لماذا لم ينتقل إردوغان لجالطة سراي بعد صورته المثيرة للجدل؟

التعليقات()
Yusuf Erdoğan - Trabzonspor
صاحب الشأن يكشف الحقيقة بوضوح

كتب | عادل منصور | فيس بوك | تويتر


كشف اللاعب التركي العشريني يوسف إردوغان ملابسات صورته بقميص العملاق جالطة سراي المنتشرة بكثافة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأثيرت ضجة على نطاق واسع عبر "السوشال ميديا" الأسبوع الماضي، بعدما فسر الكثير من المتابعين صورته بقميص جالطة سراي، على أنها إشارة إلى اقترابه من النادي، لكن بعد ساعات قليلة، تم الإعلان عن انتقاله من صفوف ناديه السابق بورصا سبور إلى قاسم باشا.

وفي تعليقه الأول على تّحول مساره بهذه الطريقة، قال صاحب الـ26 عامًا، في حواره مع شبكة (be IN) الناطقة بالتركية، إن القصة بها ملابسات كثيرة، مشيرًا إلى أن صورته بالقميص الأصفر والأسود، ليس حديثة، بل ترجع لفترة خدمته في الجيش التركي.

واعتبر يوسف الصورة من الماضي، مؤكدًا أنه وافق على التقاط الصورة مع زميله الجندي في الجيش، لتوثيق الذكريات، وليس لإثارة الجدل في مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام، معربًا عن حزنه واستيائه من الضجة التي أثيرت حول الصورة، التي انتشرت في توقيت سيء، ما توقيعه على عقد انتقاله لناديه الجديد.

وكان نادي قاسم باشا قد أنهى الموسم الماضي في المركز الرابع عشر في جدول ترتيب أندية الدوري التركي الممتاز، بينما بورصا سبور، الذي كان عليه يوسف إردوغان، فختم موسمه في المركز السادس عشر.

 

إغلاق