تقرير خاص | رقميًا مانشستر سيتي أفضل بدون أجويرو!!

التعليقات()
Getty Images
ما هي أرقام المان سيتي عندما يغيب سيرجيو أجويرو في آخر موسمين؟


كتب | فاروق عصام | فايسبوك | تويتر


استحوذ مهاجم نادي مانشستر سيتي "سيرجيرو أجويرو" من جديد على الأضواء في ذات الشهر الذي تعرض خلاله في الموسم الماضي لإيقافه الشهير وتغيبه عن الديربي ضد المان يونايتد بسبب ضربة المرفق في وجه مدافع وست هام "وينستون ريد"، ولكن هذه المرة بسبب فعلة غريبة أخرى وهي تعرضه لحادثة سير في هولندا!!

النجم الأرجنتيني يلعب موسمه السابع حاليًا رفقة السكاي بلوز، وباتت جماهير الفريق تعي جيدًا أن المتبقي أقل بكثير مما مضى، وأن صاحب الـ29 عامًا لم يعد في أفضل حالاته خاصة في آخر موسمين وبشكل أدق منذ قدوم المدرب الإسباني "بيب جوارديولا" الذي كان قاب قوسين أو أدنى للتخلي عنه في أكثر من سوق انتقالات، ولكن عطاء الأرجنتيني داخل الملعب كان يقف حائلاً أمام توقيع القرار.

الحادث الذي تعرض له الكون داخل إحدى سيارات الأجرة سيجعله يغيب عن المان سيتي لفترة لن تقل عن الشهرين، مما جعل جماهير الفريق تتسائل عن مستقبل خط هجومها بدون فتاهم المدلل واللاعب الذي لم يكن ليسمح لبيب بالاختلاف معه أو طرده بسهولة من عرشه في ملعب الاتحاد، تمامًا كما هو الحال مع الإيفواري "يايا توريه".

Sergio Aguero Pep Guardiola Manchester City

 على جماهير المان سيتي الاطمئنان، فالإحصائيات والأرقام في آخر موسمين تشير إلى أن الفريق السماوي يمتلك نتائج وعدد أهداف أفضل خلال المباريات التي غاب عنها "سيرجيو أجويرو"! نعم هذا صحيح!

ففي الموسم الأخير للمدرب بيليجريني لعب أجويرو في كافة المسابقات 41 مباراة مع المان سيتي فاز فيها الفريق بـ21 مباراة أي نسبة فوز لم تتخط الـ52.5%، أما في غيابه فلعب السيتي 12 مباراة فاز في 7 لقاءات بنسبة انتصار بلغت 58.3%، كما أن السيتي لم يخسر سوى مباراتين فقط في ظل غياب أجويرو.

بشأن السجل التهديفي فنسبة التهديف في ظل عدم حضور أجويرو داخل الملعب للمان سيتي وصلت وزادت في 2015-16 عن الضعف، حيث سجل السكاي بلوز 25 هدفًا في 12 مباراة فقط.سيرجيو أجويرو مانشستر سيتي

الموسم الماضي والذي شهد قدوم بيب جوارديولا عرف أيضًا نسب رقمية أفضل للسيتي في ظل عدم تواجد أجويرو خلال مباريات البريميرليج، فمعه نسبة الفوز وصلت إلى 54.8% أما بدونه فكانت نسبة الانتصار 84.4% حيث لعب جوارديولا بدونه 7 مباريات فاز في ست وخسر لقاءً وحيدًا برباعية ضد ليستر سيتي.

وما يؤكد عدم صحة الاعتقاد أن هناك عقمًا تهديفيًا قد يصيب الفريق، فبدون أجويرو في الموسم الماضي بلغت نسبة تسجيل السيتي للأهداف ما يقارب ثلاثة أضعافها، فخلال 7 مباريات بالبريميرليج سجل المان سيتي 20 هدفًا بواقع نسبة تصل إلى ثلاثة أهداف في المباراة الواحدة.

 

إغلاق