الأخبار النتائج المباشرة
كأس أمم أوروبا

خاص | المجموعة الأكثر إثارة في يورو 16، وليس "مجموعة الموت"

10:21 ص غرينتش+3 10‏/6‏/2016
Euro 2016 Group Stage Draw
المنتخبان الأكثر إثارة في التصفيات من جديد وقعا في ذات المجموعة، ولكن مجموعة إسبانيا كرواتيا التشيك وتركيا منتظر أن تكون الأكثر إثارة ...

انطلقت بطولة أمم أوروبا 2016 ومنذ إجراء القرعة دار الجدل حول اختيار "مجموعة الموت" والتي اختارها الكثيرون لتكون المجموعة السادسة التي تضم المنتخب رقم 1 عالميًا منتخب بلجيكا بجوار وصيف النسخة الماضية إيطاليا والسويد بزلاتان إبراهيموفيتش وكذلك جمهورية أيرلندا، ولكن بغض النظر، يا ترى أي مجموعة سوف تكون أكثر إثارة؟!

قائمة جول للمنتخبات الأكثر إثارة -برعاية أوبتا- تٌقيم المنمتخبات وفق عامل تقديمها للإثارة والذي يُحدد وفق بعض الأرقام والإحصائيات المتعلقة بمباريات التصفيات، وبدون أي مفاجآت المجموعة الأولى تستحق الذكر حيث سيكون المنتخب المنظم فرنسا المرشح الأول للقب وستنتظره مجموعة صعبة هذا الصيف.

ولكن شيء طبيعي ألا تتحمس لمجموعة تضم أكثر منتخبين مللاً في مرحلة التصفيات "رومانيا وألبانيا"، فقد مر المنتخب الروماني بسلسلة ثلاثة تعادلات سلبية وسجلوا 13 هدفًا خلال العشر مباريات، بينما المنتخب الألباني فقد كان أقل المنتخبات التي تأهلت تسجيلاً للأهداف وفي رصيدهم الفعلي 7 أهداف، حيث حسب لهم ثلاثة أهداف لم تسجل بعد احتساب مباراتهم ضد صربيا لصالحهم، أما المنتخب السويسري الحلقة الأخيرة في المجموعة فمن المنتظر أن يقدم بعض الإثارة خاصة خلال المباراة ضد فرنسا فقد سجل كلا المنتخبين 7 أهداف خلال اللقاء المثير بينهم في كأس العالم 2014 والذي انتهى بتفوق البلوز بنتيجة 5-2.

المجموعة الثانية لن تكون أكثر إغراءً، وباعتراف الجميع سوف يجذب صدام المنتخب الإنجليزي بمنتخب ويلز في "معركة بريطانيا" الأنظار فهي لن تفتقد لأي حماسة أوعاطفة، لاسيما حين يثبت النجم "جاريث بيل" لماذا حاول الاتحاد الإنجليزي سرقته لحساب الأسود الثلاثة، ولكنه رفض لأن ارتداء القميص الأحمر هو كل شيء لأعلى لاعب على مستوى العالم والذي صرح "لقد كانت حرفيًا مناقشة لثانية واحدة، لقد قلت توقف! أنا من ويلز وأنا أحب ويلز والجميع يعرف ذلك أحب حقًا اللعب لمنتخب ويلز .. لم يكن هذا خيار أمامي فلم أكن أبدًا أتمنى حدوث هذا الأمر".

مواجهة ويلز لإنجلترا في لانس يوم 16 يونيو قد لا تكون مثالية للمحايدين وكما قال روي هودسون "دون شك الأمة البريطانية سوف تكون في قمة الإثارة لتلك المواجهة، ولكن يا ترى هل باقي أوروبا ستكون على ذات المستوى من الإثارة؟! نعم، فإنجلترا هو المنتخب الأكثر تسجيلاً للأهداف في التصفيات أما براعة بيل فجعلت المنتخب الويلزي منتخبًا دفاعيًا في المقام الأول ودليل ذلك استقبالهم 11 هدفًا فقط في التصفيات، بينما سلوفاكيا بقيادة "آدم نيميتش" الهداف برصيد 3 أهداف سيكون له حضور هجومي، فيما روسيا أثبتت تحسنها الكبير بعد الانفصال عن الإيطالي "فابيو كابيلو".

