ما بعد المباراة | هذا اللاعب لا يُناسب طريقة آرسنال!

التعليقات()
Getty
تحليل مباراة آرسنال وسوانسي سيتي على ملعب الأول في الدوري الإنجليزي الممتاز ..

تحليل | محمود عبد الرحمن | فيس بوك | تويتر


من الجولة للسيري قلب آرسنال تأخره أمام ضيفه سوانسي سيتي لفوز بهدفين مقابل هدف، ليرفع رصيده إلى 19 نقطة في المركز الرابع، أما سوانسي فبقي رصيده 8 نقاط في المركز 17.

آرسنال | ثغرة في طريقة اللعب
Arsenal Swansea EPL 10282017

■ يُحسب لآرسنال نجاحه في العودة للمباراة وتحقيق الفوز رغم التأخر للمباراة الثانية على التوالي، لكن السلبيات الدفاعية للنادي اللندني لم يتخلص منها بعد.

أهم سلبية في آرسنال هي في خسارته الكرة في عملية البناء في وسط ميدانه، وبالتالي ترتد بهدف، حدث ذلك اليوم وحدث ذلك أمام ليستر في المرحلة الافتتاحية وحدث ذلك أمام ستوك سيتي، كما يسأل بيتر تشيك عن الهدف.

■ إن تحدثنا عن بيير ميرتساكر، سنتحدث عن لاعب صاحب خبرات كبيرة ومجتهد ويسند آرسنال في الأوقات الحرجة، لكن صراحة اللاعب أشعر أنه لا يُناسب طريقة لعب آرسنال 3/4/3 ويفتقد للسرعة.

السؤال المطروح، لماذا يلعب فينجر بميرتساكر في دفاع متقدم وبثلاثي على خط واحد وهو يفتقر للسرعات؟! عانى آرسنال من ذلك أمام سوانسي وسرعات بعض لاعبيه، لكن بهذه الطريقة آرسنال قد يُعاني بشدة أمام الفرق الكبيرة. مرة أخرى على الرغم من خبرته الكبيرة، لكن المدافع الألماني غير مناسب لهذا الأسلوب.

دائمًا ما أصف العلاقة بين جمهور آرسنال ولاعب الوسط آرون رامسي بعلاقة حب/كراهية.. اللاعب رائع هجوميًا ويدعم الفريق في الثلث الأخير بشكل جيد، لكنه لاعب يُخاطر جدًا في هذا الأمر.

ركز آرسنال في لعبه على الأطراف فقط في ظل ابتعاد مسعود أوزيل عن مستواه رغم تألقه في المباراة الأخرى، في المقابل مثلاً كان أليكسيس سانشيز أفضل لاعب لآرسنال تحديدًا في الشوط الأول (الفقير)، لكنه لا يزال يمتلك ما هو أفضل من ذلك.

■ واصل سياد كولاسيناك بدايته المميزة مع آرسنال بهدف وتمريرة حاسمة، الظهير ممتاز في الثلث الأخير، وهنا على هيكتور بيليرين تعلم الكثير منه. في عدة مناسبات، تقدم بيليرين إلى الأمام، لكنه تمريرته الأخيرة لم تكن دقيقة، مما فوت فرص جيدة على آرسنال.

 
 سوانسي سيتي | مشكلة الموسم الماضي تظهر مجددًا
Mesut Ozil Arsenal Swansea City Premier League

■ يعيش نجم أكاديمية تشيلسي، تامي أبراهام بداية جيدة مع سوانسي هذا الموسم، اللاعب بدأ ينضج بمرور الوقت، ويتصرف دائمًا بشكل جيد والكرة معه، كان هو العنصر الأخطر في هجوم سوانسي بفضل سرعاته ومهاراته التي تمكنه من التفوق في حالة لاعب ضد لاعب.

■ فوت سوانسي سيتي على نفسه فرصة مضاعفة الفارق بهدف ثانٍ عندما كان متقدمًا، بإهدار جوردن أيو الفرصة الثمينة التي تحصل عليها قبل نهاية الشوط الأول وأنقذها الحارس بيتر تشيك. اللاعب الغاني تصرف مع الكرة بشكل خاطئ. نسق أيو مختلف تمامًا عن نسق أبراهام في خط هجوم سوانسي.

■ لا شك أن بول كليمنت كانت له لمسة واضحة على فريق سوانسي من الموسم الماضي عندما أنقذه من الهبوط، أهم شيء ركز عليه مساعد كارلو أنشيلوتي السابق هو علاج الأخطاء الدفاعية لفريقه، لكنه مستمرة هذا الموسم.

 

 

إغلاق