الأخبار المباريات
كأس العالم

لعنة الفراعنة أم أمل جديد؟ صلاح يصيب ماني بنحسه الخاص!

9:52 م غرينتش+3 9‏/11‏/2022
Salah Mane
الزميلان السابقان تنافسا في كل شيء

تبدو حالة السنغالي ساديو ماني شديدة الشبه بحالة زميله السابق في ليفربول، محمد صلاح، قبل كأس العالم 2018.

إنها لعنة الفراعنة!.. ماني الذي حرم صلاح من حلم كأس العالم وكذلك من التتويج بلقب كأس أمم إفريقيا وفي المرتين بركلات الترجيح، يحصل على سيناريو صلاح نفسه.

حينها كان صلاح يستعد للبطولة في 2018 مع منتخب مصر، وفي نهائي دوري أبطال أوروبا تعرض لإصابة على مستوى الكتف، كان تشخيصها الغياب شهرًا بحد أدنى، ليبدأ المصري رحلة علاج مضنية كي يتمكن من اللحاق بالبطولة.

صحيح أن صلاح لحق بالمباراة الثانية والثالثة وتخلف عن الأولى، إلا أنه كان هداف مصر في تلك النسخة برصيد هدفين.

الوضع ذاته يتكرر، ماني يغيب فيما علمنا في "جول" أن إصابته مرشحة لتغيبه من 3-4 أسابيع، لكن الجهود ستتسارع لعملية تعافيه، وربما يذهب ضمن قائمة أسود التيرانجا في المونديال.

شبكة "آر إم سي سبورت" تذهب إلى أن ماني وضعه أكثر إثارة للتفاؤل، ربما لأن الاتحاد السنغالي تلقى تطمينات طبية بشأن لحاق ماني بالقائمة، وبالفعل قد يكون ماني موجودًا بدءًا من المباراة الثالثة للسنغال في المونديال.