ربما وبشكل قد يفاجئ البعض المجموعة الخامسة ستكون رابع المجموعات التي متوقع أن تقدم إثارة كبيرة، فالمنتخب البلجيكي بكل المواهب التي يمتلكها لم يسجل ولو هدف وحيد في اللقاءين ضد منتخب ويلز، بينما إيطاليا فما زالت تفتقد للمهاجم العالمي، وجمهورية أيرلندا سوف تجذب لها التعاطف ليس لأسلوب لعبها ولكن نتيجة المساندة الجماهيرية الهائلة المنتظرة في البطولة، وبالطبع "زلاتان إبراهيموفيتش" الذي سجل 11 هدفًا في التصفيات يضمن الكثير من المتعة رفقة السويد المنتخب الوحيد المرشح من الملحق في المجموعة.




النمسا أجبرت السويد على الملحق في مشوارها للتأهل إلى يورو 16 وهم المنتظر منهم تقديم كل الإثارة في المجموعة السادسة، بينما البرتغال فسوف تقدم "كريستيانو رونالدو" وهي التي فشلت في تسجيل أكثر من 11 هدفًا فقط في التصفيات رغم تواضع المجموعة، ولكي نكون منصفين أيسلندا قدمت بعض اللمحات المميزة في تأهلهم التاريخي، أما المجر فلم تسجل سوى 11 هدفًا هي الأخرى في طريقها إلى فرنسا.

وإذا كانت الأهداف هي ما تبحث عنه، فعليك متابعة المجموعة الثالثة التي يتواجد بها منتخبي بولندا وألمانيا المتربعين على قمة قائمة جول للأكثر إثارة وهما سوف يتواجهان في ملعب "حديقة الأمراء" يوم 16 يونيو في واحدة من المباريات التي ستكون منتظرة في البطولة، فقد تقابلا مرتين في التصفيات وفاز المنتخب المستضيف في كل مباراة، مواجهات سان دوني قد تكون مرتقبة ولكن ربما لا تكون مميزة فهناك فارق قوى واضح بينهما وبين أوكرانيا وأيرلندا الشمالية.

نأتي للمجموعة التي ستكون حقًا الأكثر اتزانًا وهي المجموعة الرابعة التي تضم "إسبانيا تركيا كرواتيا والتشيك"، والتي قال عنها مدرب اللاروخا فيثنتي ديل بوسكي "نحن نعلم أننا سوف نواجه خصومًا صعبة حقًا" .. فالمنتخب الإسباني ما زال يبحث عن مهاجم قادر على الاستفادة من الإمكانيات المتواجدة في صناعة اللعب، ولكنهم سبق وأن أثبتوا قدرتهم على التفوق بالتمريرات كما حدث في نهائي 2012، المنتخب التشيكي ربما لا يتمتع بالأسماء اللامعة التي تثمن بملايين ولكنهم اعتلوا صدارة مجموعتهم على حساب أيسلندا تركيا وهولندا رغم خروجهم في مباراة وحيدة بشباك نظيفة.

الأتراك هم المسؤولون عن إقصاء هولندا التي أنهت كأس العالم الماضي في المركز الثالث، لذلك لن تكون خصمًا في المتناول، فيما ستكون كرواتيا حلقة صعبة بعد العودة للحرس القديم باستبدال "نيكو كوفاتش" بالمدرب "آنتي كاسيتش" الذي يمتلك وسط ميدان به "راكيتيتش مودريتش وكوفاشيتش"، والمواجهة ضد إسبانيا ستكون حقًا مثيرة حيث سنشهد تنافسًا ساحرًا في الوسط الميدان.