صلاح هذا الموسم .. نسخة متكاملة نحو كرة ذهبية قادمة لا محالة !

Goal/Getty

ظن الجميع أن كريستيانو رونالدو سيخطف الأنظار فور عودته إلى الدوري الإنجليزي من بوابة مانشستر يونايتد، ولكن في الحقيقة الأمر ليس كذلك.

النجم المصري محمد صلاح هو رجل اللحظة حاليًا في إنجلترا، بسبب مستواه المبهر وأرقامه القياسية المستمرة مع ليفربول.

التألق والأرقام والغزارة التهديفية، أشياء اعتدنا عليها من صلاح، ولكن هذا الموسم يحمل صورة مختلفة تجعلنا نرى النسخة الأفضل للدولي المصري.

صاحب الـ29 سنة يقدم مستويات تذكرنا بنسخته في موسم 2017/2018، جعلت اسمه يدخل ضمن المرشحين للكرة الذهبية هذا العام، فما السبب وراء ذلك؟

أسلوب مختلف

Salah

لو عدنا بالذاكرة إلى الموسم الأول لصلاح مع ليفربول وهو موسم 2017/2018، سنجد أنه الأفضل له من الناحية الرقمية، حيث سجل 44 هدفًا في 52 مباراة.

الرقم يبدو مبهرًا، ولكن صلاح الآن يبدو أفضل بكثير من هذا الوقت، ونراه أكثر حدة وشراسة من هذه الفترة وأكثر نضوجًا كذلك.

صلاح وقتها كانت ميزته الأكبر هي حاسته التهديفية وإنهاء الفرص، والتواجد في أماكن خطيرة تجعله فرصته أكبر للتسجيل.

ولكنه لم يكن مميزًا في المراوغات وكانت من أبرز عيوبه، بل كان يتفادى في بعض الأحيان المواجهات الفردية واحد ضد واحد عن طريق التمرير أو العودة للخلف، لأن المراوغة لم تكن من مميزاته.

الآن الوضع اختلف تمامًا بل المراوغات والتحكم في الكرة أمام الخصم في المواجهات الفردية أصبحت من مميزات الدولي المصري.

وهذا ما شاهدناه في أهدافه الرائعة أمام واتفورد ومانشستر سيتي وأتلتيكو مدريد هذا الشهر، والأرقام تعكس ذلك أيضًا.

صلاح قام بـ19 مراوغة ناجحة هذا الموسم في الدوري الإنجليزي حتى الآن، مقابل 5 لزميله روبيرتو فيرمينو، 8 للسنغالي ساديو ماني و6 للبرتغالي ديوجو جوتا.

وهو ما يعني أنه يتفوق على جميع عناصر الخط الأمامي في ليفربول، وعلى رأسهم ماني الذي كان يتفوق على صلاح في هذه الخاصية.

لا يسجل فقط

mane_salah

نجم الريدز تم اتهامه بالأنانية في العديد من المواقف، وبالتحديد في تعامله مع ماني، وتفضيله للتسديد في مواقف التمرير كان الخيار الأفضل بها.

الآن ومع تطور صلاح من مختلف الجوانب سنجد أنه أصبح أكثر تعاونًا مع باقي العناصر في الفريق وأصبح أكثر جماعية.

وأكبر دليل على ذلك، هو أن النجم المصري الآن هو اللاعب الأكثر صناعة للفرص في هجوم ليفربول بالدوري، حيث صنع 16 فرصة مقابل 4 لفيرمينو و9 لماني و11 لجوتا.

Salah

وأما بالنسبة لصناعة الأهداف فالدولي المصري في الصدارة كذلك، حيث صنع  4 أهداف مقابل هدف وحيد لفيرمينو، بينما لم يصنع ماني أو جوتا أي أهداف.

وهو ما يلغي أي اتهام بالأنانية لصلاح، ويجعله أكثر تكاملًا، ليعالج هذه النقطة بالإضافة للمراوغات التي تحسن فيها كذلك.

القادم أفضل

Mo Salah Liverpool Atletico Madrid 2021

صلاح لم يتطور فقط من الناحية الفنية، بل من النواحي البدنية أيضًا، بسبب البنيان العضلي القوي الذي ساعده على الظهور بشكل أكثر حده في الملعب.

الآن نحن نرى النسخة الأكثر تكاملًا من صلاح لو نظرنا إلى الجانب الفني والمهارات الفردية، ولكن ماذا عن الناحية الرقمية؟

الموسم الأول لصلاح الذي وضعناه في المقارنة وسجل خلاله 44 هدفًا، وصل وقتها رصيده التهديفي في أول 8 مباريات من الدوري إلى الرقم 4.

والآن وبعد نفس العدد من المباريات سنجد أن صلاح سجل 7 أهداف، في إشارة إلى أن القادم سيكون أفضل بكل تأكيد للدوري المصري، وأنه يستطيع تخطي هذا الموسم.

النسخة التي نراها من صلاح مع إمكانية حصول ليفربول على بطولة كبرى هذا الموسم، يجعلنا نؤمن أنه لو لم يفز اللاعب بالكرة الذهبية لعام 2021 فإن حصوله عليها في 2022 سيكون مسألة وقت لو استمر على نفس المنوال.

اقرأ أيضًا ..