رجل رائع - رجل مخيب | موناكو - مارسيليا

التعليقات()
Getty
من هو اللاعب الأفضل واللاعب الأسوأ في قمة الجولة الرابعة من الدوري الفرنسي 2018-2017...


بقلم | محمود ماهر | فيسبوك | تويتر

اكتسح موناكو ضيفه مارسيليا في إطار مباريات الجولة الرابعة من الدوري الفرنسي بستة أهداف لهدف، ليلة الأحد، في واحدة من أكبر مفاجآت الموسم، حيث عزز الفريق السماوي صفوفه بالعديد من الصفقات الهامة، بينما قام موناكو بتفريغ صفوفه من أميز لاعبيه على رأسهم بيرناردو سيلفا وبينجامين ميندي اللذان انضما لصفوف مانشستر سيتي، بالإضافة لرحيل باكايوكو إلى تشيلسي.

ورغم وضع جارديم لمبابي على دكة البدلاء بسبب اقترابه من الإلتحاق بباريس سان جيرمان على سبيل الإعارة قبل نهاية هذا السوق، إلا أن فالكاو ودياخابي أظهرا نجاعة هجومية كبيرة خلال الحصة الأولى المنتهية بتقدم فريقهم برباعية نظيفة.

وفي هذا التحليل نقدم لكم تقييمًا للاعب الأفضل واللاعب الأسوأ:

الرجل الرائع | ليمار - موناكو

Thomas Lemar Monaco Ligue 1 082717

قد تستطيع تعويض رحيل ميندي وسيلفا وحتى مبابي، لكن ماذا ستفعل إذا ما رحل عندك ثنائي محوري بحجم “ليمار وفابينيو”.

ليمار المطلوب في باريس سان جيرمان وليفربول وآرسنال وحتى برشلونة، قدم مباراة مُذهلة في تحضير الهجمات وتمهيد الكرات الجميلة إلى زملائه على طرفي الملعب، فكان طرف رئيسي في جُل الأهداف التي سُجلت تقريبًا.

صنع ليمار الهدف الأول من عرضية ممتازة إثر ركلة حرة مباشرة نفذها بالقدم اليسرى، وفي لعبة الهدف الثاني قام ببناء الهجمة التي جاء منها ركلة الجزاء، ليترجمها فالكاو بنجاح في المرمى عند الدقيقة 20.

وواصل ليمار تألقه الكبير في خط الوسط ليضيف موناكو الهدفين الثالث والرابع في الدقيقتين 34 و45.

وحاول فابينيو المطلوب في مانشستر يونايتد خطف الأضواء منه بتقديم مستوى جيد جدًا خلال الشوط الثاني بالمشاركة في صناعة الهدف الخامس وتسجيل الهدف السادس من علامة الجزاء بعد دقيقة واحدة من خروج فالكاو.

الرجل المخيب | هيروكي ساكاي - مارسيليا

2017-08-17 Sakai Gotoku HSV

ما أكثر الثغرات الموجودة في دفاع مارسيليا، لكن الظهير الأيمن الياباني صاحب الـ 27 عامًا كان أكبر ثغراته على الإطلاق.

كل الهجمات التي شنها موناكو من ناحيته نتج عنها هدف أو فرصة خطيرة، ومعظم محاولات مارسيليا لتعديل النتيجة جاءت من جهة أمافي على اليسار أو من العمق.

المدرب رودي جارسيا قام بسحب البرازيلي دوريا والفرنسيين أمافي وسانسون من أجل تنشيط خط الوسط والهجوم وأهمل في المقابل خط الدفاع المهتريء بوجود اللاعب الياباني البطيء والهش في كل التحاماته.


الموضوع التالي:
"الظهير الأيمن" صداع جديد يؤرق يورجن كلوب!
الموضوع التالي:
ماتيتش يحلم بالمركز الرابع بعد تقليص الفارق مع تشيلسي
الموضوع التالي:
توتنهام يرغب في ضم نجم ليفربول السابق
الموضوع التالي:
إيمري كان: يوفنتوس يستطيع التحسن كثيرًا
الموضوع التالي:
مهاجم آرسنال السابق يُعلق على أنباء انتقاله لبرشلونة
إغلاق