ما بعد المباراة - مورينيو يؤجل عمل اليوم إلى الغد وروخو المكسب الوحيد

التعليقات()
Getty Images
تحليل مباراة مانشستر يونايتد وبازل.

أجّل مانشستر يونايتد تأهله للدور ثمن النهائي من دوري أبطال أوروبا بعد الهزيمة أمام بازل السويسري بهدف نظيف في إطار مباريات الجولة الخامسة من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا.

توقف رصيد مانشستر يونايتد عن النقطة 12 وارتفع رصيد بازل للنقطة التاسعة بنفس رصيد سيسكا موسكو.

المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو ورغم البداية ببعض البدلاء إلا أنه سيطر على مجريات الأمور تمامًا في الشوط الأول، وهو ما لم يكن غريبًا في وجود لاعب بحجم بول بوجبا.

تناوب لاعبو مانشستر يونايتد على إضاعة الفرص طوال أحداث الشوط الأول خصوصًا لوكاكو وفيلايني.

علامة الاستفهام الأكبر تقع على خيسي لينجارد الذي واصل أداءه المخيب للآمال في كل مباراة يلعبها مع مانشستر يونايتد.

Paul Pogba Manchester United

لم يقدم لينجارد الإضافة الهجومية ولم يساند دارميان دفاعياً وهو ما سبب لمانشستر يونايتد الكثير من المشاكل.

نقطة التحول في المباراة كانت في خروج بول بوجبا ونزول نيمانيا ماتيتش فانخفض رتم الشياطين الحمر ولم يهددوا مرمى بازل كثيرًا بعدها حتى في وجود إبراهيموفيتش ليتعود التساؤلات من جديد عن بديل بول بوجبا في مانشستر يونايتد.

المكسب الأكبر لمانشستر يونايتد في المباراة هو عودة المدافع الأرجنتيني ماركوس روخو الذي شارك في مركز قلب الدفاع والظهير الأيسر في بعض أوقات المباراة.

صلابة دفاعية واضحة للاعب الذي غاب عن مانشستر يونايتد منذ شهر أبريل الماضي، مع إنقاذ لهدف أكيد في الشوط الثاني ليضيف المزيد من القوة لدفاعات الشياطين الحمر.

Promo Arabic

تابع أحدث وأطرف الصور عن نجوم كرة القدم عبر حسابنا على إنستاجرام Goalarabia، ولا تفوت الصور والفيديوهات المثيرة على حسابنا على سناب شات Goalarabic

إغلاق