ماركينيوس يوضح كيف يستمتع بالأجواء العائلية في باريس سان جيرمان

التعليقات()
Goal
يكشف المدافع البرازيلي في عموده الخاص لموقع GOAL عن محيط باريس سان جيرمان العائلي والعلاقات المميزة التي تربط اللاعبين ببعضهما البعض داخل الفريق.

أعزائي المحبين وكافة متتبعي كرة القدم:

نحن على بعد أيام معدودة فقط من احتفالات أعياد الميلاد ومن المهم بالنسبة لي أن أوضح لكم ماذا يعنيذلك لعائلة باريس سان جيرمان الكبرى. في غرف تغيير الملابس، هناك العديد من اللاعبين الكبار وكذلك من الشخصيات المؤثرة، لكنهم قبل كل شيء أناس طيبون نستمتع معهم كثيرًا سواءً على أرضية الميدان، في التدريبات أو حتى خارج نطاق كرة القدم.

بإمكانكم رؤية كل ذلك من خلال شرائط الفيديو المنتشرة في مواقع التواصل الاجتماعي ولا أزال أتذكر رحلتنا الجماعية لمنتجع "ديزني لاند" الترفيهي، حيث قضينا أوقاتًا رائعة مع بعضنا البعض. الفريق أصبح حقًا عائلة أخرى لنا وأحيانًا نظل مع زملائنا لأوقات أطول مما نخصصه للأقرباء وذلك لأننا نلعب معًا، نسافر ونتشارك نفس الفندق كما نكون مجتمعين في كافة المعسكرات التدريبية. أعتقد أنه بدون هذه العلاقة  الوطيدة بيننا، ما كنا لنعمل بطريقة مميزة.

PSG 2017

نعلم من جهة أخرى أننا سنواجه في مشوارنا مجموعة من الصعوبات والتعقيدات، غير أن العمل كفريق متحج ومتراص سيمكننا بلا شك من تجاوز كافة العقبات. تعرضنا لخسارتين أليمتين أمام ستراسبورج وبايرن ميونخ، لكننا تحلينا بالهدوء وحللنا جيدًا الأسباب التي جعلتنا نسقط بذلك الشكل.  عملنا بعد ذلك بجد في الحصص التدريبية وحفزنا أنفسنا للقتال فيما هو قادم.

أحيانًا تحفي الانتصارات ما تمكنك الهزائم من اكتشافه وقد فهمنا بعد هاتين الخسارتين أنه علينا مواصلة التطور والتنويع من أساليبنا بشكل أكبر. صحيح أنهما حادثتين قاسيتين، لكنهما مكنا الكل من النضج ودفعانا للتركيز أكثر وأكثر.

Marquinhos's Christmas Present Challenge

Whatever you do this Christmas, don't let Marquinhos wrap your presents!

Posted by Goal.com on Wednesday, 20 December 2017

أنا بطبيعة الحال فرد من هذه العائلة ومرتاح تمامًا في علاقتي مع الكل، أحاول دائمًا الحديث مع العناصر الفرنسية، الألمانية والأرجنتينية ولا أنطوي فقط على ثقافتي. البعض يكون منعزلاً وخجولاً، فيما يحب البعض الآخر أكم يكون اجتماعيًا، لكنني أتحدث مع الجميع وأسعى دائمًا لخلق أجواء مرحة حتى في الأوقات الصعبة، أريد أن أكون دائمًا إيجابيًا مع الآخرين.

اليوم، بإمكاني القول أنني فخور باعتباري القائد الثالث للفريق، فتلك قفزة مهمة جدًا بالنسبة لي. كنت شابًأ صغيرًا عندما قدمت للنادي وأنا سعيد بالتطور الكبير الذي عرفته هنا، قيمتي ارتفعت وكل شيء تغير بطريقة مذهلة. من بين زملائي هنا، لوكاس هو المقرب بالنسبة لي، إنه أخ حقيقي وشخص رحب بي كثيرًا منذ أول أيامي هنا. نحن ندرك جيدًا الوضعية التي هو عليها الآن ونعلم أنه يبحث جاهدًا عن اللعب والمشاركة بوثيرة أكبر، فذلك الأمر الوحيد القادر على إسعاده في حياته المهنية. إنه شخص عزيز علي وأنا أعرف جيدًا كيف يفكر.

Marquinhos on Lucas

What is Lucas's future at PSG? Marquinhos tells Goal

Posted by Goal.com on Wednesday, 20 December 2017

 من السهل الحديث والتعامل مع من يشاركون باستمرار، بينما يحتاج من يحصلون على فرص أقل لإظهار ما في جعبتهم مساعدة أكبر على المستوى النفسي بالخصوص. يجب تحفيزهم وتشجيعهم على العمل بقوة والتفكير في مصلحة الفريق قبل كل شيء. نحن بحاجة لكل فرد في المجموعة، فالموسم طويل والتحديات كثيرة، ذلك دون أن ننسى الإيقاف والإصابات. من 20 إلى 23 لاعبًا هو المعدل المثالي لعدد أفراد فريق ضخم كباريس سان جيرمان ولذلك كلما رأيت أحدهم حزينًا لندرة مشاركاته، أتوجه نحوه وأنصحه بجعل عمله القوي يعبر عما يخالجه وعدم تجاهل منطق الاتحاد والعائلة الواحدة.

عطلة أعياد الميلاد قادمة ومعظمنا سيستمتع بها مع عائلته. إذا طًلب مني صناعة أسرة في باريس سان جيرمان، سأختار قائدنا "تياجو سيلفا" كأب لنا، الجد سيكون بلا شك "تياجو موتا"، أنا كأخ أكبر صاحب الحكمة والنصائح.

أما الإخوان المزعجون الصغار، فهناك العديد بدءً بكيليان مبابي، ماركو فيراتي وصولاً لكيمبمبي. إنهم نشيطون جدًا ولا يقفون أبدًا عن الحركة,

باريس هي عاصة الحب وأعتقد أننا سنكون قريبًا بحاجة لحضانة، لكن علينا قبل ذلك عرض الأمر على المدير الرياضي "أنتيرو هنريكي" و"ماكسويل" أيضًا.

أتمنى لكم عطلة سعيدة وآمل أن ألتقي بكم من جديد الشهر المقبل.

ماركينيوس.

إغلاق