ماني وصلاح .. فرصة لا تعوض للسنغالي لقلب المنافسة مع "الملك المصري"!

Sadio Mane, Mohamed SalahGoal / Getty

في الثاني والعشرين من يناير 2022، وأثناء إقامة بطولة كأس أمم إفريقيا 2021، أجرى الاتحاد الإفريقي لكرة القدم قرعة الدور الفاصل من التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022.

نتيجة القرعة، التي أسفرت عن مواجهة نارية بين السنغال ومصر، أثارت معها عاصفة من الاهتمام الإعلامي على مستوى العالم، بالنظر إلى أن الصراع على بطاقة التأهل إلى مونديال قطر سيكون بين محمد صلاح وساديو ماني.

وبعد أيام قليلة من تلك القرعة المثيرة للاهتمام، أصبح موعد اللقاء بين مصر والسنغال أقرب بكثير، بعد أن تأهل "الفراعنة" و"أسود التيرانجا" إلى نهائي بطولة كأس أمم إفريقيا، ليضرب ماني وصلاح موعدًا استثنائيًا مساء الأحد 6 فبراير 2022، من أجل اعتلاء عرش "القارة السمراء".

بداية الصراع!

صلاح وماني، نجما ليفربول الإنجليزي، يتنافسان منذ 2017 على قلوب مشجعي ملعب "أنفيلد"، صحيح أن "الملك المصري" تقدم كثيرًا في هذا السباق، لكن السنغالي العنيد أمامه فرصة لكسر شوكة منافسه.

ماني، 29 عامًا، انتقل إلى ليفربول قادمًا من ساوثامبتون الإنجليزي في صيف 2016، قبل عام كامل من انتقال صلاح إلى ملعب "أنفيلد".

وفي أول مواسمه مع ليفربول، تمكن ماني من تسجيل 13 هدفًا وتقديم 8 تمريرات حاسمة في 29 مباراة في كافة البطولات، لتتعلق به جماهير "الريدز".

لكن ما فعله صلاح في أول موسم له بعد انتقاله إلى ليفربول من روما الإيطالي، بتسجيل 44 هدفًا وتقديم 22 تمريرة حاسمة في 53 مباراة في كافة البطولات، وتحطيم العديد من الأرقام القياسية، جعل جماهير "أنفيلد" تعشق "الملك المصري".

وصول صلاح إلى ليفربول لم يفقد ماني فقط مكانته لدى الجماهير، بل أفقده مركزه المفضل، بعد أن نقله يورجن كلوب من الجناح الأيمن، مركز صلاح الحالي، إلى الجبهة الأخرى.

أرقام صلاح التهديفية استمرت في النمو خلال السنوات الماضية، ويملك في رصيده الآن 148 هدفًا و56 تمريرة حاسمة، في المقابل سجل ماني 107 هدفًا وقدم 44 تمريرة حاسمة.

هل ينجح ماني في الخروج من عباءة صلاح؟

ماني أمام فرصة تاريخية للخروج من عباءة صلاح، بتأكيد تفوقه على قائد "الفراعنة" مرة واحدة وإلى الأبد.

ماني، وإذا ما نجح في قيادة السنغال للظفر بأول لقب في كأس أمم إفريقيا، فإنه سيضع المسمار الأول في نعش مقارنته الدائمة بصلاح، ويا حبذا لو سجل هدفًا انتزع به الانتصار لصالح "أسود التيرانجا".

النجم السنغالي كان قد تحدث سابقًا عن أمنيته للبطولة، بأن يواجه مصر في النهائي وأن يحقق فريقه الفوز بهدف دون رد، وهو الفيديو الذي انتشر كالنار في الهشيم عبر وسائل التواصل الاجتماعي خلال منافسات كأس أمم إفريقيا.

كما أن الصراع على البطاقة المؤهلة إلى كأس العالم 2022، واللقاء الثنائي في مارس المقبل بين السنغال ومصر، سيكون فرصة أخرى لينهي ماني هذا الصراع لصالحه.

كلوب يكشف طبيعة المنافسة بين نجميه!

الألماني يورجن كلوب مدرب ليفربول كشف عن وجود "منافسة صغيرة" بين صلاح وماني، تعليقًا على المواجهة بينهما في نهائي كأس أمم إفريقيا.

وقال كلوب في تصريحات أدلى بها قبل مواجهة كارديف في كأس إنجلترا: "قبل عامين أو ثلاثة، نجحا سويًا في الفوز بالحذاء الذهبي في الدوري الإنجليزي، تلك كانت لحظة رائعة للغاية، بعيدًا عن ذلك، هل لدينا منافسة؟".

وأضاف: "ليس هناك منافسة حقيقية، لكن يوجد بالطبع البعض منها بالتأكيد".

وتابع عما إذا كان الاحتفال بفوز أحدهما سيمثل مشكلة مع الآخر في ليفربول: "لست من النوع الذي يعتقد أن كل شيء سيمثل مشكلة، لقد لعبا بطولة رائعة، وسنرى نفس الوضع العام المقبل، حين يعود اللاعبون من كأس العالم".

واختتم كلوب: "هناك فائز واحد، ربما اثنان أو ثلاثة فائزين لكن الباقين خسروا، هذا هو العالم الذي خلقناه لهؤلاء الأولاد".

Jurgen Klopp Embed Only
Goal / Getty

صلاح نفسه، أكد خلال المؤتمر الصحفي قبل نهائي كأس أمم إفريقيا أنه سينافس ماني خلال دقائق اللقاء فقط، ثم سيعود الود بينهما بعد صافرة النهاية، مهما كانت النتيجة.

وفي جميع الأحوال، فإن الصراع بين ماني وصلاح سيظل قائمًا، سواء استمرا في ليفربول أو رحل أحدهما، حيث تتقاطع طرقهما دائمًا الآن، سواء في الجوائز الفردية لقارة إفريقيا، أو على مستوى المنتخبات.

اقرأ أيضًا ..

دكرنس أفضل وبمن حضر .. ردود أفعال انتصار الأهلي على مونتيري

تحليل ديربي ميلانو | جيرو وعشر خشبات .. لا تجعل النتيجة تخدعك!

وحش يستخدم الزيوت للهروب .. كيف يتدرب وماذا يتناول أداما تراوري؟!