الأخبار النتائج المباشرة
مباريات ودية

صلاح أمام رونالدو - من يفوز في اللقاء الرابع بين مصر والبرتغال

10:48 م غرينتش+3 20‏/3‏/2018
salah ronaldo
يطمح كلا المنتخبين بأن يخرج بأكبر استفادة من المواجهة الودية الثالثة التي تجمعهم

إسلام أحمد    فيسبوك      تويتر

يلتقي المنتخبان المصري ونظيره البرتغالي، يوم الجمعة المقبلة، في إطار أولى استعدادات المنتخبين الودية، لتصفيات كأس العالم روسيا 2018.

المباراة التي تجمع بطل أوروبا عام 2016، وأكثر المنتخبات تتويجًا بالألقاب أفريقيًا ووصيف نسخة 2017، تشهد استفادة مزدوجة من شكل المواجهة، خاصة أن المنتخب البرتغالي يقع في مجموعة تضم نظيره المغربي، ليقترب بشكل أكبر من طريقة لعب وأسلوب منتخبات شمال أفريقيا عن طريق الفراعنة.

بينما تسعى مصر لخوض اللقاء من أجل احتكاك مع منتخبات أقوى نظرًا لخوض مباريات مع روسيا وأوروجواي في المونديال قبل أن يختتم مباريات دور المجموعات بلقاء السعودية.

ونلقي نظرة سريعة على تاريخ مواجهات المنتخبين المصري والبرتغالي سابقًا والتي وصلت إلى 3 مواجهات أخرها عام 2005.


أولمبياد أمستردام 1928


أولى لقاءات المنتخبين المصري ونظيره البرتغالي كانت عام 1928، ضمن مباريات مسابقة كرة القدم.

المنتخبان تواجها في مباراة ربع النهائي من المسابقة، ونجح المنتخب المصري في تحقيق الفوز الأول والوحيد على نظيره البرتغالي بنتيجة هدفين مقابل هدف.

تقدم مختار التتش بهدف في الدقيقة 15، تبعه مصطفي رياض بهدف في الدقيقة 48، وقلص فيتور سيلفا النتيجة بهدف في الدقيقة 76، المنتخب المصري الأوليمبي حينها وصل إلى المربع الذهبي واكتفى بتحقيق المركز الرابع.


الهزيمة الأكبر


المواجهة الثانية بين الطرفين جاءت في الثالث والعشرين من ديسمبر عام 1955، بلقاء ودي، انتهى بفوز المنتخب البرتغالي برباعية نظيفة.

جوزية أجوس سجل هدفين ومثله سجل ماتاتيو هدفين في الهزيمة الأكبر للمنتخب المصري أمام نظيره البرتغالي.


اللقاء الأخير


في إطار استعدادات البرتغال لكأس العالم 2006، ومصر لبطولة الأمم الأفريقية التي تستضيفها،  التقى الفريقين في ملعب بونتا ديلجادا في السابع عشر من أغسطس عام 2008.

المنتخب المصري بقيادة حسن شحاته أمام البرازيلي لويس فيليبي سكولاري، سقط في فخ الهزيمة بهدفين نظيفين، عن طريق هدفي فيرناندو ميرا في الدقيقة 50 وهيلدر بوستيجا في الدقيقة 70.

المباراة شهدت تواجد لأحمد فتحي  وعصام الحضري وهما الثنائي المتواجد حاليًا في المواجهة المرتقبة وضمن معسكر المنتخب المصري، بينما غاب كريستيانو رونالدو عن المواجهة وتواجد زميليه وجواو موتينيو وريكاردو كواريزما مع برازيل أوروبا حيث شارك كبديل حينها.