رجل رائع - رجل مخيب | باريس سان جيرمان × بايرن ميونخ

التعليقات()
Gettyimages
من كان الأكثر تألقًا من طرف أثرياء فرسا أمام العملاق البافاري النائم الليلة..؟

أحمد عفيفي | فيسبوك | تويتر

في قمة مباريات الجولة الثانية من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا، استطاع باريس سان جيرمان بفضل تألق نجومه الجدد كيليان مبابي، داني ألفيش ونيمار أن يحقق فوزًا تاريخيًا هو الأكبر ضد فريق ألماني في البطولة على حساب بايرن ميونخ بثلاثية نظيفة، وذلك على ملعب حديقة الأمراء بالعاصمة الفرنسية باريس والذي شهد استعراضًا كرويًا لأصحاب الضيافة وإثباتًا عمليًا لما يمكن للأموال أن تفعله في عالم كرة القدم.

من كان الأفضل ومن كان الأسوأ في المباراة؟ تعرف على خيارات جول ..

رجل رائع | نيمار - باريس سان جيرمان

Neymar

هو النجم الأول بلا منازع، حتى وإن أهدر كرات كثيرة قبل أن يحرز هدف فريقه الثالث، فقد ساهم في صناعة 90% من هجمات فريقه بنفسه منذ البداية بفضل سرعته ومشاركته في تصعيد الهجمات من خلف وسط البايرن. كما كان نيمار حاسمًا في اللمسة قبل الأخيرة على وجه الخصوص والتي منحت داني ألفيش هدفه الأول وكادت تمنح إدينسون كافاني هدفًا إضافيًا آخر على الأقل.

لا بد من الإشادة كذلك بأداء داني ألفيش الرائع دفاعيًا أمام خاميس رودريجيز وهجوميًا أمام دافيد ألابا وأرتورو فيدال، إضافة لكيليان مبابي الذي أشعل الجبهة اليُمنى وصنع الهدفين الثاني والثالث، ماركو فيراتي الذي كان بارعًا في توزيع التمريرات السريعة من الوسط والأهم تياجو سيلفا الذي لم يمنح روبرت ليفاندوفسكي، وخاصة توماس مولر، طعمًا للراحة.

رجل مخيب | نيكلاس سوله - بايرن ميونخ

Niklas Sule Germany Confederations Cup

عانى توماس مولر كثيييييرًا في اللعب على الرواق الأيمن من هجوم بايرن ميونخ، فلم يقدم اي شيء أمام رقابة لايفين كورزاوا وأهدر الفرصة الوحيدة التي سنحت له. زميله أرتورو فيدال كان في أسوأ أيامه في الوسط وسمح لماركو فيراتي بنقل هجمات باريس سان جيرمان للأمام كما يشاء، كما استطاع داني ألفيش استغلال سوء أداء التشيلي لبناء الهجمات.

ورغم أن الضغط يولد الانفجار، وهو ا قد يجعل فيدال المرشح الأفضل ليصبح الرجل المخيب، فقد كانت أخطاء نيكلاس سول في التعامل مع هجمات باريس سان جيرمان فادحة للغاية بدرجة تجاوزت التأثير السيء للغاية لفجوة الوسط. فقد تفنن كيليان مبابي في مراوغته والعبور منه في أكثر من مناسبة، خاصة في لقطتي الهدفين الثاني والثالث، كما وجد إدينسون كافاني الحرية اللازمة للتسجيل وتشكيل الخطورة على مرمى سفين أولرايش ولم يجد نيمار صعوبة في المرور من هناك حين كانت تسنح له الفرصة لتغير مركزه من اليسار لليمين.

 

تابع أحدث وأطرف الصور عن نجوم كرة القدم عبر حسابنا على إنستاجرام Goalarabia ، ولا تفوت الصور والفيديوهات المثيرة على حسابنا على سناب شات Goalarabic

إغلاق