حصاد الموسم | بداية نموذجية ونهاية تاريخية وبينهما تعثرات محلية في موسم ريال مدريد

التعليقات()
getty Images
بالأرقام تقييم كامل لكل ما قدمه مدرب ولاعبي الملكي في موسمهم المنتهي.

شادي نبيل    فيسبوك      تويتر

اختتم ريال مدريد موسمه الأوروبي بالتتويج بذات الأذنين للمرة الثالثة على التوالي والثالثة عشر في تاريخه بعد الفوز على ليفربول في النهائي، محققاً رقما تاريخياً يصعُب على الأندية التي تتنافس بالمسابقة الوصول إليه أو تحطيمه في الوقت القريب.

ويختلف موسم الملكي أوروبيا ً عما قدمه الفريق من نتائج وأرقام على الصعيد المحلي، حيث أكتفى رونالدو وزملائه بالمركز الثالث في ترتيب الدوري الإسباني برصيد 76 نقطة وودع الفريق مسابقة كأس الملك من الدور ربع النهائي على يد ليجانيس.

بداية نموذجية للموسم بالفوز على برشلونة ذهاباً وإياباً والتتويج بالسوبر الإسباني بعد حصد لقب السوبر الأوروبي على حساب مانشستر يونايتد وتوقع الجميع أن يحافظ الفريق على لقب الدوري والفوز بالكأس الغائب منذ 2014.

وجاءت النهاية على غير المتوقع سواء محليا أو أوروبيا، ونقدم لكم الأسباب التي أدت لحدوث ذلك إلى جانب بعض الأرقام الهامة والمباراة الأفضل والأسوأ في موسم ميرنجي.


أهم مزايا وعيوب موسم مدريد


Cristiano Ronaldo Karim Benzema Barcelona Real Madrid

.القدرة على العودة بعد كل هزة محلية يتعرض لها الفريق تعتبر هي الميزة الأفضل في موسم مدريد خاصة قدرة زيدان على تدارك تلك المواقف خلال مشواره بدوري الأبطال.

أول خسارة للنقاط في مشوار الدوري كانت بالجولة الثانية بعد التعادل أمام فالنسيا ثم اتبعها الفريق بتعادل آخر في مواجهة ليفانتي والغريب أن اللقاءين أقيما في سانتياجو برنابيو وتلقى الخسارة الأولى بالجولة الخامسة أمام ريال بيتيس.

ورغم ذلك كان الفريق يحقق الفوز في مجموعته بدوري الأبطال واستطاع الفريق التتويج بكأس العالم للأندية للعام الثاني على التوالي.

الميزة الأخرى تتمثل في قدرة زيدان السيطرة على غرفة الملابس رغم العدد الهائل من النجوم داخل الفريق وعدم حدوث المناوشات أو صراعات داخل النادي.

إعطاء الفرصة لجميع اللاعبين المتواجدين معه في القائمة للمشاركة على مدار الموسم خلال المباريات رغم ما لها من سلبيات لكنها تجعل لاعبيه دائما على أهبة الاستعداد للمشاركة في أي وقت.

المشاكل الدفاعية هي أبرز عيوب موسم الملكي والتي عانى منها زيدان كثيراً ولم يتمكن من وجود الحل الأمثل لها سواء محلياً أو أوروبياً لكن الفارق أن الفريق في دوري الأبطال عرف من أين تأُكل الكتف في الوصول للمباراة النهائية.

التنوع في خطة اللعب ما بين 3-3-4 و2-4-4 و2-1-3-4 والتي جربها الفريق في آخر لقاءين بالدوري أمام سيلتا فيجو وفياريال لم تنجح في وجود حل لمشاكله الدفاعية.

المداورة التي أختارها زيدان في لقاءات الكأس دون النظر للمنافس أو المرحلة التي يلعب فيها الفريق كلفته الخروج من مسابقة كان يمكن إنقاذ موسمه المحلي بها.

خسارة النقاط كانت في مواجهات الفرق التي تتنافس على مراكز بالمناطق الوسطى من الجدول يعتبر شيء لا يليق بالفريق صاحب الرقم القياسي في التتويج باللقب.

الحفاظ على لقب دوري الأبطال للعام الثالث على التوالي بالطبع ليس بالأمر السهل، خاصة أن الفريق أزاح من طريقه أبطال الدوريات في فرنسا وإيطاليا وألمانيا من أجل الوصول للمباراة النهائية وهي الميزة الأفضل في موسم مدريد وتتمثل في قدرته على تخطي الخصوم دون النظر لأي اعتبارات أخرى.


