تحليل | ليفربول × مانشستر يونايتد | لأن الريدز ليس صلاح فقط يا يونج

التعليقات()
إليكم أبرز النقاط الفنية من كلاسيكو إنجلترا الذي أقيم على ملعب أنفليد.


إسلام أحمد    فيسبوك      تويتر

نجح ليفربول في تحقيق الفوز بثلاثة أهداف مقابل هدف، على حساب مانشستر يونايتد، في كلاسيكو الكرة الإنجليزية، ليعود للصدارة مجددًا، أمام غريمه التقليدي.

فوز يضاف إلى انتصار ليفربول الرائع على نابولي منذ أيام على نفس أرضية الملعب ليقترب من نهاية عام سعيدة، نقصها فقط التتويج بالألقاب.

مورينيو يواصل الفشل في تحقيق أهدافه قصيرة المدى التي تحدث عنها سابقًا بمحاولة الاقتراب من مقاعد الأوروبية، بينما كلوب يواصل حصد النقاط والمسيرة المظفرة.

إليكم أبرز النقاط الفنية من كلاسيكو إنجلترا الذي أقيم على ملعب أنفليد.


غلطة الشاطر بألف


Alisson Liverpool 2018-19

أصبح أليسون ثاني أكثر حارس ارتكاباً للأخطاء التي تؤدي لأهداف في البريميرليج، برصيد 2 بعد بيرند لينو حارس أرسنال، وأسمير بيجوفيتش حارس بورنموث برصيد 3 أهداف، وهو نفس عدد أخطاء حارسي ليفربول الموسم الماضي بأكمله.

الظهور الثاني ليونايتد طيلة الشوط الأول بعد تسديدة سهلة في يده، تعطي الشياطين الحمر، هدف التعادل على طبق من ذهب وتعيد فريقه مرة أخرى للحالة صفر بعدما كسروا التقدم.

ثاني أغلى حارس مرمى في العالم، وواحد من أفضل ثلاثة في الموسمين الأخيرين، يخطيء في مواجهة خصمه الأول والذي يتصدر القائمة في السنوات السابقة بفريقه والدوري الإنجليزي.

أخطاء مثل تلك قد توقف قطار ليفربول مستقبلاً مع المباريات التي قد يفشل الفريق فيها هجوميًا أو تتضافر الظروف ليسقط الريدز محلياً أو أوروبياً مع تربص المنافسين.


فرصة الشياطين الحمر


Jose Mourinho Manchester United 2018-19

عرف مورينيو كيفية استغلال الجبهة اليمنى طيلة المباراة والاعتماد عليها، لتكون بوابة دخوله للمباراة مرة أخرى، اللعب على كلاين الذي لا يلعب باستمرار وأمامه محمد صلاح الذي لا يجيد القيام بالأدوار الدفاعية.

نجد ميل كبير من لاعبي الشياطين الحمر نحو الجهة اليسرى، استغلالاً لسرعات يونج وميل لينجارد الذي يلعب بشكل حر ومعه لوكاكو من أجل الضغط على تلك الجبهة، كلاين عاني في المواجهات الفردية وكاد أن يتقدم في الشوط الثاني من تلك الجبهة، لولا الظهور الدفاعي لبقية مدافعي الريدز.


البديل الذهبي


Xherdan Shaqiri Liverpool 2018-19

أنظر للفارق الفني الذي أحرزه كلاً من فيلايني ومن ثم شاكيري كتغيير أول في كلا الفريقين من مباراة اليوم، وستعرف ماذا يريد كلا المدربين من اللقاء.

مورينيو يواصل الاعتماد على اللاعبين الأفضل على مستوى الجودة، دون النظر للأسماء، فنزل فيلايني ليتحول يونايتد إلى 4-3-3 بدلاً من 3-4-3، والاستفادة من طوله سواء في الكرات الدفاعية أو الهجومية بزيادته التي يعرفها الجميع.

لكن على الناحية الأخرى، نجح ليفربول وكلوب في قلب الأوضاع لصالحهم، بفضل نزول شاكيري، الذي استفاد من تكتل الدفاع للضيوف، والتركيز على ثلاثي الهجوم، ليسجل شاكيري هدفين قادمًا من الخلف، دون أي رقابة من لاعبي الوسط، مدعومًا بثنائية في خط الوسط قدمت له الدعم بشكل أكبر فالبرازيلي فابينيو هو الأفضل في مباراة اليوم لما قدمه من أداء دفاعي وهجومي.


ليفربول ليس صلاح يا يونج


Ashley Young Chelsea Manchester United

انشغل المدافع الإنجليزي أشلي يونج – الجناح السابق – بمراقبة محمد صلاح، بغية وضعه في جيبه مثلما فعل الموسم الماضي، لكن ماذا إذا خرج صلاح من اللعبة بشكل تام، فأن يونج الذي يراقب صلاح، هو لاعب لا يصلح للدفاع في أكاديمية.

الهدف الأول كرة في عمق الدفاع، ماني يستلم الكرة ويسدد ويونج خلفه بخطوتين، في الهدف الثاني يهرب صلاح منه، ليجد يونج نفسه فجأة أمام شاكيري الذي أتى من اللامكان ليسدد، مرة أخرى في الهدف الثالث، يونج يراقب صلاح فقط، بينما فيرمينو يمرر الكرة لشاكيري القادم من الخلف، ويونج الأقرب له، ليسدد شاكيري مسجلاً الهدف الثالث وقتل أحداث اللقاء.

الموضوع التالي:
ديمبلي - لاعب برشلونة الوحيد الذي سجل في جميع البطولات
الموضوع التالي:
دعوات مقاطعة يوفنتوس تغزو إيطاليا
الموضوع التالي:
رسميًا | ليفانتي يتقدم بشكوى ضد برشلونة
الموضوع التالي:
سولشار يعلق على حديث مورينيو وسوق انتقالات مانشستر يونايتد
الموضوع التالي:
التشكيل المتوقع للأهلي في مواجهة شبيبة الساورة الجزائري
إغلاق