لماذا انسحب الجميع وفاز مانشستر يونايتد بسباق التعاقد مع سانشيز؟

التعليقات()
Getty Images
عدة أسباب حولت وجهة أليكسيس سانشيز من البقاء في أرسنال أو الانتقال لمانشستر سيتي أو تشيلسي أو باريس سان جيرمان وبايرن ميونيخ إلى مانشستر يونايتد

بقلم    علي سمير      تابعوه على تويتر

واحد من أفضل لاعبي العالم في فترة تندر فيها المواهب بمختلف الدوريات الأوروبية، يصبح متاحا بمبلغ زهيد في الميركاتو الشتوي.. نادي واحد فقط يبدى استعداده لتلبية طلباته فما السر؟

احتاج سانشيز 3 مواسم فقط ليصبح من اللاعبين الذين لن تنساهم جماهير أرسنال رغم طريقة خروجه من مانشستر يونايتد، في صفقة تبدو كسيناريو مكرر لقصة فان بيرسي الشهيرة.

80 هدف سجلهم سانشيز بـ166 مباراة ضف عليهم 46 آخرين صنعهم النجم التشيلي في البريميرليج ومع ذلك لم يلبي أرسنال طلباته للتجديد ولم يتحمس سيتي ذلك.

بنظرة فنية بحتة فالجميع يحتاج سانشيز ويتمناه ضمن صفوفه ولكن الأمر لم يكن بهذه السهولة..


إمكانيات أرسنال


2018-01-04 Wenger Arsenal

من أشهر التصريحات لأرسن فينجر:"لا توجد مشكلة كبيرة في ضم لاعبين كبار من حيث قيمة التعاقد، ولكن الأزمة الأكبر هي تحمل رواتبهم".

وصل راتب سانشيز مع أرسنال قبل التجديد إلى 140 ألف جنيه إسترليني في الأسبوع، متساويا مع الألماني مسعود أوزيل الذي يتبقى هو الآخر أشهر قليلة على نهاية عقده.

طالب صاحب الـ29 عاما بزيادة عقده إلى ما يصل إلى 400 ألف جنيه إسترليني في الأسبوع، ليغرد بعيدا عن باقي زملائه.

لاعبون آخرون ربما يكونوا أقل تأثيرا من سانشيز، لكنهم أيضا يمتلكون اهمية بصفوف المدفعجية مثل جاك ويلشير "90 ألف"، آرون رامزي 110، أوليفييه جيرو 100، ناتشو مونريال 65، لوران كوسيلني 75 وبيتر تشيك 100.

ولك أن تتخيل كم ستبدو الفجوة بين راتب سانشيز إذا وافق أرسنال على تجديده وباقي زملائه، وهو ما قد سيسفر عن مطالبتهم بالاقتراب من أجر النجم التشيلي وهو ما سيكلف المدفعجية أموالا لا تتناسب مع إمكانيات النادي.


الفوضى


Sergio Aguero Kevin De Bruyne David Silva Manchester City

وفقا للإحصائيات الأخيرة فإن فاتورة الأجور لدى مانشستر سيتي ارتفعت بنسبة 25% مع بيب جوارديولا، لتصبح 244 مليون جنيه إسترليني مع أول موسم لبيب جوارديولا.

ومع زيادة التعاقدات في الموسم الثاني للمدرب الأسباني، تزداد التكاليف على النادي الانجليزي مما يضعه تحت الملاحظة بقوانين اللعب المالي النظيف.

يمتلك سيتي اللاعب الأبرز على مدار تاريخه سيرجيو أجويرو ومهاجم واعد مثل جابريل خيسوس، بالإضافة لجناحين في قمة مستواهما رحيم سترلينج وليروي ساني فلماذا سانشيز؟

ربما أراد جوارديولا إضافة قوة جديدة بصفوفه لما يمتلكه التشيلي من قدرات هائلة على التهديف والصناعة ايضا، ووجوده يضع سيتي على رأس المرشحين لدوري أبطال أوروبا.

