حكاوي البريميرليج | حين تعاقد فينجر مع أسوأ مدافع في تاريخ آرسنال بسبب «مزاح»!

التعليقات()
Getty
حكاية طريفة من حكاوي البريميرليج ...

كتب | محمود عبد الرحمن | فيس بوك | تويتر

في الوقت الذي كان فيه آرسنال يضم بين صفوفه خيرة المدافعين الإنجليز على غرار مارتن كيون وتوني آدامز، ظهر على الساحة فجأة مدافع لاتفي يُدعى إيجورس ستيبانوفس تعاقد معه آرسنال في عام 2000، وصنف كأسوأ مدافع في تاريخ النادي اللندني.

قصة إيجورس يحكيها نجم آرسنال السابق راي بارلور في كتاب سيرته الذاتية «The Romford Pele» الذي صُدر في عام 2016، حيث يقول:

«لطالما كان آرسين فينجر ذكيًا في جلب نجوم اللعبة، وأتذكر تحضيرات صيف 2000، حيث عدنا للنادي لنرى ذلك المدافع القوي القادم من لاتفيا، لكن مستواه كان كارثيًا بشكل لا يُصدق!».

«كنا نُريد إِغَاظَة مارتن كيون قليلاً، حين كان قلقًا أن يأخذ أحد مكانه وكان يفقد أعصابه بمنتهى السهولة».

«مع كل لمسة للمدافع الجديد في الحصة التدريبية كنا نصفق بشدة، وكان مارتن كيون يغلي غضبًا من الخارج، بيركامب بدوره كان يجلس خلف فينجر مباشرة ويقول (ياله من تدخل ممتاز، إنه مدافع رائع حقًا!)».

«أتذكر اننا كنا نضحك بشدة بعد التدريبات وخصوصا ديينس بيركامب، الذي كان هو الآخر يتعمد إغاظة مارتن كيون بسبب ما يفعله معه في التدريبات!».

«انتهت التحضيرات وبعد أسبوع عدنا إلى لندن كولني، وكانت المفاجأة وجدته هناك (يقصد ستيبانوفس)، سألته ماذا تفعل هنا؟! أخبرني بأن آرسنال تعاقد معه لأربع سنوات!».

«أصابتني الدهشة، قلت ما هذا؟! يبدو أن آرسين فينجر لم يفهم أننا كنا نمزح فقط ونغيظ كيون، لكن فينجر كان يستمع لنا باهتمام وجدية وخاصة لبيركامب!».

Igors Stepanovs

«وجاءت تلك الحادثة في أولد ترافورد، كنا ننافس على اللقب، لكن دخلنا المباراة ونحن نعاني من غياب خط دفاع آرسنال بالكامل في فبراير 2001، وجد فينجر نفسه مضطرًا للاعتماد على دفاع مكون من ستيبانوفس إلى جانب جيلز جريماندي وأوليه لوجني وأشلي كول».

«تقدم مانشستر يونايتد عبر داويت يورك قبل أن ننجح في إدراك التعادل، ثم فجأة بدأت الأهداف تتدفق وخرجنا من الشوط الأول مهزومين 5/1!».

«لقد كانت إهانة كبيرة لنا، لقد عاث يورك في دفاعنا فسادًا، وعقب نهاية الشوط الأول ونحن نسير في النفق المؤدي لغرفة خلع الملابس سألني يورك، من أن أتيتم بهذا المدافع (يقصد ستيبانوفس)، قلت له إنها قصة طويلة!».

«في غرفة خلع الملابس بين الشوطين فينجر خرج عن طوره، لم أره ينفعل بهذه الطريقة من قبل، لقد بذلت جهدًا حتى لا تلتقي أعيننا لأنني كنت سأضحك!».

«من جانبي لمحت بات ريس وكأنه يُحذرني (إياك أن تضحك)، كانت تلك المرة الوحيدة التي أرى فيها آرسين هكذا. لقد خسرنا في النهاية 6/1، وبعد تلك المباراة لم يلمس ستيبانوفس الكرة بعد ذلك تقريبًا!».

«لا أقصد أن أقلل منه، لكنه صراحة لم يكن على مستوى آرسنال إطلاقًا، كان متاخرًا بمراحل عن مستويات كيون وآدامز وستيف بولد!».

إغلاق