مؤشر جديد على اقتراب دي ليخت من ناديه الجديد

التعليقات()
PROSHOTS

كشفت بعض الصحف الإنجليزية وكذلك الفرنسية، عن اقتراب المدافع الهولندي ماتياس دي ليخت من الانتقال إلى صفوف ناديه الجديد، وذلك بعد انهيار مفاوضات لم شمله بزميل رحلة الكفاح فرينكي دي يونج في برشلونة بداية من الموسم الجديد.

وكانت أغلب التوقعات تصب في مصلحة البرسا، ليكون الفائز بتوقيع القائد المستقبلي للأراضي المنخفضة، لكن مؤخرًا، ترددت أنباء عن تعقد مفاوضات نقله إلى "كامب نو"، لاختلاف وكيل أعماله مع مسؤولي برشلونة حول البنود الشخصية في عقده.

وعلى مدار الأيام والساعات القليلة الماضية، تضاربت الأنباء حول مستقبل صاحب الـ19 عاما، ما بين تقارير تتحدث عن إمكانية ذهابه إلى مانشستر يونايتد لتعزيز دفاع الشياطين الحمر المتهالك منذ سنوات، وتقارير أخرى، تراهن على انتقاله إلى باريس سان جيرمان.

واليوم الأثنين، أضافت صحيفة "مترو" إلى الشعر بيتًا، بالكشف عن آخر مستجدات مستقبل دي ليخت، حيث نشرت تقريرًا مفصلاً عن سبب تواجد صديقته في عاصمة الضوء والموضة، وهو البحث عن مقر إقامة فاخر –فيلا أو قصر-، كمكان سكن دائم لهما، بعد وضع القلم على عقد ارتباطه بقلعة "حديقة الأمراء".

ونقلت الصحيفة البريطانية عن نظيرها الهولندي "دي تيلغراف" الهولندية، إن صديقة دي ليخت "ميكي كيميني" شوهدت تتجول بسيارة أشبه بسيارات الأشخاص الدبلوماسيين، من الصعب رؤيتها من الداخل، وذلك بتوصية من الإدارة القطرية المستحوذة على النادي الباريسي، حفاظًا على السرية التامة، قبل الاتفاق على كافة الإجراءات.

وجاءت هذه الأنباء بعد أقل من 24 ساعة، على الأنباء التي انتشرت بكثافة عن اجتماع مينو رايولا مع مسؤولي "إلبي إس جي" للاتفاق على البنود الشخصية في عقد موكله اليافع، خصوصًا البند الخاص براتبه السنوي، ويُقال أن الراتب لن يقل بأي حال من الأحوال عن 20 مليون يورو في الموسم الواحد، ما سيجعله المدافع الأعلى أجرًا في العالم، رغم صغر سنه.

 

إغلاق