خاص | مدرب صلاح السابق يتحدث عن أيامه الأولى ويصفه بالقاتل اللطيف

التعليقات()
Getty
مدرب صلاح السابق في بازل يتحدث عن بدايته

كتب | تامر أبو سيدو | فيس بوك | تويتر

وصف هيكو فوجيل المدرب الألماني السابق لبازل السويسري لاعبه السابق "محمد صلاح" بالقاتل اللطيف، كاشفًا النقاب خلال حوار خاص مع جول عن الأيام الأولى للمصري في أوروبا.

وصعدت أسهم الدولي المصري في بورصة نجوم كرة القدم العالميين بسرعة وقوة بعد انتقاله من روما إلى ليفربول عام 2017، إذ نجح في قيادة الريدز للفوز بدوري أبطال أوروبا الموسم الماضي بعدما خسروا النهائي العام السابق أمام ريال مدريد، وكذلك لمنافسة مانشستر سيتي على لقب البريميرليج حتى الرمق الأخير.

برشلونة يقدم اعتذاره لريال بيتيس بسبب تغريدة

فوجل تحدث عن صلاح قائلًا "لديه كل شيء، السرعة واللمسة الأخيرة والقدم اليُسرى، وهذا كان ظاهرًا للجميع، لكن مع هذا سأكون كاذبًا إن قلت أنني توقعت له مثل تلك المسيرة الرائعة".

"في الحقيقة كنت واثقًا بلاعبين آخرين مثل توني كروس وإدين هازارد، لقد رأيتهم حين كانوا في عامهم الـ15. الأمر الجيد أنني قابلت مومو في العام الماضي ولاحظت أنه لم يتغير أبدًا .. وهذا أمر رائع".

أضاف "إن كنت تعرفه ... فهو لا يتصرف كما النجوم العالميين، ولديه شخصية لطيفة. كان من الواضح تمامًا بالنسبة لي أنه لاعب مذهل، لكن هل كان يمتلك العقلية المناسبة؟ لم أستطع إجابة هذا السؤال تحديدًا. مومو قاتل لطيف".

Frank Lampard, Mohamed Salah, Eden Hazard, Chelsea vs Basel

كيف كانت أيام صلاح الأولى في أوروبا بعد وصوله لبازل قادمًا من المقاولون العرب؟، يُجيب فوجل قائلًا "جيجي "المدير الرياضي لبازل" وأنا قلنا له "اسمع، فقط تدرب كما تحب، لقد اتخذنا قرارنا بالفعل".

"بعدها تدرب في اليوم الأول، شاهده الجميع وتساءل إن كان لديه أخ توأم (مقارنة بالفيديوهات التي شاهدها النادي له). اليوم الثاني كان أفضل، لكنه لم يكن جيدًا. تحدثت معه أنا وجيجي عن أدق التفاصيل، قلنا له أشياء مثل "هل رأيت تلك التمريرة؟". ثم جاء اليوم الثالث، هنا حطم كل شيء، كان لاعب لا يُمكن إيقافه حقًا".

"لم يكن غاضبًا في أول يومين، كان واثقًا، لكنه كان لاعبًا قادم إلى عالم جديد. كان عليه أن يتأقلم مع هذا العالم. لقد أتى من شمال أفريقيا، ويبقى دومًا من الصعب أن تنخرط في بيئة لا تُجيد لغتها".

أتم مؤكدًا أن صلاح أبهرهم تمامًا في اليوم الثالث من التدريبات، بتحركاته ومهاراته وقوة قدمه اليُسرى، موضحًا أن اللاعب المصري ورغم مهاراته الفردية الهائلة إلا أنه دومًا ما يبقي عينه على زملائه وتحركاته لتمرير الكرة لهم، ومشددًا على أنهم أرادوا التوقيع معه فورًا بعد هذا اليوم.

إغلاق