الأخبار النتائج المباشرة
الإتفاق v الإتحاد

تقرير| الاتحاد السعودي بين جنة "دورتموند" وجحيم "بارما" بعد تراكم الديون

7:52 م غرينتش+3 19‏/4‏/2017
الاتحاد السعودي بارما  بروسيا دورتموند 19042017
بعد منع النادي من التعاقدات، قد يجد عميد الأندية السعودية نفسه في الدرجة الثانية بسبب تراكم الديون على النادي

بقلم    {محمود ضياء}      تابعه على تويتر

يعيش نادي الاتحاد السعودي فترة عصيبة قد تنتهي بهبوطه للدرجة الثانية بعد تراكم الديون على "العميد" بشكل كبير لفترات طويلة حسب ما أكد الأمير عبد الله بن مساعد رئيس هيئة الرياضة بالسعودية.

بدأ الأمر بمنع الاتحاد من إتمام أي تعاقدات داخلية أو خارجية لمدة فترتي انتقال بسبب عدم دفع رواتب اللاعبين، قبل أن يزداد الأمر سوءاً بوقوع الفريق تحت خطر الإفلاس بسبب عدم التعامل الجدي مع الديون من قبل إدارة الفريق.

تعرضت العديد من الأندية العربية لمثل هذا الخطر على غرار الاتحاد السكندري،الأهلي اليمني وكربلاء العراق ولكنهم نجحوا في تجاوز الأزمة بنجاح، كما أن الأمر قد طال بعض الأندية الأوروبية للموقف الذي يمر به نادي الاتحاد السعودي الآن ولنا في أندية كبرى بحجم بارما، فيورنتينا، رينجرز، بورتسموث، بروسيا دورتموند، دينامو بوخارست، نيوشاتل، نجح بعضم في تخطيها ولم ينجح البعض الآخر.

نستعرض في التقرير التالي مثال لأحد الأندية التي نجحت في تخطي هذه الأزمة (بوروسيا دورتموند الإيطالي) ومثال آخر لواحد من الأندية التي تعرضت للإفلاس(بارما الإيطالي) وكلامها يتواجد اللون الأصفر ضمن ألوان قميص الفريق.

-بوروسيا دورتموند الألماني

بدأت بوادر الأزمة المالية عند النادي الألماني بعد انتهاء موسم 2002/2001 لتزداد الأزمة بعد خروج الفريق من الدور التمهيدي لدوري أبطال أوروبا موسم 2004/2003 ويخسر وقتها العوائد المادية من نقل المباريات تلفزيونياً.

قررت الإدارة وقتها بيع النادي لتخرج الجماهير في مظاهرات رافضة الأمر لتردخ الإدارة لمطالب الجماهير ويتم تعويض الأمر ببيع العديد من النجوم والاعتماد على الشباب كما قامت باقتراض 2 مليون يورو.

عادت الأزمة للظهور من جديد عام 2005 بعد أن انخفضت أسهم النادي بنسبة 80% ليتم بيع اسم الاستاد ويتحول من "فيستفاليا" إلى "سيجنال إيدونا بارك".

ساهمت الجماهير بشكل كبير في إنقاذ النادي بالتبرع المادي، شراء التذاكر الموسمية والحضور بكثافة في المدرجات، شراء المنتجات الرسمية من متجر النادي بكثافة ليعود النادي للمنافسة من جديد على الألقاب ويحقق لقب الدوري في مناسبتين، كأس ألمانيا مرة واحدة وبطولة السوبر الألماني مرتين كما نجح في الوصول لدوري أبطال أوروبا موسم 2013/2012.

-بارما الإيطالي

يعتبر بارما واحد من أعرق الأندية الإيطالية التي أنجبت العديد من الأجيال اللامعة في كرة القدم، الفريق الذي حقق لقب كأس إيطاليا ثلاث مرات، كأس الاتحاد الأوروبي مرتين، كأس أبطال الكؤوس الأوروبية وكأس السوبر الإيطالي والأوروبي في مناسبة واحدة تعرض لأزمة كبرى بسبب الديون انتهت بهبوطه للدرجة الرابعة.

بدأت أزمة نادي بارما في الظهور أواخر عام 2003 عندما عجزت الشركة المالكة للنادي "بارمالات" عن تسديد ديون تراوحت قيمتها بين 100-140 مليون يورو، ليتم الكشف عن عملية فساد كبرى في الشركة واختلاس في الميزانيات.

تم اعتقال رئيس مجلس إدارة الشركة بعدها وعدد من العاملين لتستمر أزمة بارما في التصاعد بمرور الأيام.

عادت مشاكل النادي الإيطالي العريق للظهور من جديد عام 2015 بعد أن اقترب النادي من الإفلاس بسبب تراكم الديون ووصل الأمر لدفع اللاعبين أموال الحافلات التي تنقلهم لخوض المباريت، كما منحت رابطة الاندية الإيطالية النادي خمسة ملايين يورو لإكمال الموسم.

تم عرض النادي بعدها للبيع في المزاد العلني ولم يستطع وقتها الوصول لمشتري ليتم إعلان إفلاسه ويكمل الموسم بشكل صوري ويتقرر هبوطه للدرجة الثانية، ومع عدم استطاعة النادي الوصول لمستثمر جديد يقوم بشراء النادي تم إصدار القرار بهبوط بارما للدرجة الرابعة.
 

ينتظر نادي الاتحاد السعودي واحد من هذين المصيرين سواء بالنجاح أو بالفشل، فهل تسطيع إدارة النادي مع الجماهير إنقاذ "العميد" على غرار بوروسيا دورتموند أم سينتهي مصير الاتحاد بالإفلاس والهبوط كما حدث مع بارما الإيطالي؟