ما بعد المباراة | خطأ دوناروما، ومشكلة ميلان التكتيكية

التعليقات()
تحليل انتصار ميلان الصعب على كالياري


إعداد | تامر أبو سيدو | فيس بوك | تويتر


حصد ميلان نقاطه الثلاثة الثانية في الدوري الإيطالي بتفوقه على كالياري في سان سيرو بهدفين مقابل هدف، وقد تقدم الروسونيري بهدف باتريك كوتروني في الشوط الأول لكن الفريق الضيف وصل للتعادل بواسطة جواو بيدرو قبل أن يخطف سوزو هدف الفوز لأصحاب الملعب بتسديدة رائعة من كرة ثابتة.

الآن لتحليل أداء الفريقين ...

 


ميلان | بذخ الميركاتو والوسط السيء


Suso Milan Cagliari Serie Aميلان سار على نهج يوفنتوس أمام كالياري ثم جنوى، فاز باللمسات الفردية أكثر من اللعب الجماعي، فالفريق لم يُقدم مباراة كبيرة لكن ما يُحسب له رد فعله الجيد جدًا عقب هدف التعادل مع كالياي .. هنا تحسن الأداء وظهرت شخصية الفريق ورغبته في الفوز ورغم تحسن الأداء الفني في تلك الفترة إلا أنه لم يصل للمستوى المطلوب. رد الفعل القوي والإيجابي هذا للفريق كان نتيجة ردود فعل إيجابية من لاعبيه خاصة كيسييه الذي بدأ يلعب أفضل كثيرًا بعد خطئه الكارثي.

المشكلة الأساسية في ميلان اليوم كانت ثلاثي وسط الملعب، حيث وبشكل غريب ظهر الثلاثي بمستوً سيء للغاية خاصة خلال الشوط الأول، لم يؤد كيسييه وهاكان أدوارهما الدفاعية بالشكل المطلوب وفشلا في دعم الهجوم كذلك بالكثير من التمريرات الخاطئة والقرارات الخاطئة، ولعب مونتوليفو مباراة سيئة أمام الدفاع ... هذا الأداء السيء من ثلاثي الوسط كشف الدفاع وجعل وصول هجوم كالياري لمنطقة جزاء ميلان سهلًا للغاية، وفي المقابل عزل الثلاثي الأمامي وجعلهم بحاجة لجهد أكبر للحصول على الكرة وصناعة الهجمات.

نتيجة هذا الأداء السيء لكيسييه أن سوزو لم يتمكن من دخول عمق الملعب كما اعتاد هذا الموسم، ولذا قلت خطورته كثيرًا، وقد تسبب في هذا أيضًا ضغط كالياري على أندريا كونتي ومنعه من التقدم لدعم الهجوم مما ألزم سوزو بالتواجد في الطرف أكثر ... هذا أثر سلبيًا على الهجوم خاصة من العمق، وقد رأينا كيف حصل اللاعب على خطأ في مكان مؤثر حين اتجه للعمق في واحدة من المرات القليلة في المباراة.

هناك مشكلة تكتيكية لابد أن يُعالجها مونتيلا، وهي المساحات الفارغة أمام الدفاع وخلف الوسط حين يتقدم الفريق للهجوم ... تقدم الظهيرين للهجوم يخلق المساحات خلفهما، وحين لا يكون الارتداد من الهجوم للدفاع سريعًا من مجموعة الوسط وحين لا يتم تنفيذ الضغط المبكر بقوة لوأد الهجمات المرتدة قبل أن تولد، يُعاني الفريق كما حدث اليوم في أكثر من لقطة ... إذ كانت الكرة تمرر في المساحة خلف كونتي وكيسييه ومن ثم تمرر عرضية للجانب المقابل. اتضح اليوم نوعًا ما أن الظهيرين متميزين هجوميًا لكن لديهما مشاكل في التغطية الدفاعية والمواجهات الفردية، وقد ظهر هذا مع اعتماد كالياري على الهجوم من الطرفين اليوم. هذا الأمر ربما يُجبر مونتيلا على اللعب بطريقة 3-4-3 أو 3-5-2 حين يُواجه فريق يمتلك أطرافًا قوية لأنها ستكون خطيرة جدًا على دفاع ميلان.

أخطأ كيسييه في لقطة الهدف، لكن دوناروما كان له نصيبه من هذا الخطأ أيضًا وهو خطأ ناتج عن قلة الخبرة من اللاعب وهنا يأتي دور زميله بونوتشي في التوجيه، ما كان يجب على الحارس الشاب أن يُمرر الكرة بتلك الكيفية، فقد مررها في عمق الملعب وللاعب قريب منه يقف بين لاعبين ! وهنا احتمال أن يفقدها كيسييه وارد جدًا وبنسبة كبيرة وهو ما حدث وتحولت الهجمة لهدف ! دوناروما عليه إبعاد الكرة طويلًا أو على الأقل للطرفين.