الأمر يبدو منطقيا ولكن ماذا لو طالب سانشيز براتب يصل ضعف ما يتقاضاه هؤلاء؟ سيرجيو أجويرو 220 ألف استرليني أسبوعيا، سترلينج 180 ألف، دي بروين 120 فقط.

إذا أعطى سيتي سانشيز ما سيتقاضاه مع يونايتد بـ490 ألف أسبوعيا قبل الضرائب، سيتسبب في فوضى عارمة ومطالبة الآخرين بالتساوي معهم، خاصة دي بروين أفضل نجوم الفريق وربما الدوري الانجليزي بالكامل والذي يتفاوض معه النادي حاليا للتجديد.

  وذلك يعتبر انسحاب سيتي خيار منطقي أيضا لأن ببساطة سانشيز لاعب "أراده" جوارديولا ولكن لا "يحتاجه" وهناك فارق كبير بين الحالتين.

حالة سيتي قد تنطبق أيضا على كل من تشيلسي وليفربول، حيث سيخلق سانشيز فجوة كبيرة جدا بينه وجميع رواتب اللاعبين، مما قد يفوق إمكانيات كل منهما الحالية لتحقيق ذلك.


بايرن وباريس


رغبة باريس سان جيرمان كانت واضحة الصيف الماضي في ضم سانشيز، وباعتبار النادي الفرنسي من أكثر الأندية دفعا للرواتب فالأمر لا يمثل مشكلة.

ولكن إدارة باريس كانت أكثر ذكاء فبدلا من دفع هذا المبلغ لسانشيز الذي اقترب من سن الثلاثين، قرر انفاق مبلغ اعلى لشراء نيمار الأفضل من الناحية الفنية وأصغر سنا.

راتب نيمار يبلغ حوالي 500 ألف استرليني أسبوعيا، وكذلك سانشيز بدرجة أقل مما يضع الدولي البرازيلي خيار أكثر واقعية من نظيره التشيلي.

وعلى جانب آخر بايرن ميونيخ الذي يصل راتب أفضل لاعبيه روبرت ليفاندوفيسكي 140 ألف جنيه إسترليني فقط، نظرا لأن أجور الدوري الألماني أقل بكثير من الانجليزي.

ومع كم النجوم في البافاري ستجد ادارة بايرن نفسها تحت ضغوط كبيرة لزيادة أجور لاعبيها للاقتراب من سانشيز.


لماذا يونايتد؟


Wayne Rooney Manchester United

حسبما أجمعت معظم الصحف الانجليزية، فإن سانشيز سيتقاضى 490 ألف جنيه إسترليني شهريا، مما يصل إلى 25.5 مليون في السنة ليصبح من صفوة لاعبي العالم في الأجور.

الأمور تبدو أسهل على الشياطين الحمر نظرا للحالة المادية المميزة التي يتمتع بها النادي، والتخلص من واين روني وباستيان شفاينشتايجر أصحاب الرواتب العالية بالفريق، مع اقتراب مغادرة خوان ماتا أيضا صاحب الـ140 ألف في الأسبوع.

وكذلك زلاتان إبراهيموفيتش الذي قلص راتبه للنصف ليصل 250 ألف جنيه إسترليني لغيابه بسبب الإصابات مؤخرا، وأيضا التخلص من هنريك مختاريان صاحب التأثير الضئيل في صفقة تبادلية مع سانشيز.

مما يعني أن الظروف ربما ساعدت يونايتد لتوفير راتب سانشيز خلال الأشهر الماضية، برحيل 3 ليس لهم تأثيرا كبيرا بواحد من أفضل لاعبي العالم.

ومع ذلك قد لا يسلم مانشستر من نفس المبدأ، بعد انتشار الانباء حول مطالبة بول بوجبا أعلى اللاعبين أجرا بـ290 ألف جنيه إسترليني، لزيادة راتبه إلى 400 ألف حتى يقترب هو الآخر من الوافد الجديد.

إغلاق