الأخبار النتائج المباشرة
NxGn

كيك بييري - صمام أمان أياكس بعد رحيل دي ليخت

12:43 م غرينتش+3 2‏/8‏/2019
Kik Pierie, Ajax
وصل اللاعب البالغ من العمر 19 عامًا إلى أمستردام هذا الصيف بعد أن شارك بالفعل في أكثر من 60 مباراة في الدوري الهولندي خلال مسيرته الواعدة

إن التكليف بخلافة قائد الفريق، نادرًا ما تكون مهمة ثقيلة على أي لاعب، وعندما يكون هذا القائد هو من ساهم في وصول النادي لنصف نهائي دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي ويعتبر من بين أفضل المدافعين في العالم، فصعوبة المهمة مضاعفة.

هذه المهمة التي تواجه المدافع الشاب كيك بييري هذا الموسم مع أياكس أمستردام لتعويض رحيل ماتياس دي ليخت والفراغ الكبير الذي سيتركه في دفاع العملاق الهولندي.

من المتوقع أن يلعب بييري دورًا حيويًا مع أبطال هولندا في الموسم المقبل، بعد التعاقد معه من هيرنفين قبل انطلاق الموسم الجديد.

ورغم صغر سنه فبيري يمتلك في رصيده  عددًا كبيرًا من المباريات، فقد شارك بييري في 66 مباراة بالفعل، وقد دخل أياكس في حرب مزايدة مع غريمه أيندهوفن على خدمات اللاعب، الذي فضل في الأخير الانتقال إلى يوهان كرويف آرينا نظير 5.5 مليون يورو.

وبينما وصل أيضًا عدد من المدافعين الآخرين كإيدسون ألفاريز وليزاندرومارتينيز مع تصعيد بير شورز من الأكاديمية قبل فترة التحضيرات، فإن وصول بييري يعني أنه ستكون هناك منافسة حقيقية بين أربعة مدافعين أقوياء كل منهم مرشح للعب بشكل أساسي في دفاع النادي الذي يدشن الموسم الجديد بمواجهة فيتيسه يوم السبت.

كان المدير الرياضي مارك أوفرمارس حريصًا على ضمان عدم خسارة أياكس "الهوية الهولندية" في أعقاب رحيل الثنائي ماتياس دي ليخت وفرينكي دي يونج، وجلب بييري هو شهادة على استمرار هذه السياسة، بجلب مواهب هولندا.

على الرغم من توليه قيادة منتخب هولندا لأقل من 19 عامًا، فإن بييري  الذي يمكنه أيضًا اللعب كظهر أيسر- لديه جواز سفر أمريكي، فهو من مواليد بوسطن، وقد سبق أن اتصل به الاتحاد الأمريكي لكرة القدم لمعرفة ما إذا كان مستعدًا للعب لأمريكا.

وقال اللاعب عندما سئل عما إذا كان قد فكر في تمثيل البلد لذي ولد فيه، قال "الثقافة والعقلية الرياضية الأمريكية تعجبني، لكن من ناحية أخرى أنا أيضًا هولندي وفخور بتمثيل هذه البلد".

وفي تصريحات له بعد أسبوع من التدريب مع أياكس "أعتقد حقًا أن السماء هي الحد الأقصى. أريد أن أكون في الفريق الأول بأسرع ما يمكن".

من الصعب وصف مدى ثقة اللاعب في نفسه، فقد تنبأ وهو يبلغ من العمر 11 عامًا، أن يلعب لنادي أياكس في يوم من الأيام قبل أن ينتقل إلى برشلونة.

هذه الثقة كان يمكن ببساطة ملاحظتها وهو يخوض بقميص هيرنفين مباراة حاسمة للتأهل للدوري الأوروبي أمام أوترخت -الذي كان يُدربه بالمناسبة في ذلك الوقت مدرب أياكس الحالي إيريك تين هاج- وهو يبلغ 16 عامًا فقط، ووقعت عليه مهمة مراقبة هداف النادي سيباستيان هالر، اللاعب الذي انضم مؤخرًا إلى وست هام في صفقة قياسية بقيمة 40 مليون جنيه إسترليني (50 مليون دولار).

صحيح أن هيرنفين هُزم في الأخير، لكن بييري ظهر بمستوى رائع، جعله بحلول بداية الموسم التالي يخوض كافة مباريات ناديه في الدوري الإريديفيزي باستثناء ثلاث مباريات.

على هذا النحو، فمن المتوقع أن ينجح بييري في مهمته الجديدة، فقد نجح أمام غالبية المهاجمين الذين واجههم فعلاً قبل ذلك في هولندا، لكن السؤال الكبير الذي يُحيط باللاعب الشاب، هل بمقدوره نقل تلك المستويات للبطولات القارية كما فعل دي ليخت؟ كل الدلائل تؤكد على قدرته على هذا الأمر.