كوتروني يُواصل إحراج مونتيلا ! المدرب ربما يرغب في إشراك أندريا سيلفا أو كالينيتش لكنه لن يستطيع طالما هذا الشاب يُسجل الأهداف ! السؤال المهم الآن، هل هناك حاجة لضم مهاجم سوبر، أوباميانج أو بيلوتي؟ شخصيًا أرى أن التعاقد مع أحد اللاعبين نوع من البذخ والترف في سوق الانتقالات، بذخ مقبول لكن بعد أن يُتم الفريق دعم صفوفه والمراكز الأكثر أهمية، وهنا أتحدث عن لاعب وسط متوازن قادر على تأدية الأدوار الدفاعية والهجومية معًا وبجودة عالية، وأتحدث عن لاعب أفضل من هاكان، وكذلك عن جناح أيسر يمتلك من السرعة والمهارة ما يجعله يصنع الفارق أكثر كثيرًا مما يفعل وقد يفعل بوريني. بعد ضم اللاعبين، قد يتجه ميلان لضم مهاجم سوبر لكن قبلهما عليه الحفاظ على كوتروني ومنحه الفرص والوقت لينضج ويتألق وقد يجد نفسه الموسم القادم قادرًا على بيعه بسعر شراء لاعبي دورتموند أو تورينو !

مونتيلا أحسن بإخراج هاكان اليوم وإشراك بيليا ووضع مونتوليفو في الجانب الأيسر من الوسط، هذا حسن الشكل كثيرًا ومردود الوسط تحسن بشكل واضح. لكن أرى أنه تأخر في التغيير وكان يجب حدوثه قبل هدف التعادل، بجانب أنه تأخر في إخراج بوريني رغم أنه لم يقدم الكثير من الإضافة للعمل الهجومي للفريق.

 


كالياري | تحسن ملحوظ عن مباراة يوفنتوس


Cutrone Milan Cagliari Serie A

مرة أخرى يلعب كالياري مباراة جيدة جدًا لكنه لا يحقق الهدف المطلوب ولو الخروج بنقطة، حظه السيء وضعه أمام يوفنتوس ثم ميلان وهما يمتلكان من الجودة الفردية ما قد يصنع الفارق كما حدث في المباراتين، باعتقادي لو لعب كالياري مثلما لعب في أول 180 دقيقة سيحصل في نهاية الموسم على مكان جيد جدًا في الجدول.

المدرب ماسيمو راسيتيلي أجرى تغييرين عن التشكيل الذي واجه يوفنتوس، أعاد باريلا لخط الوسط على حساب فاراجو وأشرك جواو بيدرو من البداية كصانع لعب وأشرك المخضرم ماركو ساو بدلًا من المهاجم كوب ليلعب بجانب فارياس، وقد حسنت تلك التغييرات من أداء الهجوم كثيرًا عما كان عليه ضد يوفنتوس لأن تحركات ساو كانت خطيرة للغاية خاصة بتواجده في المساحات بين قلبي دفاع ميلان، أما وجود باريلا في الوسط فقد منحه الخطورة والأهم أنه أوجد به اللاعب القادر على الانطلاق بالكرة وبدء الهجمة سواء بمراوغة ناجحة أو تمريرة ممتازة، وقد واصل فارياس تحركه في الطرف وأزعج ميلان كثيرًا هناك مما سمح لبيدرو بدخول منطقة الجزاء كثيرًا ... أداء كالياري الهجومي كان جيدًا للغاية اليوم ولولا سوء الحظ في تسديدة ساو وتألق دوناروما أكثر من مرة لسجل الفريق أكثر من هدف في سان سيرو.

الوسط حافظ على قوته وجودته، وتحسن الهجوم، لكن في نفس الوقت لم يتحسن الدفاع وأصبح لوحده اليوم الحلقة الأضعف في الفريق السارديني، إذ لعب كابوانو مباراة سلبية وأخطأ قلبي الدفاع الرقابة والضغط داخل منطقة الجزاء ... الدفاع بحاجة ماسة للتحسن، ميلان اليوم ورغم سوء حالته إلا أنه نجح في اختراقه أكثر من مرة.

Promo Arabic

تابع أحدث وأطرف الصور عن نجوم كرة القدم عبر حسابنا على إنستاجرام Goalarabia، ولا تفوت الصور والفيديوهات المثيرة على حسابنا على سناب شات Goalarabic

الموضوع التالي:
فليكس سانشيز: مواجهة العراق كانت صعبة على المستوى البدني
الموضوع التالي:
تعثر مفاوضات أرسنال وبرشلونة بشأن دينيس سواريز
الموضوع التالي:
كأس آسيا 2019 | مواعيد ونتائج المباريات، القنوات الناقلة، المدن والملاعب المستضيفة، التذاكر والمجموعات
الموضوع التالي:
تيم هاوارد يُعلق حذائه مع نهاية 2019
الموضوع التالي:
كأس الجزائر - وفاق سطيف يقصي اتحاد العاصمة ويتأهل لدور الـ8
إغلاق