تقييم زين الدين زيدان


.نجح زيزو في عملية الاعتماد أكثر على لاعبيه الشباب خلال الموسم الحالي وعلى رأسهم ماركو أسينسيو وخيسوس فاييخو والمغربي أشرف حكيمي.

التتويج باللقب الأوروبي وخوض الموسم دون التدعيم بأي صفقات من العيار الثقيل كما يقال، وعدم الإنفاق المالي الكثير كعادة الملكي يحسب لزيزو، خاصة في مطالبته بعودة خيسوس فاييخو وماركوس يورينتي وبورخا مايورال من الإعارات والاكتفاء بتوقيع تيو هيرنانديز من أتلتيكو مدريد وداني سيبايوس من ريال بيتيس.

استطاع المدرب أن يحقق الفوز في العديد من اللقاءات التي غاب عنها كريستيانو رونالدو نجم الفريق ورغم التصريح الذي أدلى به في يناير الماضي بعدم قدرته على تخيل الفريق دون صاروخ ماديرا لكنه تمكن من فعل ذلك.

Zinedine Zidane Real Madrid Bayern Munich UCL 01052018

قدرته على قيادة الفريق للوصول إلى النهائي الثالث على التوالي في دوري ابطال أوروبا ومعادلة رقم مارشيلو ليبي يجعل التقييم الخاص بالمدرب يرتفع رغم الإخفاق على المستوى المحلي.

الهدوء الذي يتمتع به في المواقف الصعبة التي يتعرض لها الفريق جعلته قادرا على تخطي العديد من الصعوبات أوروبيا رغم كثرة الأقاويل حول الحظ الذي يقف بجانبه ويسانده في تلك المواقف.

وإذا تحدثنا رقمياً لن يزيد تقييم زين الدين زيدان عن الرقم 7 من أصل 10 عطفا على ما قدمه خلال الموسم الحالي محلياً مع الفريق.


أبرز أرقام الموسم


.خاض ريال مدريد خلال الموسم الحالي 61 مباراة بجميع المسابقات.

حقق ميرنجي الفوز في 36 مواجهة وتعادلوا 15 مباراة وتلقى الهزيمة في 9 لقاءات منهم 6 بالدوري الإسباني و2 بدوري الأبطال الأوروبي ولقاء وحيد بكأس الملك.

سجل لاعبو مدريد 144 هدفاً ودخل مرماهم 66 هدفاً وهو عدد كبير لفريق يسعى من أجل التتويج بالألقاب.

ويستحوذ الفريق على الكرة بمعدل %58 في المباراة وتقترب نسبة التسديد على المرمى 15.86 في اللقاء الواحد ويقوم لاعبي زيزو بتمرير الكرة بمتوسط 510.93 تمرير في المواجهة الواحدة.


أفضل لاعب


.Cristiano Ronaldo Real Madrid Bayern Champions League 01 05 2018

صاروخ ماديرا كعادته بالسنوات الأخيرة يتواجد في أهم الأوقات التي يحتاجه الفريق فيها.

مثله مثل باقي زملائه لم يكن على المستوى خلال النصف الأول من الموسم لكنه أنتفض مع بداية العام الجديد وتحديدا بعد العطلة الشتوية.

وسجل رونالدو هدفاً في تعادل فريقه بالجولة الأخيرة من لا ليجا أمام فياريال وصل به إلى 450 هدفا في تاريخه بجميع المسابقات خلال 437 مباراة بقميص ميرنجي.

ورفع دون العاصمة الإسبانية رصيده إلى 50 هدفا بالموسم الحالي مع النادي ومنتخب بلاده وذلك للمرة الثامنة على التوالي وهو اول لاعب بالدوريات الأوروبية الكبرى الموسم الحالي الذي يحقق هذا الرقم.

وشهد النهائي الأوروبي أمام ليفربول ظهور رونالدو بمستوى متوسط ولم يستطع تقديم أفضل ما لديه لكنه في النهاية توج بخامس ألقابه ويعادل رقم برشلونة وريدز في عدد البطولات التي حصل عليها الناديان.

ورغم تألق بعض اللاعبين مثل إيسكو وكروس ومودريتش لكن يبقى رونالدو هو الأفضل في موسم ريال مدريد.


أسوأ لاعب


.Karim Benzema Real Madrid 2017-18

أكثر لاعبي الفريق تعرضا للانتقادات خلال الموسم الحالي من جانب الجماهير.

