الأخبار النتائج المباشرة
دوري السوبر الإسباني للسيدات

جول 25 | ماندي يختار الأفضل بين صلاح ومحرز ويكشف لحظته الأفضل

5:00 م غرينتش+3 7‏/1‏/2020
Adrien Hunou Aissa Mandi Rennes Betis
عيسى ماندي نجم دفاع ريال بيتيس يكشف في حوار خاص مع جول.كوم اختياراته لأفضل لاعب على المستوى العربي وأفضل وأسوأ لحظاته في 2019.

ظهر النجم الجزائري عيسى ماندي مدافع فريق ريال بيتيس الإسباني في قائمة جول.كوم السنوية الخاصة بأفضل 25 لاعب عربي بالعام.

ومع ظهوره بعد العام المزدحم الذي مر به ماندي تحدث اللاعب مع جول.كوم في حوار خاص تطرق خلاله للحديث عن أبرز أحداث العام بالنسبة له سواء على مستوى النادي أو المنتخب والعديد من الأمور الأخرى، دعونا نستعرضه فيما يلي:

ماذا يعني لك التواجد للسنة الثانية على التوالي بين أفضل 25 لاعبًا عربيًا؟ 

التواجد ضمن أفضل 25 لاعب عربي فخر كبير بالنسبة لي، خاصة إن أخذنا بعين الاعتبار العدد الكبير من اللاعبين العرب الجيدين المتواجدين في الساحة. إنه أمر مميز جدًا وأنا فخور جدًا بالتواجد في هذه القائمة. 

كيف تقيم سنة 2019 على المستوى الشخصي؟ 

بعد الفوز بكأس أمم إفريقيا، أعتقد أن سنة 2019 كانت ناجحة جدًا بالنسبة لي على صعيد المنتخب الوطني، أما على صعيد النادي، فإن السنة لم تكن بنفس الجودة لأننا لم نتمكن من تحقيق الأهداف التي سطرناها لأنفسنا. في المجمل، أنا سعيد بالسنة التي بصمت عليها وباللقب الذي تُوّجت به. 

أفضل وأسوأ لحظاتك في 2019؟ 

اللحظة الأصعب في 2019 كانت إقصاءنا من كأس ملك إسبانيا على يد فالنسيا واللحظة الأفضل كانت الفوز بكأس أمم إفريقيا. 

في رأيك، من كانوا أفضل 3 لاعبين عرب في سنة 2019؟ 

بالترتيب سيكونون: رياض محرز ومحمد صلاح. 

ما هي أهدافك لسنة 2020؟

أريد أن أحقق أفضل سنة ممكنة سواءً مع فريقي أو مع المنتخب الوطني.

كيف أثر كيكي سيتيين على مسيرتك؟ 

كيكي سيتيين غيرني على أصعدة كثيرة سواءً على المستوى التكتيكي أو التقني، إنه مدرب مرجعي بالنسبة لي وأشكره كثيرًا على كل ما قدمه لي. 

ما هي الأسباب التي جعلت بيتيس لا يبدأ الموسم بشكل جيد مثل الموسم الماضي، وكيف يُمكن تغيير الوضع؟ 

الفريق عرف تغييرات كثيرة، لكن التغيير الأكثر تأثيرًا كان تغيير المدرب. المدرب الجديد احتاج لبعض الوقت من أجل تطبيق أفكاره، لكن مع الوقت والصبر والاستقرار، النتائج بدأت تتحسن. لقد نجحنا في تغيير الوضع السيء بفضل الكثير من الصبر والكثير من العمل والمدرب نجح في جعل الفريق يفوز مجددًا، فهو لم يكن يحتاج سوى لبعض الصبر. 

منتخب الجزائر كتب التاريخ بالفوز بكأس أمم إفريقيا في مصر الصيف الماضي. ما الذي فعله بلماضي واللاعبون من أجل تحويل الوضع السيء الذي كانوا يعيشونه إلى انتصار تاريخي؟ 

مع منتخب الجزائر، عانينا من وقت فراغ طويل جدًا دام لسنتين أو ثلاث سنوات، وهي فترة تعاقب فيها الكثير من المدربين على المنتخب، لكن في النهاية، أعتقد أن جمال بلماضي هو المدرب الذي كنا نحتاجه. إنه رجل يفهم اللاعبين جيدًا، فقد حمل القميص الوطني كلاعب أيضًا، ويعرف جيدًا كيف تسير الأمور. جمال نجح في إعادة الفريق للطريق الصحيح وحققنا معه نتائج مميزة، أما الفوز بالكان فقد كان شيئًا استثنائيًا.