الأخبار النتائج المباشرة
سيري آ

ما بين الحلم والمرعب والواقعي .. سيناريوهات ميلان المستقبلية

12:27 م غرينتش+3 30‏/5‏/2019
Ivan Gazidis Paolo Maldini - Milan
ما الذي سيحدث مع ميلان؟


كتب | تامر أبو سيدو | فيس بوك | تويتر


أصبح مستقبل ميلان غامضًا كثيرًا بعد الفشل في التأهل لدوري الأبطال وما يحدث من تغييرات فنية وإدارية يقوم بها المدير التنفيذي إيفان جازيديس، تمثلت برحيل جاتوزو وليوناردو.

ما الذي ينتظر ميلان في المستقبل وما هي السيناريوهات المتوقعة؟ نحاول الإجابة في التقرير التالي ..

حصاد ميلان | موسم إيجابي وتفاصيل صغيرة سلبية

المؤكد أن السيناريو الحلم لم يعد له وجود في أجندة ميلان، والمتمثل بالتعاقد مع مدرب كبير صاحب اسم وخبرة والدعم بلاعبين أصحاب جودة وشخصية يُساعدون الفريق على العودة بسرعة والمنافسة محليًا وقاريًا.

هذا السيناريو كان متاحًا ويُمكن الحديث عنه حال تأهل الميلان لدوري الأبطال، لكن مع الوضع المالي الحالي للنادي وعدم التأهل للأبطال ومشاكل اللعب المالي النظيف مع الويفا أصبح مستبعدًا تمامًا.

السيناريو المرعب لجماهير ميلان وهو بيع النادي والبدء من جديد، وهو خيار متاح أمام إيليوت حال جاء المشتري بهامش جيد من الربح المالي، لكن يبقى خيارًا مستبعدًا حسب ما نراه ونسمعه من مسؤولي المجموعة الاستثمارية، حيث يبدو أن هناك تخطيطًا للعمل على المدى الطويل.

في النهاية إيليوت سيبيع ميلان بالتأكيد، لكن متى؟ هذا هو السؤال والذي تعتمد إجابته على حالة ميلان التي سيُباع بها .. هل سيُباع ناديًا قويًا واقفًا على قدميه وبالتالي هامش الربح أعلى؟ أم سيكون البيع لنادٍ يُعاني من الديون والمشاكل المالية ولا يمتلك فريق قوي منافس؟

في النهاية البيع سيعني البدء من الصفر مجددًا وإهدار موسمًا ثانيًا دون أي تقدم أو تطور، كما ضاع الموسم الأول بعد حقبة بيرلسكوني دون أي جديد مع الصينيين.

السيناريو الأقرب لأرض الواقع هو مواصلة إيليوت العمل على تطور وتقدم ميلان في كل الجوانب، خاصة الجانبين المالي والفني.

فالعمل جارٍ لحل مشاكل اللعب المالي النظيف مع الويفا، وأعتقد أن اقتراح الانسحاب الطوعي من بطولة الدوري الأوروبي للموسم القادم مقابل منح النادي فرصة تصحيح أوضاعه فكرة جيدة للغاية وتستحق التجربة، خاصة أن الفريق لن يستفيد كثيرًا من اللعب في البطولة الثانية على مستوى القاري.

وعلى الصعيد الفني، المتوقع هو التعاقد مع مدرب صاحب تجربة جيدة لكن لن يكون بالطبع من نجوم الصف الأول، ومن ثم محاولة ترميم الصفوف بعدد من اللاعبين الغير مكلفين، سواء المواهب الشابة الواعدة أو اللاعبين أصحاب الخبرة الغير مرغوب بهم في أنديتهم.

تواجد جازيديس ومن خلال تجربته في آرسنال، ومن خلال كذلك تصريحاته الأخيرة، أعتقد أن ميلان يتجه ليُصبح آرسنال إيطاليا! كيف هذا؟ بضم المواهب الواعدة بمبالغ مقبولة ومن ثم صقلها وتطويرها لتُصبح عناصر مهمة في الفريق.

تلك العملية مقبولة تمامًا في الوضع الحالي وربما هي الأفضل، لكن بشرط الحفاظ على مكتسبات المواسم السابقة من اللاعبين وعدم التفريط بهم خاصة رومانيولي ودوناروما، مع مقاومة العروض المستقبلية لتلك المواهب الشابة لأن المطلوب ليس أن يتحول الروسونيري لبورتو أو بنفيكا أو حتى دورتموند وآرسنال، بل أن يستعيد قوته وأن تكون تلك مجرد مرحلة فرضتها الظروف.