رونالدو ينقذ يوفنتوس من خسارته الأولى ويمنحه تعادلًا مثيرًا أمام أتالانتا

التعليقات()
Getty Images
يوفنتوس يخطف تعادلًا متأخرًا من أرض أتالانتا

 


يوسف حمدي    فيسبوك      تويتر


نجح يوفنتوس في تفادي الخسارة الأولى له في الدوري الإيطالي، بعدما خطف تعادلًا مثيرًا من أرض أتالانتا لحساب الجولة الثامنة عشر من منافسات الدوري الإيطالي.

وبدأ يوفنتوس اللقاء بدون نجمه كريستيانو رونالدو لأول مرة في الدوري الإيطالي هذا الموسم، حيث فضل المدرب ماسيميليانو أليجري إراحته في هذه المباراة.

وبدأت المباراة سريعًا بتقدم ليوفنتوس، بعدما سجل بيرات دجيميستي هدفًا بالخطأ في مرمى فريقه بعد مرور دقيقتين فقط من صافرة البداية.

الهدف الذي استقبله أتالانتا لم يمنعه من مجاراة النسق، حيث لم يتراجع بسبب الهدف كما هو متوقع، ونجح في الظهور بردة فعل كبيرة أمام السيدة العجوز.

وبالفعل بعد عدد من المحاولات، نجح المهاجم دوفان زاباتا في إدراك التعادل بعد مرور 21 دقيقة من عمر الشوط الأول، بعد مرة استلمها وروضها وسددها بيسراه قوية على يسار الحارس تشيزني.

وشهدت المباراة محاولات هنا وهناك بعد تعادل أتالانتا، ولكن شوط المباراة الأول لم يشهد أية جديد على مستوى النتيجة، لينتهي بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق.

في الشوط الثاني ظهر أتالانتا بخطورة أكبر، وبالفعل نجح دوفان زاباتا في تسجيل الهدف الثاني له ولفريقه بكرة رأسية في حدود الدقيقة السادسة والخمسين، معلنًا عن تقدم أصحاب الأرض بهدفين مقابل هدف.

وجاء هدف أتالانتا نتيجة للنقص العددي في صفوف يوفنتوس، حيث تعرض نجم وسط السيدة العجوز بينتانكور للطرد في حدود الدقيقة الثالثة والخمسين.

وأضطر المدرب أليجري إلى إقحام كريستيانو رونالدو، وبالفعل كان صاروخ ماديرا في الموعد بعدما سجل هدف التعادل قبل ربع ساعة من نهاية اللقاء.

وسجل يوفنتوس هدفًا ثالثًا عبر بونوتشي، ولكنه ألغي بداعي التسلل، لتنتهي المباراة بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل فريق في مباراة مثيرة للغاية.

ورفع يوفنتوس رصيده من النقاط بهذا التعادل إلى النقطة الخمسين في الصدارة، محافظًا على سجله الخالي من الهزائم، فيما رفع أتالانتا رصيده إلى النقطة الخامسة والعشرين في المركز السابع.

إغلاق