حصاد الجدد – ماذا قدم هؤلاء مع فرقهم الجديدة بالبريميرليج

التعليقات()
goal
ماوريزيو ساري وأوناي إيمري وغيرهم ماذا قدموا في أربع جولات مع فرقهم الجديدة؟

علي رفعت    فيسبوك      تويتر

اختتمت بالأمس الأحد مباريات الجولة الرابعة من الدوري الإنجليزي ودخلنا في التوقف الدولي الأول بالموسم الجديد، ليغلق معها صفحة في كتاب المدربين الجدد بالبريميرليج.

الصفحة التي أغلقت بالأمس كان بعضهم يتمنى لو ظلت مفتوحة واستمرت بنفس الشكل حتى نهاية الموسم، وآخرين يتمنون لو يستطيعون تمزيقها وكتابة غيرها بعد التوقف الدولي.

رسميًا - صلاح ينافس على جائزة الأفضل وميسي خارج القائمة

في الأسطر المقبلة سنستعرض أبرز ما قدمه المدربون اللذين تولوا تدريب فريق جديد مع انطلاق الموسم في الدوري الإنجليزي:


ماوريزيو ساري – نجاح ساحق وعلامة كاملة


2018-08-19 Sarri Chelsea

المدير الفني الإيطالي يخرج من نجاح ليدخل في نجاح آخر، ومن انتصار لانتصار، كأنه يعمل مع عناصر تشيلسي منذ سنوات بعيدة.

ساري لم يتعرض للخسارة سوى أمام مانشستر سيتي في لقاء الدرع الخيرية والذي انتهى بفوز كتيبة بيب جوارديولا وشهدت غيابات عديدة من كلا الفريقين.

المدير الفني الجديد للبلوز لم ينجح فقط على مستوى الأرقام فساري حول طريقة لعب تشيلسي 180 درجة وأصبح النادي اللندني يقدم كرة قدم تعتمد على الاستحواذ والهجوم أكثر من الطابع الدفاعي الذي كان عليه الفريق مع كونتي أو مورينيو.

ساري كذلك نجح في الفوز بحب لاعبي الفريق الكبار كإيدن هازارد الذي أثنى على طريقته وعلى تحول الفريق معه لقوة هجومية يخشاها الجميع.

كل تلك النجاحات الصغيرة التي حققها ساري تأتي بالرغم من كونه أحدث مدربي البريميرليج فعليًا، وأقلهم امضاءً للوقت مع نجومه بواقع شهر واحد فقط و20 يوم.


مانويل بيليجريني – ليس ما أرادته إدارة وست هام


Manuel Pellegrini West Ham United

ما ظهر عليه فريق وست هام منذ انطلاق الموسم بكل تأكيد هو أبعد ما يكون في مخيلة إدارة النادي عندما فكرت في مانويل بيليجريني ليكون مديرًا فنيًا للفريق.

بيليجريني هو المدير الفني الذي نال الفرصة الأطول من بين نظرائه الجدد في فرقهم للتعرف على لاعبيه، حيث تم تعيينه قبل ثلاثة أشهر و12 يوم كاملين.

وست هام تعرض لهزيمة تلو الآخرى في الدوري الإنجليزي وفشل في الحصول على أي نقطة حتى اللحظة الحالية بالدوري الإنجليزي.

الفريق حتى لم يغادر قاع ترتيب الدوري الإنجليزي منذ الجولة الافتتاحية سوى بالجولة الثانية بسبب تسجيله لهدف ضد بورنموث.

بيليجريني قد يكون أول مدير فني يقال من منصبه في الموسم الجاري خاصة أنه لديه سلسلة مباريات صعبة للغاية بعد التوقف الدولي وحتى التوقف التالي في أول أكتوبر، حيث سيواجه ايفرتون ومن بعده تشيلسي ومن خلفهما مانشستر يونايتد وبرايتون.

وإذا ما استمر لما هو بعد التوقف الدولي المقبل سيجد في انظاره توتنهام وخلفهم ليستر سيتي وبيرنلي وهدرسفيلد ومن بعدهم مانشستر سيتي بعد التوقف التالي.


ماركو سيلفا – أكثر مما يتوقع الجميع


Marco Silva

المدرب القادم من الدوري اليوناني والذي فشل مع واتفورد هال سيتي وواتفورد بشكل واضح يبدو أنه يتحسس طريق النجاح في إيفرتون.

خمسة لقاءات دون أي خسارة حتى الآن فالمدرب لا يخسر خارج أرضه ويحقق الانتصارات على أرضه باستثناء مواجهة هدرسفيلد الأخيرة التي تعادل فيها ايجابيًا بهدف لمثله.

بالنسبة لرغبات وطموح جماهير وإدارة إيفرتون ماركو سيلفا يمتلك سجلًا جيدًا حتى الآن في الدوري الإنجليزي ولو استمر عليه حتى نهاية الموسم لن يشكل ذلك لهم أي أزمة.

سيلفا هو صاحب المركز الثاني في جدول ترتيب الأقدم من بين المدربين الجدد بواقع ثلاثة أشهر وثلاثة أيام، واختار كل صفقاته، لذلك قد يكون مطالب بالمزيد في المستقبل.


أوناي إيمري – فشل ذريع


Mesut Ozil Unai Emery Arsenal 2018-19

ربما يكون إيمري معذورًا في بعض الأمور كالميزانية المحدودة التي وجدها عندما جاء، أو لأنه جاء بديلًا لمدرب بحجم أرسين فينجر.

لكن لا يوجد أي عذر على الاطلاق يبرر للمدرب الاسباني أسوأ بداية للأرسنال في الدوري الإنجليزي منذ سنوات خاصة عندما يعتمد المدير الفني الجديد على أوزيل في مركز الجناح.

إيمري رغم تحسن النتائج مؤخرًا الا أن الفريق لا يقدم أي أداء جيد يذكر أو يبشر بخير قريب المنال من جماهير المدفعجية.

بكل تأكيد عندما أرادت جماهير أرسنال رحيل أرسين فينجر لم يكن في فكرهم أن بديله سيجعلهم في المركز التاسع بجدول ترتيب الدوري الإنجليزي بحلول الجولة الرابعة.

الفوز بلقاءين فقط من أصل أربعة والخسارة في مثلهما أمر لا يبشر بمستقبل مشرق، لكن على المدرب الاسباني تغيير ذلك خلال فترة التوقف الدولي وإظهار وجه مغاير بداية من الجولة الخامسة والا قد يكون مصيره الإقالة المبكرة.

إغلاق