ديشامب يدافع عن جيرو من سهام الانتقادات

التعليقات()
Bongarts
مدرب المنتخب الفرنسي يدافع عن مهاجم فريقه ضد الانتقادات التي طالته لصيامه عن التهديف

محمد عماد     فيسبوك      تويتر


قال ديديه ديشامب المدير الفني لمنتخب فرنسا أن مهاجمه أوليفير جيرو يؤدي عمله بشكل جيد رغم صيامه عن التهديف في آخر 10 مباريات.

وأكد ديشامب على أهمية جيرو للمنتخب الفرنسي رغم اعترافه باحتياج مهاجم تشيلسي لترجمه جهوده مع المنتخب بإحرازه للأهداف.

ولم ينجح جيرو في هز الشباك مع المنتخب الفرنسي منذ مساهمته في فوز بلاده على منتخب جمهورية أيرلندا وديًا بهدفين مقابل لا شيء في شهر مايو/أيار الماضي.

كومان: فوز فرنسا بكأس العالم لا يعني شيء الأن

بعد ذلك صام جيرو عن التهديف مع المنتحب الفرنسي طوال 10 مباريات كاملة منها 7 مباريات في كأس العالم الذي توج به مع المنتخب الفرنسي.

ويرى ديشامب أن أداء جيرو الهجومي كان جيدًا قبل سوء الحظ الذي لاحقه في الفترة الأخيرة، حيث أن اللاعب كان قد أحرز 4 أهداف في آخر 5 مباريات خاضها مع المنتخب الفرنسي قبل التوقف عن التهديف في آخر 10 مباريات.

وحرص ديشامب على تذكير الجميع بأن جيرو هو رابع أفضل هداف في تاريخ المنتخب الفرنسي بإحرازه 31 هدفًا متساويًا مع الأسطورة زين الدين زيدان.

 

وقال ديشامب: "هذا الأمر يحدث لجميع المهاجمين، ولكن قبل هذه الفترة استطاع جيرو أن يحرز أهدافًا بانتظام في أكثر من مباراة، هو حاليًا أفضل رابع هداف في تاريخ المنتخب الفرنسي".

واتفق ديشامب مع تصريحات جيرو الأخيرة التي دافع فيها عن نفسه والتي قال فيها بأنه يقدم أشياء أخرى مهمة للفريق بعيدًا عن إحراز الأهداف، ولكنه اعترف في نفس الوقت أن على جيرو محاولة إحراز الأهداف لكي تسير الأمور معه بشكل جيد.

وقال المدرب الفرنسي: "هو لاعب مهم للفريق، ربما لم يجذب الأضواء مثل باقي اللاعبين في الفترة الأخيرة، ولكن عندما لا يلعب ندرك أهميته بالنسبة لنا، لا أستطيع أن أخفي أنه يحتاج للعودة لإحراز الأهداف مثله مثل أي مهاجم لكي تسير الأمور معه بشكل أفضل".

وستكون مباراة فرنسا القادمة أمام المنتخب الهولندي في دوري الأمم الأوروبية هي أول مباراة للمنتخب الفرنسي على أرضه عقب التتويج بكأس العالم، وعن هذه الليلة المرتقبة قال ديشامب: "ستكون ليلة مليئة بالمشاعر، علينا الفوز أيضًا حتى تكون ليلة مثالية".

يذكر أن ديديه ديشامب توج مع فرنسا بكأس العالم 1998 كلاعب وقائد للفريق، قبل أن يعيد الإنجاز كمدرب عام 2018.

 

إغلاق