الأخبار النتائج المباشرة
دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين

قصة مثيرة – كيف لعب السادات دورًا في انتقال لاعب سعودي إلى أهلي جدة؟

7:41 م غرينتش+3 26‏/3‏/2020
محمد أنور السادات
تدخل الرئيس المصري الراحل محمد أنور السادات، أنهى الصفقة بنجاح.

مازلنا نسرد معًا القصص المثيرة المرتبطة بالدوري السعودي، وهي المرتبطة دائمًا وأبدًا بأحداث تاريخية بالمسابقة منذ بدايتها وحتى الآن.

نعود بالذاكرة إلى عام 1976، عندما كان يتألق اللاعب السعودي أمين دابو بقميص النادي الإسماعيلي المصري، وفي نفس الوقت، تولى المدرب البرازيلي ديدي، وأحد أفضل المدربين الذين مروا على الكرة السعودية في التاريخ، تدريب فريق الأهلي السعودي.

ديدي طلب من مسؤولي الأهلي السعودي، ضم أمين دابو من صفوف الإسماعيلي، وبالفعل بدأ مسؤولي الفريق الجداوي في التحرك، من أجل ضم اللاعب المميز.

تحرك مسؤولي الأهلي وعلى رأسهم الأمير عبد الله الفيصل، والأمير محمد العبد الله الفيصل، والأمير عبد الله بن فيصل، في عهد مجلس إدارة النادي برئاسة خالد بن عبد الله.

الأمير عبد الله الفيصل تحدث مع النادي الإسماعيلي بشكل رسمي، من أجل ضم أمين دابو، ولكن مسؤولي الدراويش رفضوا فكرة رحيل اللاعب عن صفوف فريقهم، نظرًا لاحتياج الفريق.

مطاردة سعودية خيالية – لاعبان يتركان المباراة ويبحثان عن الانتقام من بعضهما

ولكن في مناسبة حضرها الرئيس المصري الراحل محمد أنور السادات، تواجد فيها الأمير عبد الله الفيصل، وطلب التدخل من جانب السادات من أجل ضم دابو لصفوف الأهلي.

الرئيس المصري لم يتأخر، وتحدث بالفعل مع مسؤولي النادي الإسماعيلي، وطلب منهم انتقال أمين دابو إلى الأهلي السعودي، ولم يتردد مسؤولي الدراويش في تلبية طلب أنور السادات نظرًا لمكانته الكبيرة، وحدثت الصفقة بالفعل.

الصفقة كانت تحت إشراف الأميران محمد العبد الله الفيصل والأمير عبد الله بن فيصل، لتتم الصفقة الأكبر على مستوى الشرق الأوسط وقتها، حيث وصلت إلى 600 ألف دولار للنادي المصري.

وهي واحدة من الوقائع التاريخية، التي يتدخل فيها رئيسًا لدولة من أجل إتمام صفقة انتقال لاعب من صفوف فريق إلى فريق آخر.