رسميًا .. الأحداث السياسة تجرد كولومبيا من تنظيم كوبا أمريكا

آخر تحديث
(C)Getty Images

أعلن اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم، تجريد كولومبيا من تنظيم بطولة كوبا أمريكا 2021 بسبب الأحداث السياسية في البلاد.

كولومبيا كان من المقرر أن تنظم البطولة مع الأرجنتين، حيث تلعب المباراة النهائية في 10 يوليو القادم على ملعب ميتروبوليتانو.

الاحتجاجات الجارية في كولومبيا ضد الحكومة هناك، أجبرت اتحاد أمريكا الجنوبية "كونميبول" على التدخل بشكل سريع.

كيف جاء إعلان استبعاد كولومبيا؟

الحكومة الكولومبية طلبت إعادة جدولة البطولة لشهر نوفمبر القادم، لحين انتهاء الحركات الاحتجاجية هناك.

اتحاد أمريكا الجنوبية قال في بيان رسمي:"نظرًا لأسباب تتعلق بتقويم المسابقات الدولية ولوجستيات البطولة، سيكون من المستحيل نقل كوبا أمريكا إلى نوفمبر".

وأضاف:"الكونميبول ممتن للحماس والالتزام الذي أبداه رئيس جمهورية كولومبيا إيفان دوكي ومعاونيه، وكذلك رامون جيسورون رئيس الاتحاد الكولومبي، ونثق في تقديمهم مشاريع جديدة مستقبلية لنمو كرة القدم في أمريكا الجنوبية".

وتابع:"سنكشف في الأيام المقبلة عن أماكن خوض المباريات التي كان من المقرر لعبها في كولومبيا".

ماذا يحدث في كولومبيا؟

الاحتجاجات بدأت في نهاية شهر إبريل الماضي بسبب الإصلاحات الضريبية والرعاية الصحية التي أعلن عنها الرئيس.

المظاهرات مستمرة دون توقف لمدة ثلاثة أسابيع، حيث شهدت العاصمة بوجوتا بعض المظاهرات الأكثر حدة.

بعض جماعات حقوق الإنسان تزعم أن أكثر من 40 شخصًا لقوا حتفهم في اشتباكات بين المتظاهرين والسلطات، لذلك قرر اتحاد أمريكا الجنوبية التدخل.

أين تقام كوبا أمريكا؟

الكونميبول لم يعلن حتى الآن إلى أين سيتم نقل المباريات، وأحد الخيارات المطروحة هو لعب البطولة بأكملها في الأرجنتين.

وعلى جانب آخر أعربت كل من تشيلي وباراجواي عن اهتمامهما باستضافة بعض المباريات، من البطولة التي تقام في 13 يونيو القادم.

اقرأ أيضًا ..