، لماذا لم يكملوا الأمر ويشترون حكام كأس العالم للأندية ويصبحون أبطال العالم؟

الأمر ببساطة هو مجرد اتهامات ليست لها أي أساس من الصحة، الأخطاء التحكيمية واردة، وقد يفوز فريق بخطأ تحكيمي، وقد يتوج باللقب أيضًا، ولكن الأمر لن يستمر طويلًا وإلى الأبد، اليوم قد يكون لك وغدًا عليك.

جزء من متعة كرة القدم

بالرغم من دخول تقنية حكم الفيديو المساعد "VAR"، وأصبحت الأخطاء التحكيمية قليلة جدًا، إلا أن الاتهامات بالفوز بالحكام مازالت مستمرة حتى الآن، خاصة الثنائي الأهلي والهلال دائمًا ما يتم اتهامهما بهذا الأمر.

الأخطاء التحكيمية بلا شك هي جزء من متعة كرة القدم، نتقبلها فقط عندما تكون هذه الأخطاء لصالح فريقنا الذي نشجعه، ونهاجمها عندما تكون ضده.

وفرق كبيرة مثل الأهلي والهلال عندما يتعرضون لتلك الأخطاء التي قد تتسبب في إهدار النقاط أو خسارة المباريات، نجد الرد الجاهز على هذا الأمر هو "هذه مرة تعرضتم فيها للأخطاء أمام الكثير من المرات!".

لا تحصل فرق مثل الهلال والأهلي دائمًا على حقها في هذا الأمر، سواء مجني عليه أو متهم، ولذلك لن نجد حلًا لهذا الأمر إلا بتجاهل من يقول مثل هذه الأمور، والتركيز على حصد المزيد من الانتصارات والبطولات والألقاب!

اقرأ أيضًا ..

ما وراء المنطق - كيف يفوز ريال مدريد بالبطولات؟ تشافي: بالحظ

ما وراء المنطق | أخطاء التحكيم جزء من متعة كرة القدم

قرعة إفريقيا لمونديال 2022 | صراع بين صلاح وماني .. والعرب بمواجهات متوسطة