حكايات أفريقيا - 2000 النسخة الاستثنائية واحتكار الكاميرون للنسخة القديمة من الكأس

التعليقات()
جول GOAL يستعرض سلسلة من حكايات كأس الأمم الأفريقية قبل نسختها الـ32، وهذه المرة مع كان 2000


زهيرة عادل    فيسبوك      تويتر

اعتادت المنتخبات الأفريقية أن تحل ضيفًا على إحدى بلدان القارة كل عامين، للتنافس فيما بينهما على كأس البطولة القارية "كأس أمم أفريقيا"، لكن في النسخة الـ22 من هذه البطولة، كان الوضع مختلفًا.

نسخة كان عام 2000، فاجأ بها الاتحاد الأفريقي "كاف"، المشاركين بقرار تنظيم مشترك للبطولة بين غانا ونيجيريا، حيث تستضيف بلد منتخب النجوم السوداء، المجموعة الأولى (الكاميرون وغانا وكوت ديفوار وتوجو)، والمجموعة الثانية (جنوب أفريقيا والجزائر والكونغو والجابون)، أما بلد النسور الخضراء، فاستضافت المجموعة الثالثة (مصر والسنغال وزامبيا وبوركينا فاسو)، والمجموعة الرابعة (نيجيريا وتونس والمغرب والكونغو).

حكايات أفريقيا - أن تتنازل عن حلم اللقب وتتساهل للهزيمة بتعليمات قيادية.. إذًا فهي الجزائر

جانب من مواجهة مصر وتونس في نسخة 2000

المنتخبات العربية وقتها قدمت بطولة ليست بالسيئة، لكنها ليست بالجيدة، جميعهم تأهل لدور الثمانية باستثناء المغرب، التي حلت ثالثًا في المجموعة الأخيرة برصيد أربع نقاط، لتتساوى مع تونس، لكن يتأهل نسور قرطاج بفارق المواجهات المباشرة.

لكن كان دور الثمانية هو أقصى مرحلة وصلت إليها الجزائر (خسرت أمام الكاميرون 2-1) ومصر (هُزمت من تونس 1-0)، يبقى نسور قرطاج فقط هم الممثل العرب الوحيد في هذه النسخة، لكنه فشل في الصعود للنهائي بالهزيمة أمام الكاميرون 3-0، وخسر كذلك المركز الثالث بالهزيمة أمام جنوب أفريقيا في كلات الترجيح بنتيجة 4-3.

أما غانا، أحد البلدان المستضيفة للبطولة، فخيب آمال جماهيرها مبكرًا، وودعت هي الأخرى من دور الثمانية بالهزيمة أمام جنوب أفريقيا 1-0.

خاص جول - تاوامبا: التعاون الأفضل في مسيرتي والكاميرون تستطيع الاحتفاظ بلقب إفريقيا

احتفال لاعبي الكاميرون بهدفهم في نيجيريا عام 2000

لكن الوضع كان مختلفًا عند الطرف الآخر المستضيف، حيث وصلت نيجيريا بالفعل إلى النهائي، وبعد مباراة ماراثونية انتهى وقتها الأصلي بالتعادل 2-2، أهدت ركلات الترجيح اللقب إلى منتخب الكاميرون بفوزه بنتيجة 4-3، ليحصد الأسود التي لا تروض اللقب القاري للمرة الثالثة في تاريخه.

احتفال لاعبي الكاميرون بالكأس

الكاميرون - حامل لقب الكان في مهمة تاريخية للاقتراب من الفراعنة

أهمية هذه البطولة لم تكن فقط كونها لقب قاري سيتربع بطله على عرش أفريقيا لمدة عامين، لحين تنصيب بطل جديد في النسخة التالية، لكن كما كانت استثنائية في طريقة الاستضافة، كانت استثنائية في كأسها كذلك.

كأس أمم أفريقيا 2000، كانت النسخة الأخيرة التي تشهد الشكل الثاني من كأس البطولة، والذي كان على شكل أسطواني مطبوعًا عليه خريطة القارة.

هذا الشكل من الكأس ظهر للمرة الأولى في نسخة عام 1980، وكانت نسخة 2000 آخر ظهور له، حيث احتفظت به الكاميرون، وتم استحداث الكأس في صورتها الحالية لأول مرة عام 2001، ووقتها كانت الكاميرون كذلك أول بلد يحصل على الكأس في شكله الجديد بتتويجها بكان 2002.

إغلاق