ما بعد المباراة | هل وجد يوفنتوس ترياق هيجواين في بيرجامو؟

التعليقات()
Getty Images
اقرأ تحليل تعادل البيانكونيري مع أتالانتا في بيرجامو..


أحمد عفيفي | فيسبوك  | تويتر


سمح بطل الدوري الإيطالي “يوفنتوس” بتصدر أحد منافسيه على اللقب هذا الموسم “نابولي” بعد اكتفاءه بالتعادل الإيجابي 2/2 على ملعب أتالانتا مساء اليوم الأحد في ختام مباريات الجولة السابعة، علمًا بأنه كان متقدمًا في النتيجة بهدفين دون رد.

وتراجع فريق السيدة العجوز إلى المركز الثاني برصيد 19 نقطة، متفوقًا على إنترنزونالي الثالث بفارق الأهداف فقط، ولاتسيو الرابع بفارق نقطتين، بينما اعتلى نابولي الصدارة بفضل سبع انتصارات متتالية منذ بداية الموسم كان آخرهم بثلاثية نظيفة على ملعب سان باولو أمام كالياري في وقت سابق من مباريات اليوم.

 

من كان الأفضل ومن كان الأسوأ في المباراة؟ تعرف على خيارات جول ..

أتالانتا  |  الجماعة تغلب الشجاعة .. منظومة أتالانتا كانت أكثر تكاملًا

Bryan Cristante goal Atalanta Juventus

الجماعة غالبًا ما تغلب الشجاعة .. والليلة كانت منظومة أتالانتا الجماعية أفضل بكثير على صعيد التكامل من منظومة يوفنتوس، بدءً من الدفاع الذي كان متماسكًا قدر الإمكان في مجمل الأداء رغم تسديدات ديبالا وبيرنارديسكي والعمل المميز للأرجنتيني والإيطالي خلف ريمو فرويلر والتركيز على خوسيه لويس بالومينو، مرورًا بالأطراف التي كانت سريعة في حالات الارتداد الدفاعي داعمة للحالات الهجومية باستمرار، وصولًا إلى عمق الملعب سواء الوسط الذي لعب خلف بليز ماتويدي ورودريجو بينتانكور أو ثلاثي الهجوم المرن للغاية في تحركاته بين جورجيو كيليني والمهدي بنعطية والمترابط للغاية خاصة مع الجناح الأيسر سبيناتزولا.

بالتركيز على ماتيا كالدارا في الدفاع، فقد قدم مباراة هائلة أمام فريقه المستقبلي ولم يسمح لجونزالو هيجواين بالتغلب عليه سوى في لقطة تسجيله الهدف، كما كان مذهلًا للغاية في قطع الكرات والتمريرات داخل منطقة جزاء فريقه وحرم باولو ديبالا إلى حد كبير من دخول منطقة إتريت بيريشا.

ربما لم يتمكن برايان كريستانتي صاحب هدف التعادل الثاني لأتالانتا من تقديم الإضافة الهجومية المطلوبة على صعيد صناعة اللعب طيلة اللقاء بسبب أداء بليز ماتويدي المميز في مراقبته، لكنه كان مميزًا للغاية في اختيار الأوقات المناسبة للتقدم للأمام ومتابعة الهجمات بدلًا من صناعتها بنفسه، تاركًا المهمة بأكملها للطرفين ولأندريه جوميز الذي بدوره كان رجل المباراة بفضل نشاطه، مراوغاته، مرونته التكتيكية وثنائيته المذهلة مع سبيناتزولا.

لم يكن فرولر في أفضل حالاته رغم عدم تقديم بينتانكور الكثير، حيث لم يتمكن من منع ديبالا من الاستحواذ على الكرة وهو أمر أثر بالسلب على الجبهة اليُمنى لأتالانتا دفاعيًا على فترات خلال اللقاء.

يوفنتوس  | بيرنارديسكي أكثر فائدة ليوفنتوس، ولهيجواين!

Gonzalo Higuain Federico Bernardeschi Atalanta Juventus

لا يجب على يوفنتوس أن يلقي أي لوم على حكم المباراة أنتونيو داماتو في التعادل مع أتالانتا، بل الأولوية يجب أن تكون لنقد الطرف الأيمن والعمق الدفاعي على الأداء الهزيل للغاية. فستيفان ليختشتاينر كان بطيئًا في الارتداد أمام ليوناردو سبيناتزولا وأساء التمركز عدة مرات وهو ما سمح لسبيناتزولا بربط الطرف بالعمق عبر ثنائيته مع أليخاندرو جوميز.

أما العمق الدفاعي، فضد يوزيب إليشيتش، ياسمين كورتيتش أو أليخاندرو جوميز، كان جورجيو كيلِّيني والمهدي بنعطية غير قادرين على التعامل مع المرونة التكتيكية الكبيرة للثلاثي الهجومي لأتالانتا ومع تراجع مردود بليز ماتويدي في الشوط الثاني أصبح عجز عمق الوسط في أداء دوره الدفاعي عاملًا إضافيًا كلَّف البيانكونيري نقطتين الليلة.

على الجانب الآخر، فهجوميًا كان يوفنتوس جيدًا للغاية في وجود فيديريكو بيرنارديسكي الذي أظهر ذكاءً تكيكيًا كبيرًا للغاية في التحرك وربط الخطوط على الطرف ومن العمق سواء مع رودريجو بينتانكور، باولو ديبالا أو جونزالو هيجواين. فالإيطالي أجاد دخول العمق أكثر بكثير مما يفعله خوان كوادرادو وأثبت أن وجوده أفضل على وجه التحديد لـ "إل بيبيتا" الذي وجد مصدرًا آخر للكرات بخلاف ديبالا وبالأخص وجد لاعبًا يرفع عنه الضغط الدفاعي للمنافسين، حتى وإن ساعده ميل سبيناتزولا للهجوم وتوزيع الدفاع الثلاثي للأوروبيتشي.

سيظل ماريو ماندجوكيتش مهما تمتع بالإصرار والجهد البدني الوفير والذكاء التكتيكي جناحًا أيسر محدود المردود، نظرًا لبطء حركته وعدم إحادته كافة أنواع التمرير العرضي أو البيني، وهو ما جعله محطة انتهاء لمعظم الهجمات التي شنها البيانكونيري عبره، كما أنه كان مخيبًا للغاية دفاعيًا الليلة على عكس عادته ومنح هانز هاتيبور متنفسًا لمهاجمة كوادو أسامواه.

هل نقول في الليلة الظلاء يُفتقد البدر؟ مقارنة بينتانكور بمرياليم بيانيتش لا شك أنها ظالمة، لكن لو كان البوسني هو الموجود على أرض الملعب الليلة لتغير الحال كثيرًا ولربما ما تمتع أتالانتا ببعض الثقل في معركة الوسط، نظرًا لقدرة نجم روما الأسبق على تنويع تمريراته والأهم امتلاكه قدرة فائقة على قراءة الهجمات، سواء لفريقه أو للمنافس وهو ما يجعله قاطعًا جيدًا للتمريرات، على عكس الأوروجواياني الذي لم يقطع أي كرة مرت من جبهته تقريبًا!  

 

تابع أحدث وأطرف الصور عن نجوم كرة القدم عبر حسابنا على إنستاجرام Goalarabia ، ولا تفوت الصور والفيديوهات المثيرة على حسابنا على سناب شات Goalarabic

إغلاق