الأخبار النتائج المباشرة
تصفيات كأس أمم افريقيا

عبد الغني: استقبال صلاح من أمام باب الطائرة وعروض مجانية لتأمين المنتخب

7:30 ص غرينتش+3 2‏/9‏/2018
مجدي عبد الغني


زهيرة عادل    فيسبوك      تويتر

أكد مجدي عبد الغني؛ عضو الاتحاد المصري لكرة القدم، أنه لم يكن يعلم شيئا عن خطابات محمد صلاح؛ نجم ليفربول ومنتخب مصر، التي يرسلها للجبلاية، واصفا طلباته بالمنطقية، ومشددا على أنه سيتم استقبال اللاعبين المحترفين من أمام باب الطائرة.

أزمة صلاح مع الجبلاية تفجرت مؤخرا بتغريدة نشرها نجم ليفربول يتهم بها اتحاد الكرة بتجاهله ومعاملته بطريقة مهينة عن طريق عدم الرد على الخطابات التي يرسلها له، ليأتي الرد من الجبلاية رافضة طريقة كتابة الخطابات من جانب رامي عباس؛ المحامي الخاص بصلاح، ليضطر الأخير لتوضيح الحقيقة عبر فيديوهات نشرها عبر صفحته الرسمية على "فيس بوك". (طالع التفاصيل)

اتحاد الكرة: طلبات وكيل صلاح بعضها غير منطقي ولا نكيل بمكيالين

عبد الغني قال، خلال تصريحات تليفزيونية: "كنت أتمنى ألا تكون هناك أزمات، الأمور تطورت بشكل غريب، أود أن أؤكد أنني وبعض أعضاء المجلس لم نكن نعلم أي شيء عن خطابات رامي عباس؛ وكيل أعمال صلاح، التي يرسلها إلى الجبلاية إلا بعض تغريدة صلاح، وتفاجئنا بالقصة وبوجود رسائل إلكترونية لم نكن نعلم عنها شيء.

"طلبات صلاح بها جزء عقلاني ومنطقي وسننفذه قريبا، كنت أتمنى أن يخرج اتحاد الكرة ويوضح خطته، بداية من الغد سيتم استقبال لاعبينا المحترفين في المطار من أمام باب الطائرة، دون أن يتواجهوا مع الجماهير ويتزاحمون خلفهم، هذا طلب ليس به أي مشكلة وكنا نخطط لتنفيذه بالفعل".

واختتم: "تأمين صلاح واللاعبين في المعسكر المقبل لم نتحدث عنه خلال اجتماع اتحاد الكرة، لكنني على المستوى الشخصي تلقيت طلبات بعض شركات التأمين، وسأعرض الأمر على مجلس الإدارة، حيث عرضوا تأمين لاعبي المنتخب مجانا".

مجدي عبدالغني عن صلاح: يطلب ضم لاعبين بعينهم لمعسكرات المنتخب

نجم الفراعنة كان قد طلب تأمينه رفقة زملائه في المنتخب، بسبب تدافع الجماهير عليه بشكل كبير خلال المعسكرات، والتي كان آخرها معسكر كأس العالم روسيا 2018، والتي تسببت في خلوده للنوم في الساعات الأولى من الصباح بسبب الطرق المتكرر على باب غرفته.

وترجع الأزمة بين محمد صلاح والاتحاد المصري إلى الفترة ما قبل كأس العالم روسيا 2018 بعدما تم استغلال صورته ووضعها على الطائرة الخاصة بالمنتخب دون الرجوع له، مما تسبب في أضرار له مع شركات الإعلانات المتعاقد معها قبل أن يتدخل خالد عبد العزيز؛ وزير الرياضة السابق، لحل الأزمة.

مشكلة جديدة وقعت خلال المونديال عندما تم تكريمه من قبل رمضان قاديروف؛ رئيس الشيشان، ومنحه المواطنة الفخرية للشيشان، مما تسبب في هجوم الصحف البريطانية عليه، لوجود خلافات بين قاديروف وإنجلترا، حيث أنه متهم بانتهاك حقوق الإنسان والقتل خارج إطار القانون، بالإضافة إلى حالة الهرج والمرج التي شهدها المعسكر بالمونديال.

يذكر أن المنتخب يدخل معسكرا مغلقا اليوم الأحد، استعدادا لمواجهة النيجر، في الثامن سبتمبر الجاري، ضمن الجولة الثانية بالتصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية الكاميرون 2019.