الأخبار النتائج المباشرة
دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين

قمة الحسم| خاص – عبد العظيم راغب: من يسيطر على توتره وأعصابه سيربح المباراة

7:13 م غرينتش+3 6‏/4‏/2018
الأهلي و الهلال
ساعات قليلة تفصلنا عن قمة الحسم بين الأهلي والهلال في الجولة الـ 25 من الدوري السعودي للمحترفين

بلال محمد    فيسبوك      تويتر


تتجه انظار عشاق الكرة السعودية إلى ملعب الجوهرة مساء السبت، لمتابعة مباراة الأهلي والهلال في إطار مباريات الجولة الـ 25 وقبل الأخيرة من الدوري السعودي للمحترفين.

ويتصدر الهلال جدول ترتيب الدوري السعودي بفارق، نقطة وحيدة عن الأهلي، ويحتاج الأول إلى تحقيق الفوز في المباراة من أجل حم لقب الدوري لصالحه، بينما فوز الأهلي أو التعادل يؤجل الحسم للجولة الأخيرة من عمر المسابقة.

موقع جول تواصل مع "عبد العظيم راغب"، صحفي مصري سعودي ومسؤول تحرير بقنوات MBC PRO SPORTS، من أجل الحديث أكثر عن المباراة والأجواء في السعودية.

كيف ترى المباراة وأجوائها؟

كلاسيكو الأهلي والهلال على ملعب الجوهرة المشعة هو نهائي مثير للدوري السعودي للمحترفين، فالأهلي لديه فرصة والهلال يتوفر له فرصتان، وخروج الهلال والأهلي من كأس خادم الحرمين وتوقف الهلال عن المضي قدما في البطولة الآسيوية يجعل المباراة أكثر إثارة وتصميم من كلا الفريقين للتشبث بالفرصة الأخيرة وإنهاء الموسم ببطولة تحفظ ماء الوجه.

أجواء المباراة ستكون متوترة وعصبية منذ اللحظات الأولى وستغلفها الكروت الصفراء وربما الحمراء نتيجة الخشونة من الفريقين، فالهلال بداخله بركان يغلي وجمهور يتصبر وصامت يحاول التماسك بعد النتائج السيئة التي ترتب عليها الخروج الآسيوي عقب الهزيمة أمام العين الاماراتي، وخسارة الدوري ستضع الإدارة في أكبر تحدٍ لها منذ تسلمت مقود القيادة ولن يقبل الجمهور ذلك.

وظروف الأهلي لا تختلف كثيرا عن الهلال فالغليان والتوتر والقلق والاحتقان ستحرق كل شيء أخضر في الاهلي في حال فقد بطولة الدوري وسيترتب عليها بالتأكيد اقالة المدرب ريبروف.

توتر الاجواء ظهر مبكرا برفض الاهلي والهلال تعيين الحكم السعودي فهد المرداسي لإدارة اللقاء، وطالبا من اتحاد القدم السعودي باستقدام حكم أجنبي وهو ما تم مساء الأمس بالإعلان عن تعيين حكم نرويجي للفصل بين الفريقين.

هل الأهلي سيستفيد من عامل الأرض والجمهور؟

كما اعلن موقع مكاني المخصص لبيع تذاكر المباريات أن هناك اقبال تاريخي على حجز تذاكر الكلاسيكو، بما يؤكد ان الملعب سيكون مكتمل العدد، بالطبع جماهير الاهلي اعدت العدة لمساندة فريقها، فجهزت رابطة مشجعي الأهلي (تيفو خاص) وكرنفال صاخب للجماهير التي ستحضر في المدرج الأهلاوي وعلى الطريقة اللاتينية الشهيرة، كما جهزت الرابطة أعلاماً كبيرة جداً و(رولات باللونين الأخضر والأبيض)، لرميها على اللاعبين أثناء دخولهم للمستطيل الأخضر، وأثناء تسجيل الأهداف إضافة إلى شعلة الفرح، وتعليق صور اللاعبين وبطريقة أوروبية في المدرجات على غرار الأندية العالمية، لكن الهلال بالطبع ناد كبير ولن يتأثر بوجوده على ملعب الجوهرة لأنه متمرس على اللعب وحسم تلك المباريات.

 

هل تراجع نتائج الهلال وخروجه من أبطال آسيا سيؤثر على لاعبي الفريق؟

 

ظروف الفريقين متشابهة في تراجع النتائج والأداء، فالأهلي قبل التوقف الاخير للدوري كان يفكر في اقالة ريبروف نتيجة المستويات المتدنية التي يقدمها الفريق قبل 6 جولات من نهاية الموسم، وعدم توفر المدرب المناسب بحسب تصريحات نائب رئيس النادي طارق كيال أبقي على تواجد ريبروف حتى اشعار آخر، والهلال منذ خسارته اللقب الاسيوي امام اوراوا الياباني بدا العد التنازلي للتراجع في الاداء والنتائج والنزيف المستمر للنقاط، ما استدعى تدخلا عاجلا من ادارة الاهلي بإقالة الارجنتيني رامون دياز وتعيين خوان براون بديلا له حتى نهاية الموسم.

الامر الاهم والمقلق لجماهير الهلال هو الغيابات الكثيرة التي تضرب اركان الفريق، فيغيب عن صفوف الهلال 4 لاعبين هم حسن كادش وعبد الله الحافظ وكارلوس إدواردو ونواف العابد بسبب الإصابة، فيما تضاءلت فرصة مشاركة سلمان الفرج بسبب إصابته أيضاً، ولم يتحدد بعد إمكانية مشاركة إيزكويل سيروتي من عدمها في المواجهة.

تتوقع من سيحسم المباراة لصالحه؟

هي مباراة نفسية من الطراز الأول، من يسيطر على توتره وأعصابه ويكون أكثر تركيزا سيكسب المباراة، أتوقع أن يكون هناك اخطاء عدة لمدافعي الفريقين، وصاحب الهدف الاول من الممكن ان يحسم المباراة، لصعوبة العودة في مثل تلك المباريات الكبيرة، لذا من يستقبل هدفا سيخسر بسبب الضغوط، وستكون البداية أكثر حذرا من الفريقين، واتوقع ان تنتهي بالتعادل ويؤجل حسم الدوري للجولة الاخيرة.

من اللاعب الذي من المتوقع تألقه وأن يحسم المباراة؟

إنها مباراة النجوم. وقت التلألؤ والسطوع. إذا لم تتوهج في هذه المباراة فلا حاجة للظهور تُخرج مثل هذه المباريات معدن اللاعب الحقيقي وقوته النفسية وقدرته على تحمل الضغوط خاصة عند انطلاق المباراة، فمن الجانب الاهلاوي ينتظر السوري عمر السومة فرصة العودة للتألق واحراز الاهداف، ومهند عسيري دائما ما يسجل في مثل تلك المواجهات الحاسمة، ووجود المصري مؤمن زكريا في الوسط الهجومي سيشكل خطورة، اما الزعيم بالمغربي أشرف بن شرقي لم يقدم اوراق اعتماده كنجم كبير استقطبه الهلال في فترة الانتقالات الشتوية، وتنتظر الجماهير منه الكثير في تلك المواجهة الحاسمة، وستكون تسديدات محمد البريك القوية مصدر رعب لياسر المسيليم حارس الأهلي، بالإضافة الى رأسيات جحفلي التي اشتهر بها في الامتار الاخيرة على غرار "هدف جحفلي" .