يعتمد عليه زيدان كمهاجم أساسي للفريق لكن الفرنسي لم يستطع القيام بمهمته الرئيسية المطلوبة منه وهي تسجيل الأهداف.

ورغم تسجيله الهدف الأول في مرمى ليفربول بالنهائي الأوروبي لكن الجميع شاهد الطريقة التي تم تسجيل الهدف بها بعد خطأ قاتل من حارس ريدز وذكاء يُحسد عليه الفرنسي.

خاض 47 مباراة مع الفريق بجميع المسابقات نجح في تسجيل 12 هدفاً فقط منها 5 بالدوري و5 أهداف في دوري الأبطال وهدفا وحيداً بكأس الملك ومثله في السوبر الإسباني..

العجيب في الأمر أن بنزيمة تمكن من صناعة 12 هدفاً لزملائه وهو أكثر لاعبي الفريق في ذلك الامر لكن الجماهير تنتظر منه التسجيل.

يعيبه إضاعة الفرض السهلة في مواجهة المرمى وهو ما دعا رونالدو في كثير من الأوقات مطالبة الجماهير بدعمه وتشجيعه بدلاً من مهاجمته.

ورغم سوء الأداء الدفاعي للرباعي كارفاخال وراموس وفاران ومارسيلو لكن النقد الأكبر كان يوجه للمهاجم الذي بات قريبا من الرحيل عن قلعة برنابيو.


أفضل مباراة


.Cristiano Ronaldo Real Madrid Juventus UEFA Champions League Bicycle kick

تعددت اللقاءات الذي ظهر فيها مدريد بمستوى رائع لكنها كانت على الصعيد الأوروبي أكثر من الدوري الإسباني.

كلاسيكو الدور الثاني يعتبر من تلك اللقاءات التي نجح خلالها زيدان في عدم الهزيمة للمباراة الرابعة له على كامب نو إلى جانب مواجهتي إشبيلية وديبورتيفو لاكورونا 5-0 و7-1 على التوالي.

ورغم الفوز باللقب الأوروبي بعد التغلب على ليفربول 3-1 إلا أن المباراة لم تكن لتدخل ضمن المباريات الأجمل للفريق خلال الموسم نظراً للظروف التي شهدتها كونها مواجهة تاريخية للفريق.

لكن تبقى مواجهة الذهاب التي جمعت مدريد ويوفنتوس في مدينة تورينو هي الأفضل للفريق من حيث الأداء والنسق الهجومي والدفاعي وشهد تسجيل واحداً من أفضل أهداف المسابقة.

نجح الفريق في تسجيل ثلاثة اهداف عن طريق رونالدو هدفين ومارسيلو الثالث وسيطر زيدان على الملعب بخطة قد تكون جديدة على مدريد وهي 2-1-2-1-4 عن طريق تواجد كاسيميرو أمام رباعي الدفاع وإيسكو يتمركز أمام كروس ومودريتش خلف الثنائي رونالدو وبنزيمة.

وبالفعل لم يتمكن أليجري وفريقه من صنع أي خطورة على مرمى نافاس وذهب السيدة العجوز إلى سانتياجو برنابيو وهو في وضع لا يحسد عليه.


المباراة الأسوأ


.Sergio Ramos Real Madrid Barcelona El Clásico LaLiga 23122017

انحصرت المنافسة بين مباراتي برشلونة في الدور الأول من لا ليجا ولقاء العودة على سانتياجو برنابيو في مواجهة يوفنتوس بالدور ربع النهائي من دوري الأبطال.

لكن أعتقد أن الشوط الثاني من مواجهة بلوجرانا وما ظهر عليه الفريق من مستوى أقل من المتدني يجعلها هي المباراة الأسوأ للفريق في الموسم الحالي.

الشوط الأول في كلاسيكو الكرة الأرضية على سانتياجو برنابيو كان متوازنا في بعض أوقاته والوقت الآخر كان ميرنجي الأقرب للتسجيل.

مع بداية الشوط الثاني سجل سواريز الهدف الأول وحصل كارفاخال على البطاقة الحمراء وفشل زيدان في السيطرة على الموقف وأحرز برشلونة هدفين كان من الممكن ان تكون النتيجة أكثر من ذلك حال استغلال لاعبي فالفيردي الفرص التي أتيحت لهم.

وظهر رونالدو تائهاً بجوار بنزيمة وحصل كيلور نافاس حارس مرمى الفريق على أعلى التقييمات وهو أكبر دليل على المعاناة الدفاعية التي أصابت راموس وفاران خلال المباراة.

إغلاق